ليوناردو دي كابريو نجا من الموت المحقق 3 مرات

المره الثانية انفجار محرك الطائرة

المره الثانية انفجار محرك الطائرة

ليوناردو دي كابريو

ليوناردو دي كابريو

المره الأولى تجربة مخيفة مع القرش

المره الأولى تجربة مخيفة مع القرش

 المره الثالثة القفز الحر بالمظلة

المره الثالثة القفز الحر بالمظلة

ليوناردو دي أوشك على الموت 3 مرات

ليوناردو دي أوشك على الموت 3 مرات

كشف الممثل ليوناردو دي كابريو أنه قد أوشك على الموت عدة مرات بسبب حبه للمغامرة ولتجربة الرياضات الخطرة، وعلق دي كابريو على ذلك مازحا: "يقولون أن القط لديه تسعة أرواح وأعتقد أنني قد استنفذت عدداً منها".
 
القرش القاتل
ليوناردو دي كابريو تحدث في مقابلته التي ستنشر في العدد القادم من مجلة "Wired" عن مجموعة من التجارب الخطيرة التي خاضها، وحدد ثلاثة منها كادت أن تتسبب في مقتله ومنها تجربة مخيفة مع القرش الأبيض القاتل، وقال: "أصدقائي أطلقوا علي لقب "آخر شخص يجب أن تذهب معه لممارسة الرياضيات والأنشطة الخطرة" لأنني كثيرا ما أتعرض للمشكلات عند تجربتي لأشياء من هذا النوع، وفي كثير من الأحيان تتحول تجربة الرياضات الخطرة بالنسبة لي إلى تجربة كارثية".
 
 وأضاف دي كابريو: "في إحدى المرات أثناء قيامي بتجربة الغوص في قفص حديدي مع أسماك القرش البيضاء في جنوب أفريقيا، قام قرش أبيض كبير بالهجوم على القفص الذي كنت أتواجد فيه ونجح في إدخال جزء من جسده إلى داخل القفص واقترب كثيرا من رأسي، لقد قمت وقتها بمحاولة الاستلقاء في قاع القفص بعيدا عنه، الأشخاص المنظمون للرحلة قالوا لي إن هذا الأمر لم يحدث طوال الثلاثين عاما التي نظموا فيها رحلات مماثلة".
 
انفجار محرك الطائرة
دي كابريو (41 عاماً) حكى أيضاً عن تجربة أخرى أوشك على الموت فيها وقال: "هناك أيضا رحلة الطيران إلى روسيا على الخطوط الجوية "دلتا"، لقد كنت أجلس بجوار النافذة في درجة رجال الأعمال وفجأة شاهدت المحرك ينفجر أمام عيني ويشتعل جناح الطائرة متحولا إلى كتلة من اللهب، لقد كان ذلك بعد أن هبط "سولي" سولينبرجر ('Sully' Sullenberger) في نهر هدسون، أعتقد أنني كنت الوحيد الذي نظهر من النافذة في هذه اللحظة، لقد كان أمر جنونياً". 
 
القفز بالمظلة
وقد تحدث دي كابريو أيضا عن المرة الثالثة التي أوشك فيها على الموت وقال: "المرة الأخرى التي أوشكت فيها على الموت كانت أثناء قيامي بتجربة القفز الحر بالمظلة، كنت بصحبة أحد الأشخاص وكنا قد اقتربنا من الأرض وحان وقت فتح المظلة إلا أنها كانت عالقة لسبب ما، وفكرت وقتها أن كلانا يوشك على الاصطدام بالأرض والموت، ولكن الشخص الذي كان معي تمكن أخيرا من تحرير المظلة بعد أن كنا قد اقتربنا كثيرا من الأرض"، هذه الحادثة لم تتسبب في كسر قدمي دي كابريو (وهو ما يحدث عادة في حوادث مشابهة) ولكن أصيب بكدمات عديدة في ساقيه، ولقد اعترف دي كابريو أنه توقف تماما عن ممارسة رياضة القفز الحر بالمظلة منذ تلك الحادثة.