أشهر الشائعات.. طلاق كل من كيم كارداشيان وجوين ستيفاني

كاني يحمل ابنته وهو حزين

كاني يحمل ابنته وهو حزين

كيم كارداشيان تخبر عائلتها بقرار الطلاق من كاني ويست

كيم كارداشيان تخبر عائلتها بقرار الطلاق من كاني ويست

ليوناردو مش مصدق

ليوناردو مش مصدق

ريان وبليك

ريان وبليك

رايان رينولدز غاضب من ليوناردو دي كابريو والسبب زوجته

رايان رينولدز غاضب من ليوناردو دي كابريو والسبب زوجته

انفصل بليك شيلتون وجوين ستيفاني

انفصل بليك شيلتون وجوين ستيفاني

براد بيت ينتقل للإقامة في لندن بدون زوجته أنجيلينا جولي

براد بيت ينتقل للإقامة في لندن بدون زوجته أنجيلينا جولي

تايلور سويفت تتسبب في إزعاج الضيوف بعد جرامي

تايلور سويفت تتسبب في إزعاج الضيوف بعد جرامي

تايور تحتضن لورد

تايور تحتضن لورد

نستعرض معا أشهر الشائعات التي نشرت عن المشاهير خلال الاسبوع ومنها شائعة انفصال جوين ستيفاني وبليك شيلتون بسبب ميراندا لامبرت، وشائعة قيام كيم كارداشيان Kim Kardashian بإخبار عائلتها بقرارها الانفصال عن كاني ويست، شائعة تسبب تايلور سويفت في إزعاج ضيوف حفل ما بعد جرامي والذي استضافه المغني ذا ويكند بسبب حراسها الشخصيين.
 
انفصل بليك شيلتون (Blake Shelton) وجوين ستيفاني (Gwen Stefani): 
نشرت مجلة "OK!" تقريرا جديدا ذكرت فيه أن المغني بليك شيلتون وصديقته المغنية جوين ستيفاني قد انفصلا بسبب خلاف كبير وقع بينهما بعد أن ارسلت المغنية ميراندا لامبرت (Miranda Lambert)-وهي الزوجة السابقة لبليك شيلتون-مجموعة من الرسائل النصية المزعجة لجوين ستيفاني وهو ما اصاب جوين بغضب شديد وسبب في وقوع مشادة كبيرة بينها وبين بليك تسببت في انفصالهما في النهاية.
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop نفى ما تردد عن انفصال بليك شيلتون عن صديقته نقلا عن مصادر مقربة من جوين ستيفاني وبليك شيلتون.
 
كيم كارداشيان (Kim Kardashian) تخبر عائلتها بقرار الطلاق من كاني ويست (Kanye West): 
نشرت مجلة "In Touch" تقريرا جديدا لها ذكرت فيه أن كيم كارداشيان قد أخبرت والدتها كريس جينر (Kris Jenner) بقرارها بالانفصال عن زوجها مغني الراب كاني ويست، وطبقا لما نشرته المجلة فإن كيم اخبرت والدتها وبقية افراد عائلتها بأنها لن تتراجع عن قرارها بالانفصال عن ويست على الرغم من شعورها بالالم وبأنها محطمة الفوائد بسبب انهيار زوجها ولكنها أصبحت موقنة تماما بأنه لا توجد فرصة لانقاذ زواجها.
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop نقل عن المتحدث الرسمي باسم كيم كاردشيان قوله بأنه لا صحة لما نشر عن انفصال كيم كارداشيان عن زوجها كاني ويست أو اخبارها لعائلتها بنبأ انفصالهما.
 
تايلور سويفت (Taylor Swift) تتسبب في إزعاج الضيوف بعد جرامي:
 في الحفل الذي اقامه ذا ويكند (The Weeknd) وفقا لـ مجلة "Life & Style" فإن المغنية تايلور سويفت قد تسببت في الكثير من الإزعاج لضيوف حفل ما بعد جرامي، وطبقا لما ذكرته المجلة فإن تايلور سويفت قد اصطحبت معها إلى الحفل 10 حراس شخصيين. وقد قام الحراس الشخصيون بالاحاطة بتايلور سويفت وقاموا بدفع الكثيرين من ضيوف الحفل بعيدا عنها وانتزعوا الهواتف المحمولة من البعض الآخر لمنع التقاط صور لها داخل الحفل ولقد تسبب ذلك في اغضاب ضيوف الحفل.
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop نقل عن مصادر مقربة من سويفت قولهم بأن سويفت لم تصطحب معها عددا كبيرا من الحراس أو تتسبب في ازعاج الضيوف اثناء حضورها حفل ذا ويكند الذي اقيم بعد انتهاء حفل جرامي.
 
رايان رينولدز (Ryan Reynolds) غاضب من ليوناردو دي كابريو (Leonardo DiCaprio):
نشرت مجلة "Star" خبرا جديدا قالت فيه أن الممثل رايان قد شعر بالغضب من الممثل ليوناردو دي كابريو بسبب تعامله بطريقة ودية مبالغ فيها مع زوجته بليك ليفلي (Blake Lively) في حفل "amfAR" في نيويورك، وطبقا لما ذكرته المجلة فإن غضب رينولدز قد تزايد بعد أن لاحظ أن دي كابريو يبادل زوجته بليك الابتسام عدة مرات خلال الحفل وأن بليك التي كانت تواعد دي كابريو، بدت سعيدة باهتمامه بها.
 
نفي الشائعه
موقع Gossip Cop نقل عن المتحدث الرسمي باسم رايان رينولدز قوله بأن ما ذكر عن حدوث خلاف بين رايان رينولدز وليوناردو دي كابريو بسبب بليك ليفلي لا أساس له من الصحة.
 
براد بيت (Brad Pitt) ينتقل للإقامة في لندن بدون زوجته أنجيلينا جولي (Angelina Jolie): 
نشرت مجلة "OK!" خبرا جديدا ذكرت فيه أن الممثل براد بيت الذي يقوم حاليا بتصوير فيلم جديد له في العاصمة البريطانية لندن، يقوم حاليا بالبحث سرا عن منزل له في لندن لأنه يعتقد أن الانتقال من منزل الاسرة حيث يعيش مع زوجته أنجيلينا جولي واطفالهما الستة، قد اصبح ضروريا خاصة بعد أن قرر الاثنان الحصول على الطلاق.
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop اشار إلى حقيقة أن انجيلينا جولي وبراد بيت قد سافرا إلى لندن معا وبصحبة اولادهما الستة وهو ما ينفي مع تردد عن بحث بيت عن مكان بعيد عن الاسرة ليقيم فيه كما أن الموقع قد نقل عن مصادر مقربة من الزوجين قولهم بأن التقارير التي نشرت عن انفصالهما غير صحيحة.