أديل: فخورة بنفسي أكثر من أي وقت مضى

فخورة بنفسي أكثر من أي وقت مضى

فخورة بنفسي أكثر من أي وقت مضى

اديل ملكة الموسيقى

اديل ملكة الموسيقى

اديل

اديل

رسمة كاركتير لاديل

رسمة كاركتير لاديل

اخر جلسة تصوير لاديل

اخر جلسة تصوير لاديل

المغنية الشهيرة أديل قامت بمحاكاة لوحات مدرسة "بريرافايليتي" الفنية الشهيرة (Pre-Raphaelite) وذلك في جلسة تصوير جديدة لها. خبير الموضة الشهير تون جودمان (Tonne Goodman) أشرف على اختيار إطلالات أديل في جلسة التصوير وهي تتضمن مجموعة من الفساتين الأنيقة من ماركات عالمية شهيرة وهي "Burberry"، "Dior"، "Alexander McQueen" و"Gucci"، وقد قامت بالتقاط صور جلسة التصوير آني ليبوفيتش.
 
هذا واعترفت أديل البالغة من العمر 27 عاماً بأنها مازال لديها بعض العادات السيئة إلا أنها قد تمكنت من التخلص من العديد من عادات سيئة أخرى، مثل التدخين وتناول الأطعمة غير الصحية، وأنها قد تمكنت من فقدان الوزن بفضل اتباعها لحمية غذائية وممارستها للتمارين الرياضية. أديل واسمها الحقيقي أديل لوري بلو أدكنز تحدثت عن ذلك وقالت: "لقد حاولت وقتها رفع لياقتي البدنية من أجل جولتي الموسيقية ولذلك فقدت بعض الوزن، والآن أصبحت أستطيع أن ارتدي الملابس الأنيقة العادية وهو ما كان يشكل مشكلة كبيرة بالنسبة لي".
 
وداعاً للعادات السيئة
أديل اعترفت أنها أصبحت لا تتناول الكحول في الوقت الحالي، وأكدت أن هذا جعلها تشعر بشعور أفضل اتجاه نفسها وقد قالت عن ذلك: "في الحقيقة أصبحت أحب نفسي أكثر من أي وقت مضى، وأصبحت أشعر بشعور رائع حيال جسدي، لقد أصبحت بالفعل أحب مظهري وأحب ما أنا عليه وأحب كل الأشخاص الذين أحطت نفسي بهم". وأضافت المغنية الحاصلة على 10 جوائز غرامي: "يمكنك أن تشعر بالكثير من الوحدة كلما ازددت شهرة ولكنني لا اشعر بذلك بسبب من حولي".
 
ثقة أديل بمظهرها
أديل كانت قد اعترفت في الماضي بأنها تعاني من مشكلات في الثقة بسبب مظهر جسدها وكانت كثيرا ما تقوم في الماضي بإطلاق النكات على مظهرها عند محاولتها للتأنق ولكن يبدو أن أديل قد أصبحت تشعر بالكثير من الثقة في النفس في الوقت الحالي والسبب ليس فقط التحول الكبير في مظهرها وإنما بفضل وجود شخص مميز في حياتها وهو طفلها أنجلو 3 أعوام والذي أنجبته من صديقها سايمون كونيكي وهو رجل أعمال ومدير تنفيذي لشركة "Drop4Drop". أديل تحدثت عن ذلك وقالت: "أنجلو يجعلني أشعر بالكثير من الفخر حيال نفسي، عندما أصبحت أماً أدركت المعنى الحقيقي للحياة وأصبح لدي هدف في حياتي وهو أمر لم يكن لدي من قبل". وأضافت قائلة: "أهم ما يميزني هو كوني أم، هذه هي أهم حقيقة بالنسبة لي بعد ذلك يأتي العمل، عملي وجولتي الموسيقية تدور بأكملها حول طفلي".
 
ألبوم 25
يشار إلة أن أديل أطلقت مؤخرا ألبومها الموسيقي الثالث والذي يحمل اسم "25" وهو ألبوم تضمن أغنيات مستوحاة من حياة أديل بصحبة صديقها وطفلهما الصغير، ومنها أغنية " Sweetest Devotion" وهي مستوحاة من أنجلو طفل أديل ويمننا أن نستمع فيها إلى صوت أنجلو الصغير، بينما كانت مصدر الإلهام وراء أغنية "Water Under the Bridge" في نفس الألبوم هو سايمون كونيكي صديق أديل.