شائعات المشاهير: الأميرة كيت حامل بتوأم واتهامات لكريس جينر في جريمة قتل

كريس مصدومة من الشائعة

كريس مصدومة من الشائعة

بريتني سبيرز ترغب في أن تقوم بعمل برنامج واقعي

بريتني سبيرز ترغب في أن تقوم بعمل برنامج واقعي

كريس جينر ساعدت أو جي سيمبسون على الإفلات من جريمة

كريس جينر ساعدت أو جي سيمبسون على الإفلات من جريمة

كيت ميدلتون حامل في طفلتين توأم

كيت ميدلتون حامل في طفلتين توأم

جوين ستيفاني وميراندا لامبرت يخططان لعقد جلسة صلح

جوين ستيفاني وميراندا لامبرت يخططان لعقد جلسة صلح

جاستين بيبر يدفع حراسه للتعامل بخشونة مع إحدى معجباته

جاستين بيبر يدفع حراسه للتعامل بخشونة مع إحدى معجباته

نتناول اليوم مجموعة من أشهر وأغرب الشائعات التي نشرت عن المشاهير هذا الأسبوع، ومنها شائعة معاونة كريس جينر للاعب كرة القدم الأمريكية السابق أو جي سيمبسون على إخفاء أدلة تدينه في جريمة قتل زوجته نيكول براون وصديقها المقرب رون جولدمان، وشائعة تخطيط بريتني سبيرز لعمل برنامج واقعي، وشائعة حمل كيت دوقة كمبريدج في طفلتين توأم:
 
كريس جينر ساعدت أو جي سيمبسون على الإفلات من جريمة:
 نشرت صحيفة "National Enquirer" تقريرا جديدا ذكرت فيه أن كريس جينر قد قامت بإخفاء أدلة تدين أو جي سيمبسون في جريمة قتل زوجته نيكول براون وصديقها المقرب رون جولدمان، وطبقا لما نشرته المجلة فإن كريس قد قامت بإخفاء هذه الأدلة -والتي تتضمن السكين المستخدمة في القتل- داخل حقيبة ووضعتها في مكان آمن لحين التخلص منها.
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop نفى صحة هذه القصة نقلاً عن المتحدث الرسمي باسم كريس جينر والذي قال إن قصة مساعدة كريس جينر للاعب كرة القدم السابق أو جي سيمبسون على إخفاء أدلة تدينه في جريمة قتل زوجته ليست سوى قصة ملفقة وغير قابلة للتصديق.
 
جوين ستيفاني وميراندا لامبرت تخططان لعقد جلسة صلح: 
نشرت مجلة "In Touch" خبرا يقول إن المغنية جوين ستيفاني والمغنية ميراندا لامبرت تخططان لعقد مقابلة بينهما للحديث عن الخلافات الشخصية الأخيرة بينهما والتي بدأت في الظهور بعد مواعدة جوين للمغني بليك شيلتون وهو الزوج السابق لميراندا، وطبقا لما نشرته المجلة فإن المقابلة كانت فكرة ميراندا التي رغبت في الحديث مع جوين عن الأشياء التي تسببت في إزعاجها والحصول على تفسيرات لتساؤلاتها وهو ما وافقت عليه جوين. 
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop نقل عن مصادر مقربة من جوين ستيفاني قولهم بأنه لا توجد خطط لعقد مقابلة بين ستيفاني وميراندا لامبرت للحديث عن الخلافات بينهما (والتي وصفتها المصادر بالخلافات المزعومة) وقد أشار الموقع في تقريره أيضا إلى العديد من التقرير السابقة التي نشرتها مجلة " In Touch" عن حمل ستيفاني وتخطيطها للزواج من صديقها بليك شيلتون.
 
بريتني سبيرز ترغب في أن تقوم بعمل برنامج واقعي:
 نشرت مجلة "OK" تقريرا جديدا ذكرت فيه أن المغنية بريتني سبيرز تفكر جديا في عمل برنامج واقعي يتابع حياتها اليومية كأم عاملة، وأنها تعتقد أن البرنامج سيكون فكرة جيدة للغاية لأنه سيظهر لمعجبيها التحسن الكبير الذي شهدته حياتها خلال السنوات الأخيرة وكيف أنها قد تمكنت بنجاح من مواجهة مشكلات الماضي.
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop نقل عن مصدر مقرب من بريتني سبيرز أن ما تردد عن تخطيط سبيرز لعمل برنامج واقعي يتابع حياتها اليومية ليس سوى قصة مختلقة ولا أساس لها من الصحة.
 
جاستين بيبر يدفع حراسه للتعامل بخشونة مع إحدى معجباته:
 نشرت مجلة "OK" خبرا يقول أن المغني جاستين بيبر دفع حراسه الشخصين إلى التعامل بخشونة مع إحدى الفتيات التي حاولت التقاط صورة له باستخدام هاتفها المحمول أثناء تواجده في ملهى "Bootsy Bellows" الليلي، وطبقا لما نشرته المجلة فإن بيبر طلب مع حراسه منع الفتاة من التقاط صورته وهو ما دفعهم إلى نزع الهاتف المحمول من يدعها عنوة ودفعها بخشونة بعيدا عن بيبر وهو ما تسبب في سقوطها على الأرض.
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop نقل عن مصدر مقرب من جاستين بيبر قوله إن حراسه لم يتسببوا في مشكلات مع إحدى معجبات بيبر خلال الفترة الماضية ولقد أشار الموقع أيضا إلى حقيقة أن مجلة "OK" قد نشرت في الماضي العديد من التقارير غير المفبركة عن بيبر منها امتلاكه لشرائط جنسية لصديقته السابقة سيلينا جوميز وهي تقارير تبين عدم صحتها فيما بعد.
 
كيت ميدلتون حامل في طفلتين توأم:
 نشرت مجلة "OK" خبرا جديدا قالت فيه إن كيت ميدلتون التي تحمل حاليا لقب دوقة كمبريدج حامل في أسبوعها الثاني عشر في طفلتين توأم وطبقا لما نشرته المجلة فإن كيت وزوجها الأمير وليام سعيدان للغاية لأنهما سيصبحان أبوين مجددا.
 
نفي الشائعة
موقع Gossip Cop نفى ما تردد عن حمل دوقة كمبريدج للمرة الثالثة سواء في طفلتين توأم أو غير ذلك ولقد أشار الموقع في تقريره إلى عدم وجود أدلة تثبت صحة هذه القصة وقد أشار الموقع أيضا إلى نشر مجلة "OK" لقصص مشابهة عن دوق ودوقة كمبريدج في الماضي (منها قصة تتويجهما كملك وملكة لبريطانيا خلال الأشهر القادمة) والتي تبين عدم صحتها فيما بعد.