أول سيرة مصورة للمطربة الكبيرة "نجاة الصغيرة"

السيدة نجاة

السيدة نجاة

السيدة نجاة تحتفل بعيد ميلادها الثمانين

السيدة نجاة تحتفل بعيد ميلادها الثمانين

بمناسبة عيد ميلاد المطربة الكبيرة نجاة الـ80 صدرت مؤخرا  أول سيرة مصورة تحتفل بواحدة من أهم وأنجح نجمات الغناء العربي، فيحكي سيرة نجاة الفنية والشخصية، منذ طفولتها في بيت شجع المواهب فاحترف أطفاله الموسيقى والغناء والتمثيل، حتى اعتزالها وهي في قمة تألقها. يتناول حياتها العائلية، وتطورها الفني، وعلاقاتها المهنية، في أسلوب سردي ممتع يتناسب وشخصية نجاة، ومن خلال تصميم فني جذاب وأنيق.
 
270 صورة نادرة 
يتميز هذا الإصدار باحتوائه على أكثر من 270 صورة رائعة ونادرة بالأبيض والأسود وبالألوان، تغطي رحلة نجاة الفنية الناجحة منذ مولدها حتى الآن، بالإضافة إلى أغلفة الأسطوانات وإعلانات الحفلات والأفلام والكاريكاتيرات وأغلفة المجلات.
 
ببلوغرافيا أعمالها الفنية
تفيض كل صفحة بالحياة والحكايات التي تروي سيرة هذه الفنانة الكبيرة، وتجمع أيضًا عديدًا من الأقوال لأهم النقاد والفنانين والشخصيات العامة حول المحطات المهمة في حياة نجاة الفنية، ويضم الكتاب أيضًا تثبيتاً كاملا ومفصلا بجميع أعمال نجاة الغنائية والسينمائية، كما يوضح الكتاب بصورة لا تقبل الشك أهمية نجاة في مسيرة الفن العربي.
 
يذكر أن المؤلفة رحاب خالد تعمل باحثة إعلامية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري، حاصلة على ليسانس في الآداب من قسم الإعلام بجامعة عين شمس، جمعت بشغف على مدى سنين كل ما يتعلق بنجاة من وثائق وتسجيلات، وأسطوانات وأفلام، وبحثت في أرشيف الصحف والإذاعات العربية والتلفزيون المصري، وراجعت المصادر المتوفرة والنادرة، فتكونت لديها مادة غنية استطاعت أن توظفها ببراعة قل نظيرها، لتقدم هذا الكتاب-المرجع عن إحدى ألمع نجوم الفن في العالم العربي.