جاستين ثيروكس يعترف:كدت أن أموت غرقا بشهر العسل

جاستين ثيروكس وجينيفر اينستون

جاستين ثيروكس وجينيفر اينستون

جاستين وجينيفر

جاستين وجينيفر

جاستين ثيروكس

جاستين ثيروكس

أخر ظهور لهم

أخر ظهور لهم

أجازة شهر عسل من المفترض أن تكون تجربة رائعة تبعث على الاسترخاء والسعادة ولقد كان الأمر كذلك بالنسبة للممثل جاستين ثيروكس وزوجته الممثلة جينيفر أنستون واللذان ذهبا في هذا العام لقضاء أجازة شهر العسل في بورا بورا إلا أن الحادثة الخطيرة التي تعرض لها ثيروكس أثناء قضائه لأجازة شهر العسل كادت أن تحول أجازة شهر العسل إلى كابوس مزعج.
 
جاستينثيروكس 44 عام، كشف أثناء ظهوره في برنامج " Live With Kelly And Michael" عن أنه كاد يتعرض للغرق أثناء قضائه لأجازة شهر العسل مع زوجته جينيفر أنستون ولقد قال ثيروكس أنه كان قد شارك في ذلك الوقت في دروس لتعلم رياضة الغوص وذهب في رحلات كثيرة مع مدرب للغوص وقال أيضا أنه في إحدى هذه الرحلات ذهب للغوص بصحبة مدرب غوص مختلف وما إن وصل إلى عمق المحيط حتى لاحظ أن مؤشر قياس نسبة الأكسجين في أسطوانة الأكسجين التي يحملها يشير يقف في المنطقة الحمراء والتي تشير إلى أن الاكسجين في الأسطوانة يوشك على النفاذ في أية لحظة ولقد أصيب لحظتها بالكثير من الذعر.
 
طبقا لما ذكره ثيروكس فإن مدرب الغوص قد ظل هادئا للغاية بعدما أخبره ثيروكس بقرب نفاذ الاكسجين من اسطوانته وطلب منه أن يسترخي ويحاول أن يهدأ ولقد علق ثيروكس على ذلك مزاحا: "لقد كنت بالفعل أحاول أن أستمتع للنصيحة وأحاول الاستمتاع بهذه التجربة ولكنني كنت مشتت قليلا لأنني كنت أحتاج بعض الأكسجين"، ثيروكس قال أيضا أنه لم يكن وحده من أصيب بالذعر أثناء هذه التجربة العسيرة، فصديقه الذي كان يغوص برفقته في ذلك الوقت أصيب بالكثير من الذعر عندما أشار له ثيروكس بان الاكسجين يوشك على النفاذ من أسطوانة الأكسجين التي يحملها، ولقد تحدث ثيروكس عن ذلك وقال: "لقد نظر إلي نظرة: " يا إلهي أنه سيموت في أي لحظة الآن"، وأضاف ثيروكس: "في لحظات كهذه تصاب بالارتباك ويصبح عقلك مضطربا ولقد فكرت وقتها أن هذا ربما يكون مخطط قد وضع لقتلي".
 
لحسن الحظ انتهت هذه التجربة بسلام بعد أن قام ثيروكس بالذهاب إلى مدرب الغوص للمرة الثانية وطلب المساعدة، وفي هذه المرة قام المدرب بإعطائه وصلة أكسجين إضافية ولقد قال أنه تمكن وقتها من التنفس بشكل طبيعي تحت الماء وأنه ابتلع أيضا بعض الماء المالح، ثيروكس ذكر أيضا أنه اكتشف فيما بعد أن مدرب الغوص أراد أن يبقى الجميع تحت الماء لأنهم ابتعدوا كثيرا عن قاربهم وسيكون من الصعب محاولة الصعود والسباحة في اتجاه القارب مرة أخرى.