بتكلفة 2 مليون دولار: جينيفر لورانس تعالج قلوب جيرانها

جينيفر لورانس تعالج قلوب جيرانها

جينيفر لورانس تعالج قلوب جيرانها

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس

مع الاطفال المصابون

مع الاطفال المصابون

جينيفر لورانس تبرعت بمبلغ ضخم وسخي للغاية

جينيفر لورانس تبرعت بمبلغ ضخم وسخي للغاية

مع الاطفال المصابون

مع الاطفال المصابون

مع الاطفال المصابون

مع الاطفال المصابون

الممثلة جينيفر لورانس تبرعت بمبلغ ضخم وسخي للغاية لصالح الأعمال الخيرية، حيث قدمت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار مبلغ 2 مليون دولار لصالح مستشفى "Kosair Children" للأطفال في بلدتها الأم "لويفيل" في ولاية كنتاكي الأمريكية من أجل تأسيس وحدة عناية مركزة متخصصة في أمراض القلب ومن المقرر أن يطلق على الوحدة الجديدة اسم "وحدة مؤسسة جينيفر لورانس الخيرية لأمراض القلب".
 
دعوات للتبرع بمبلغ مماثل
كانت جينيفر لورانس 25 عاماً، قد أعلنت عن تبرعها لصالح وحدة أمراض القلب الجديدة في مستشفى " Kosair Children" للأطفال في بلدة " لويفيل" من خلال مقطع فيديو مسجل تحدثت فيه عن أهمية دعم الرعاية الطبية المقدمة للأطفال والقائمين عليها وشجعت فيه الجميع على التبرع لصالح هذه القضية الهامة، وقد قالت عن ذلك: "في إطار جهودي لتقديم المساعدة إلى هؤلاء الأطفال والقائمين على تقديم الخدمات والرعاية الطبية لهم، فأنني أدعو المجتمع إلى دعم هذه القضية وتقديم هدية مكافئة لهديتي بجمع 2 مليون دولار إضافية لتقديم الدعم لهؤلاء الأطفال الشجعان"، بالإضافة إلى إعلان جينيفر لورانس بطلة فيلم "Joy" في مقطع الفيديو عن تبرعها لصالح المستشفى، ذهب جاري وكارين لورانس-والدا جينيفر-إلى المستشفى في يوم الجمعة وتحدثا عن تبرع ابنتهما لصالح المستشفى في مؤتمر صحفي عقد هناك.
 
زيارات متكررة
جاءت الأنباء عن تبرع جينيفر لورانس بمبلغ 2 مليون دولار لصالح مستشفى الأطفال في بلدتها الأم بعد أقل من شهرين من زيارة جينيفر للأطفال في المستشفى، حيث قامت جينيفر بزيارة الأطفال في عشية عيد الميلاد وهو ما قامت به في العام السابق، جدير بالذكر أن جينيفر قامت بزيارة مستشفى آخر للأطفال في وقت سابق حيث قامت في شهر أغسطس في العام الماضي بزيارة مستشفى "Shriners Hospital" للأطفال في مدينة مونتريال في كندا وكان ذلك خلال استراحة من تصوير فيلم " X-Men: Apocalypse" والذي تم تصوير مشاهد منه في كندا، وقد أعلنت مستشفى "Shriners Hospital" للأطفال عن زيارة جينيفر للمستشفى من خلال تعليق نشرته المستشفى على صفحتها الرسمية على موقع الفيس بوك ولقد كتب فيه: لقد زار مستشفانا اليوم زائر مميز للغاية، جينيفر لورانس في مونتريال حاليا لتصوير فيلم جديد، ولكنها خصصت بعض الوقت لتقابل بعض الأطفال والعاملين في مستشفى " Shriners Hospital"، لقد قضى الجميع وقت رائعا للغاية في ذلك اليوم".
 
مهنة سابقة
اهتمام جينيفر لورانس بالرعاية الطبية للأطفال ربما يكون راجع إلى حقيقة عمل لورانس في القطاع الطبي قبل اتجاهها إلى عالم التمثيل حيث عملت لورانس كمساعدة ممرضة في مخيم الأطفال الصيفي الذي أقامه والديهما وكانت جينيفر قد كشفت في وقت سابق عن تخطيطها للعمل كممرضة بدوام كامل في حالة عدم نجاحها في هوليود ولقد تحدثت عن ذلك خلال ظهور لها في برنامج " Live! With Kelly And Michael" في شهر مايو عام 2014 ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "لقد كان لدي في الحقيقة خطة مدتها خمسة سنوات عندما بدأت العمل في مجال التمثيل، لقد قلت لنفسي وقتها سأحاول العمل في التمثيل لمدة خمسة سنوات وإذا لم يفلح الأمر سأعود إلى كلية التمريض".