بالأرقام: الثروات الحقيقية لأشهر نجوم هوليوود!

ليدي جاجا قيمة ثروتها 290 مليون

ليدي جاجا قيمة ثروتها 290 مليون

سيلين قيمة ثروتها 630 مليون

سيلين قيمة ثروتها 630 مليون

روان اتكينسون قيمة ثروته 130 مليون

روان اتكينسون قيمة ثروته 130 مليون

دانيال قيمة ثروته 110 مليون

دانيال قيمة ثروته 110 مليون

جيسكا البا قيمة ثروتها 200 مليون

جيسكا البا قيمة ثروتها 200 مليون

جيزيل قيمة ثروتها 370 مليون

جيزيل قيمة ثروتها 370 مليون

مفهوم الثراء يتفاوت من شخص لآخر، فهناك مثلا من يعتبرون الثراء هو امتلاك منزل ضخم وبضعة آلاف من الدولارات في البنوك، بينما يعتقد آخرون أن لفظة ثري لا يمكن أن تطلق سوى على الشخص الذي تتجاوز ثروته عدة ملايين، ولكن الجميع يتفق على أن نجوم ومشاهير هوليوود  يوصفون بأنهم فاحشي الثراء، واليوم سنتعرف معا على مجموعة من أكثر النجوم والنجمات ثراء في هوليوود:
 
دانيال رادكليف (110 مليون دولار): 
الممثل البريطاني دانيال رادكليف هو واحد من أشهر النجوم شهرة في جميع أنحاء العالم بالرغم من ظهوره في عدد قليل من الأعمال الفنية، رادكليف هو أيضا ثري للغاية والفضل في ذلك يعود لسلسلة الأفلام الشهيرة "Harry Potter" والتي صنعت من رادكليف نجما حقيقا وهو في الحادية عشر من عمره وذلك بعد قيامه ببطولة الجزء الأول من السلسلة (Harry Potter and the Sorcerer's Stone) والذي حصل في مقابله على أجر بقيمة 1 مليون دولار، أما بالنسبة للجزء الثاني من  السلسة وهو فيلم "Harry Potter and the Chamber of Secrets" الذي عرض بعد عام واحد فقط من عرض الجزء الأول من السلسلة، فقد حصل رادكليف في مقابله على أجر بقيمة 3 ملايين دولار، ولقد زاد رادكليف شهرة وثراء بزيادة نجاح الأفلام وفي عام 2005 حصل على أجر ضخم بقيمة 11 مليون دولار عن دوره في فيلم "Harry Potter and the Goblet of Fire"، ثم حصل على أجر بقيمة 11 مليون دولار عن دوره في فيلم "The Order of the Phoenix"، أما بالنسبة للأجزاء الأخيرة من السلسلة فقد حصل على أجر بقيمة 25 مليون دولار في مقابل الجزء السادس من السلسة وهو فيلم بعنوان "Harry Potter and the Half-Blood Prince" وحصل على أجر بقيمة 53 مليون دولار في مقابل أخر جزئيين في السلسة، قد تكون الحياة المهنية للممثل البريطاني الشاب مازالت في بدايتها إلا أنها وبدون شك كانت بداية مثمرة للغاية.
 
روان أتكينسون (130 مليون دولار): 
وهو ممثل بريطاني آخر يعد واحداً من أشهر نجوم الكوميديا في العالم وفي موطنه الأم بريطانيا، وبالرغم من أن العالم قد عرفه من خلال شخصيته الافتراضية الشهيرة "السيد بين" والتي ظهر بها في عروضه الكوميدية على المسرح وفي سلسلة من الأفلام التي تتابع مغامرات السيد بين، إلا أن حياة أتكينسون المهنية الحافلة تتضمن ما هو أكثر من ذلك، فالممثل البريطاني البالغ من العمر 61 عاماً هو في الحقيقة رجل متعدد المواهب قضى الجزء الأكبر من حياته المهنية الفنية وراء الكاميرا وليس خلفها كما يعتقد البعض فهو مؤلف موهوب ومنتج محنك بالإضافة إلى كونه ممثل كوميدي رائع، ولقد قام أتكينسون بإنتاج العديد من الأفلام الناجحة أيضا من خلال شركته "Hindmeck" للإنتاج السينمائي والتي قام ببيعها فيما بعد وتحديدا في عام 1997 بسعر يقترب من مليوني دولار، بالإضافة إلى ذلك فإن أتكينسون لديه هواية مربحة للغاية وهي هواية جمع وشراء لسيارات أما عن السبب الذي جعلها مربحة؟ هو قيام أتكينسون ببيع عدد منها بسعر يصل إلى عدة ملايين من الدولارات وهو سعر يتجاوز بكثير سعرها الأصلي وقت شرائها ولذلك يمكننا أن نضيف إلى قائمة مميزات أتكينسون بأنه مستثمر جيد أيضا.  
 
جسيكا ألبا (200 مليون دولار): 
وهي واحدة من أجمل نجمات هوليوود وأكثرهن جاذبية وخلال مسيرتها الفنية قدمت عدداً لا بأس به من الأدوار الرائعة التي زادت من شعبيتها لدى عشاق الأفلام السينمائية ولكنها في الحقيقة لم تشارك في الكثير من أدوار البطولة على مدار حياتها المهنية، كما أنها لم تتقاضي سوى بضعة ملايين في مقابل أدوارها المميزة، إذا كيف استطاعت الممثلة الجميلة جسيكا ألبا الحصول على ثروتها الطائلة؟ ألبا حصلت على ثروتها من خلال قطاع الأعمال وذلك بعد أن قامت بتأسيس شركة " The Honest Company" مع شريك آخر يدعى كريس جافيجان في عام 2012 وهي الشركة التي حققت فيما بعد نجاح كبيرا وحاليا أثبت القيمة التسويقية للشركة تتجاوز المليار دولار وكانت سبباً في حصول ألبا على ثروتها الطائلة وليس التمثيل كما كان يتصور البعض.
 
ليدي جاجا (290 مليون دولار):
ليدي جاجا هي واحدة من أكثر موسيقيي العالم نجاحا ولديها رصيد كبير من الجوائز الفنية القيمة منها 6 جوائز جرامي، وغالبا ما تتصدر أغنياتها وألبوماتها الرائعة قائمة الأكثر مبيعا في الأسواق عند صدورها، ليدي جاجا بدأت حياتها الفنية بداية قوية للغاية بإصدار ألبومها الأول " The Fame" في عام 2008 وذهابها في جولة موسيقية للترويج للألبوم ولقد حقق ألبومها الأول والجولة الموسيقية المصاحبة للألبوم نجاحا كبيرة للغاية ولقد حصلت ليدي جاجا من خلالهما على أرباح بقيمة 20 مليون دولار، ومنذ ذلك الحين والنجاحات تتوالى على ليدي جاجا وهو ما جعلها حاليا واحدة من أشهر الأسماء في عالم الموسيقى وجعلها تمتلك ثروة طائلة، وهو ما ساعد ليدي جاجا على استثمار الكثير من الأموال في ملابسها ومظهرها ففي عام 2015 قامت بشراء ملابس فقط بقيمة 60 مليون دولار.
 
جيزيل بوندشين (360 مليون دولار): 
عارضة الأزياء البرازيلية جيزيل بوندشين هي واحدة من أكثر عارضات الأزياء ثراء في العالم والسبب ليس زواجها من نجم كرة القدم الشهير توم برادي في عام 2009 ولكن جيزيل حققت الثراء والشهرة بفضل موهبتها الكبيرة وجمالها المبهر وهو ما جعلها في مرحلة ما تصبح عارضة الأزياء الأعلى أجرا في العالم، والحقيقة أن ثروة التي حققتها جيزيل بفضل مشاركتها في الحمالات الدعائية وعروض الأزياء تفوق ثروة زوجها التي تقدر بقيمة 120 مليون دولار، ولكن موهبة جيزيل لا تقتصر فقط على العمل في مجال عروض الأزياء والحملات الدعائية وبل امتدت لتشمل العمل في مجال تصميم الأزياء ففي عام 2001 أطلقت ماركة للملابس الأنيقة وهو ما أضاف إلى ثروتها ملايين الدولارات.
 
سيلين ديون (630 مليون دولار):
المغنية الكندية الشهيرة سيلين ديون التي تعد النجمة الأكثر شهرة في موطنها كندا وواحدة من أكثر المغنيات شهرة في العالم، بدأت رحلتها نحو العالمية في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1990 وبعدها انطلقت في عالم الموسيقية بأغنيات حازت على شهرة غير عادية ومنها " My Heart Will Go On"، " Because You Loved Me” ولكن ثروة سيلين الضخمة لم تكن فقط بسبب أغنياتها المنفردة الناجحة أو حياتها المهنية كمغنية والتي شهدت فترات طويلة من التوقف بسبب انشغالها بالاعتناء بأسرتها وزوجها الراحل رينيه آنجليل، ولكن هناك أيضا ماركة العطور الشهيرة التي قامت بإطلاقها والتي حققت مبيعات بقيمة 800 مليون دولار، وهناك أيضا الحفلات الموسيقية التي شاركت في إحيائها وحفلاتها الموسيقية في فندق "Caesar’s Palace" في لاس فيجاس والتي بيعت تذاكر حضورها بأكثر من 100 مليون دولار، وكانت سيلين قد عادت لتستأنف حفلاتها الموسيقية في الفندق بعد فترة توقف كبيرة وبناء على رغبة زوجها الراحل الذي توفي مؤخرا، ومن المقرر أن تعاود سيلين حفلاتها الموسيقية في الفندق في شهر فبراير.