فايز المالكي على السرير الأبيض

فايز المالكي

فايز المالكي

المالكي في المستشفى

المالكي في المستشفى

إنتاب الجمهور السعودي المحب للفنان فايز المالكي حالة من القلق والخوف على فنانهم صاحب القلب الكبير المحب للخير والعطاء، بعد أن تناقلت وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، صورةً للفنان فايز المالكي من على السرير الأبيض في المستشفى.
 
وكان الفنان فايز المالكي قد تعرض إلى وعكة صحية، دخل على إثرها مستشفى المركز التخصصي في الرياض، وخضع للفحوص اللازمة التي كشفت إصابته بتجلطات في الدم، والتي ألزمته السرير الأبيض.
 
وتفاعل الآلاف من الجمهور السعودي من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فور علمهم بنبأ دخوله المستشفى، حيث تساءلوا عن وضعه الصحي، وطالبوا بالاطمئنان على وضعه، ورفعوا أكفهم داعين الله أن يشفيه مما ألمّ به.
 
وجاء التوضيح المطمئن من قبل فهد العمر، مدير إنتاج أعمال فايز المالكي، حيث أوضح إن المالكي خضع للعلاج اللازم في المستشفى، وبدأت صحته في التحسن، ومعنوياته الآن عالية، وأكد أنه من المتوقع خروج المالكي من المستشفى غدًا بعد استكمال خطة العلاج.
 
المالكي يطمئن جمهوره
وطمأن المالكي جمهوره العريض الذي يتابعه عبر حسابه في "تويتر" والذي سخره المالكي في العمل التطوعي ومساعدة المحتاجين في نشر معاناتهم وحالاتهم الاجتماعية فيما يخدم قضاياهم.
 
وأطلق تغريدة عبر حسابه في "تويتر" كتب فيها: "الحمد لله على قضاء الله وقدره، لمحبينيّ.. تعرضتُ لعارض صحي أجبرني على ملازمة السرير الأبيض لعدة أيام، والحمد لله أني الآن بخير وعافية".
 
وأضاف: "بإذن الله، خلال كم يوم أطلع من المستشفى، أشكر مركز التخصصي الطبي على الاستقبال والاهتمام الرائع والعناية الراقية".
 
كما نَقل المالكي شكره وتقديره إلى الجمهور الذي سأل عنه، وغرد بالشكر والدعاء لجميع محبيه، بتغريدة كتب فيها: "أشكر كل من زارني أو اتصل علي أو لم تسمح ظروفه بالتواصل معي وأقول الله لا يوريكم باس ونردها لكم في الأفراح.. رحم الله والديني ووالديكم"