وفاة السيدة الأولى نانسي ريغان بسكتة قلبية

لمسات نانسي ريغان فى البيض الأبيض حتى الآن

لمسات نانسي ريغان فى البيض الأبيض حتى الآن

نانسي ريغان في جلسة تصوير عام 1950 لتسويق عملها كممثلة

نانسي ريغان في جلسة تصوير عام 1950 لتسويق عملها كممثلة

نانسي ريغان مع إحدى خليفاتها، ميشيل أوباما السيدة الأولى

نانسي ريغان مع إحدى خليفاتها، ميشيل أوباما السيدة الأولى

نانسي ريغان، السيدة الأولى السابقة، تودّع الرئيس رونالد ريغان إلى مثواه الأخير

نانسي ريغان، السيدة الأولى السابقة، تودّع الرئيس رونالد ريغان إلى مثواه الأخير

نانسي ريغان، السيدة الأولى، والرئيس ريغان في الموكب الافتتاحي عام 1981

نانسي ريغان، السيدة الأولى، والرئيس ريغان في الموكب الافتتاحي عام 1981

نانسي العقل المدبر لزوجها

نانسي العقل المدبر لزوجها

اوباما يصطحب نانسي ريغان فى جولة بالبيت الابيض

اوباما يصطحب نانسي ريغان فى جولة بالبيت الابيض

سيدة الولايات المتحدة الأميركية الأولى نانسي ريغان في عام 1983

سيدة الولايات المتحدة الأميركية الأولى نانسي ريغان في عام 1983

صورة لأسرة ريغان عام 1967، بعد تنصيبه حاكمًا على ولاية كاليفورنيا

صورة لأسرة ريغان عام 1967، بعد تنصيبه حاكمًا على ولاية كاليفورنيا

الصورة الأشهر للسيدة نانسي ريغان فى البيت الأبيض

الصورة الأشهر للسيدة نانسي ريغان فى البيت الأبيض

قضت سيدة أمريكا الأولي الممثلة المعتزلة نانسي ريغان نحبها إثر سكتة قلبية مفاجئة، وسيسمح لمحبيها أن يشاهدوها للمرة الأخيرة فى المكتبة التي تحمل اسم زوجها الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريغان على أن تدفن بجواره في المكتبة نفسها.

السيدة الأولى نانسي ريغان أصيبت بالسكتة القلبية المفاجئة صباح أمس الأحد في لوس أنجليس عن 94 عاما، بعد 12 عاما من رحيل زوجها الممثل المعتزل أيضا، وقدم كل رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية العزاء في رحيل "العقل المفكر" لحرب النجوم وصاحبة اللمسات الخالدة في البيت الأبيض.

أوباما: كانت مبعثا للفخر
ونعى الرئيس الأمريكي باراك واباما والسيدة الأولى في الولايات المتحدة ميشيل اوباما نانسي ريغان ارمله الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان والتي وافتها المنية عن عمر 94 عاما في منزلها بولاية كاليفورنيا.

وقال الرئيس اوباما وزوجته ميشيل فى بيان لهما أن نانسي ريغان اعادت تعريف دور السيدة الأولى مشيرين الى أنها قدمت نموذجا “باعثا للفخر.”

آل بوش: كرست حياتها لزوجها
وقالت باربرا بوش زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب ان نانسى ريغان كرَست حياتها كلها لزوجها الرئيس رونالد ريجان معربةً عن خالص عزائها والرئيس بوش الأب لأسرة نانسى ريغان.

ووصف الرئيس الأمريكى السابق جورج بوش وزوجته لورا بوش سيدة أمريكا الأولى الراحلة بانها كانت مدافعة شرسة عن زوجها.

وأكدا في بيان أن إخلاص نانسى ريغان لزوجها الرئيس الراحل لا يضاهيه سوى إخلاصها لبلادها. كما اعرب الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون والمرشحة الديموقراطية في انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون عن حزنهما العميق ازاء خبر وفاة نانسي ريغان وقالا ان نانسي كانت سيدة استثنائية وسيدة أولى تتسم بحُسن الذوق وسماحة النفس وزوجة مُخلِصة وأما تبعث على الفخر.

يوم حزين لكلينتون
وقال آل كلينتون ان هذا يوم حزين للولايات المتحدة بغض النظر عن الاختلافات الحزبية. أما الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر والذي هزمه رونالد ريغان في الانتخابات الرئاسية قال ان نانسى ريغان ستظل دائما مثار إعجاب لقوة ايمانها واخلاصها لزوجها. 

وقال وزير الخارجية الأمريكي الاسبق جيمس بيكر والذي عمل كوزير للخزانة في ادارة رونالد ريغان ان نانسي عملت على إحياء دور الولايات المتحدة الرائد فى العالم كما كانت اقرب مستشارى رونالد ريغان ومدافعة مستمرة عن زوجها.

يشار الى ان نانسي ديفيس ريغان هي آن فرانسيس روبنز من مواليد 6 يوليو 1921 حملت لقب سيّدة الولايات المتحدة الأولى لمدة ثمان سنوات، من 1981 وحتى 1989.

وُلِدت في مدينة نيويورك، وعندما انفصل والداها انتقلت إلى ولاية ماريلاند حيث قضت بضع سنين، وترعرعت في منزل أحد أقاربها. أمّا عن حياة نانسي ديفيس، فكانت إحدى ممثلات هوليود في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي، ومثّلت دور البطولة في عدة أفلام منها رأس دونوفان، وليلة إلى الصباح، و قطط البحرية (الذي مثّلت بطولته أمام زوجها رونالد ريغان) وفي عام 1952 تزوّجت من رونالد ريغان، وأنجبت منه طفلين، وكان ريغان حينئذٍ رئيس نقابة ممثلي الشاشة. وعندما نُصِّب زوجها رونالد حاكمًا لولاية كاليفورنيا من 1967 وحتى 1975، أصبحت هي سيّدة كاليفورنيا الأولى، ومن ثمّ بدأت تنفيذ برنامج رعاية الأجداد.

وعقب انتخاب زوجها رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكيّة في يناير 1981 أصبحت نانسي ريغان سيّدة الولايات المتحدة الأولى. وفي وقت مبكر من ولاية رونالد الأولى، قرّرت نانسي استبدال مقتنيات الغرفة الصينية في البيت الأبيض، فوُجّهت إليها انتقادات كتيرة، رُغم إنّ التبرعات الخاصة كانت ستُغطّي كل التكاليف. 

روعة جون كينيدي
وأعادت نانسي إلى البيت الأبيض روعة أسلوب جون كينيدي، بعد سنوات من التساهل في الإجراءات الشكليّة؛ وحاز اهتمامها بالموضة الراقية على انتباه الكثيرين، كما وُجّهت إليه الانتقادات. 

حملات ضد المخدرات
وتبنّت نانسي أسباب منع تعاطي المخدِّرات الترفيهي، فأطلقت حملة للتوعية بمخاطر المخدِّرات تحت عنوان " فقط قل لا "، والتي تعتبر مبادرتها الرئيسية كسيّدةٍ أولى. تلا ذالك مزيدًا من الجدل حولها، خاصةً، بعدما اتّضح عام 1988 أنها كانت دائمًا كالدرع الواقي لزوجها، وأنها قد استعانت بعرّافٍ ليساعد في تخطيط الجدول الزمني للرئيس بعد محاولة اغتياله عام 1981. كما كان لها تأثير قويّ على زوجها، ولعبت دورًا في قليلٍ من قراراته المتعلقة بالموظّفين، وقراراته الدبلوماسيّة.

غادر كل من نانسي ورونالد ريغان البيت الأبيض إلى منزلهما في بيل اير، في لوس أنجلوس، كاليفورنيا في عام 1989. وكرَّست نانسي معظم وقتها لرعاية زوجها المريض منذ تحقُّق إصابته بمرض الخرف (ألزهايمر) عام 1994، وحتّى أن غيّبه الموت عام 2004. 

دعم أبحاث الخلايا الجذعية
وظلّت نانسي تباشر أعمالها بنشاط في مكتبة ريغان والحياة السياسيّة، ولاسيّما في دعم أبحاث الخلايا الجذعيّة الجنينيّة.