ليوناردو دي كابريو نسي تمثال الاوسكار

ليون نسي الاوسكار!

ليون نسي الاوسكار!

لحظة تاثر ليوناردو بعد الخطاب

لحظة تاثر ليوناردو بعد الخطاب

ليوناردو دي كابرو

ليوناردو دي كابرو

ليوناردو يبحث على الاوسكار

ليوناردو يبحث على الاوسكار

صورة ليوم بالاوسكار قبل نسيانه

صورة ليوم بالاوسكار قبل نسيانه

سيلفي الاوسكار

سيلفي الاوسكار

تاثير كيت بكلمة ليو

تاثير كيت بكلمة ليو

حب وصداقه قويه

حب وصداقه قويه

حب وصداقه قويه

حب وصداقه قويه

خطاب ليو

خطاب ليو

بن افليك وليوناردو

بن افليك وليوناردو

لحظة الاعلان عن فوز الممثل الشهير ليوناردو دي كابريو (Leonardo DiCaprio) بجائزة الاوسكار الاولى له كانت بدون شك واحدة من افضل اللحظات في حياته الفنية، خاصة وان الجائزة قد جاءت بعد طول انتظار وقد يظن البعض أن لحظة فوز دي كابريو بجائزة الاوسكار لافضل ممثل هي لحظة لن تفارق مخيلته ولن ينساها بسهولة-كما لن ينساها معجبوه الذين انتظروا طويلا أن يحصل على التكريم الذي يستحقه- ولكن طبقا للتقارير المنشور فإن الاحتفال بالفوز بالاوسكار جعل دي كابريو ينسى أهم ما في لحظة الفوز وهو تمثال الاوسكار الذي حصل عليه، فبعد أن تسلم دي كابريو 40 عاما، جائزة اوسكار لأفضل ممثل عن دوره في فيلم "The Revenant"، ذهب للاحتفال في واحدة من الحفلات التي أقيمت بعد انتهاء حفل الاوسكار وكاد أن ينسى تمثال الاوسكار هناك.
 
دي كابريو ووفقا لتقارير صحافية ذهب للاحتفال بفوزه بعد انتهاء حفل الاوسكار في مطعم "Ago" في ويست هوليوود وبعد انتهاء الاحتفال وبينما كان في طريقه إلى مغادرة المطعم في سيارته الخاصة، اسرع احد الاشخاص في اتجاه السيارة حاملا تمثال الاوسكار الذي فاز به دي كابريو ولقد بدا لمن اكدوا على صحة ذلك المشهد أن دي كابريو قد نسي جائزة الاوسكار الخاصة به داخل المطعم وأن ذلك الشخص قد اعادها إليه.
 
حتى الآن لا أحد يعرف على وجه الدقة مدة صحة هذه الحادثة خاصة وأن موقع HollywoodLife.com قد نفى صحة هذه الواقعة نقلا عن مصادر مقربة من الممثل دي كابريو.
 
بعيدا عما تردد عن نسيان ليوناردو دي كابريو لتمثال الاوسكار، كان الممثل قد قال في تصريح له بعد فوزه بجائزة الاوسكار وقبل ذهابه للاحتفال بالفوز أنه يشعر بسعادة كبيرة إلى درجة الذهول وأنه يشعر بالامتنان بسبب فوزه بالاوسكار وقد شارك الكثيرون مشاعر دي كابريو ومنهم صديقتهم المقربة الممثلة كيت وينسلت (Kate Winslet) 41 عاما والتي انهمرت دموعها بمجرد الاعلان عن فوز صديقها المقرب وقبل أن تسارع لتهنئته على الفوز.