فانيسا هادجينز تضع نفسها في ورطة بسبب صخرة!

فانيسا هادجينز و أوستن بتلر

فانيسا هادجينز و أوستن بتلر

صورة صاحبة المقاضاة

صورة صاحبة المقاضاة

فانيسا هادجينز و أوستن بتلر

فانيسا هادجينز و أوستن بتلر

فانيسا هادجينز ووصديقها الممثل أوستن بتلر

فانيسا هادجينز ووصديقها الممثل أوستن بتلر

الممثلة فانسيا هادجينز وصديقها الممثل أوستن بتلر في طريقهما للتعرض المساءلة القانونية بسبب صخرة.
 
قصة الصخرة بدأت عندما ذهبت فانسيا وأوستن في رحلة إلى مدينة سيدونا في ولاية أريزونا الأمريكية في يوم الحب، وبعد وصولهما إلى هناك ذهبا في جولة استكشافية في منتزه ريد روك الوطني، ويبدو أن الاثنبن قد أرادا أن يخلدا ذكرى زيارتهما للمنتزه في يوم عيد الحب ولذلك قاما بحفر اسميهما على واحدة من صخور المنتزه مع حفر شكل القلب على الصخرة لتعبير عن مشاعر كل منهما اتجاه الآخر.
 
فتح تحقيق
موقع TMZ نشر تقريراً عن تلك الحادثة ونشر صورة للصخرة التي حفر عليها اسمي فانسيا هادجينز وأوستن بتلر وذكر في تقريره أن إدارة المنتزه قد بدأت بفتح تحقيق عن الحادثة استعدادا للتقدم ببلاغ رسمي بالواقعة.
 
القوانين الفيدرالية الأمريكية الحالية تمنع التسبب في إحداث أضرار في المناطق الطبيعية على الأرض الأمريكية وتعاقب مرتكبي هذه المخالفة القانونية بغرامة مالية أقصاها 5 آلاف دولار أو عقوبة بالسجن قد تصل إلى ستة أشهر، وعلى الرغم من أن احتمال قضاء هادجينز وصديقها فترة عقوبة في السجن هو احتمال مستبعد للغاية إلا أن الأيام القادمة بالنسبة لهما ستحمل الكثير من الإزعاج.