جوين ستيفاني: حياتي بعد الطلاق مجنونة!!

 جوين ستيفاني تتحدث عن طلاقها وتصفه بأنه كان جنونياً

جوين ستيفاني تتحدث عن طلاقها وتصفه بأنه كان جنونياً

عائلة جوين

عائلة جوين

جوين تقول حياتي بعد الانفصال ملئية للغاية

جوين تقول حياتي بعد الانفصال ملئية للغاية

انفصال مفاجئ بعد زواج 13 عام

انفصال مفاجئ بعد زواج 13 عام

Gwen Stefani and Gavin Rossdale

Gwen Stefani and Gavin Rossdale

المغنية الشهيرة جوين ستيفاني 46 عاماً لا تخشى الحديث عن مشاعرها وحياتها الشخصية، وقد لاحظ الكثيرون هذا بعد أن قامت بإطلاق أغنيتها الجديدة "Used to Love You" (كنت أحبك) والتي تتحدث عن انفصالها المؤلم عن زوجها لسنوات طويلة مغني الروك جافين روسديل 50 عاما، وخلال ظهور جديد لها في برنامج إذاعي صباحي مع المذيع الشهير كارسون دالي تحدثت ستيفاني وهي أم لثلاثة أطفال عن حياتها بعد طلاقها وعن حياتها كامرأة عزباء ولقد وصفت ستيفاني حياتها قائلة: "حياتي حافلة للغاية في الوقت الحالي، في الحقيقة أشعر إن حياتي قد انفجرت في وجهي وكل شيء مزدحم، ولكنني أشعر بشعور رائع، وأنا متحمسة للغاية للعودة إلى برنامج "The Voice"، في الحقيقة إذا أردت أن أصف الوضع فأنني سأقول أن وجودك في مرحلة جديدة في حياتك يعني أنك ستشعر أن كل ما حولك قد أصبح جديدا هو الآخر، لا أعرف أن كيف يمكنني أن أصف الوضع سوى بذلك"، ستيفاني أضافت بعدها مازحة: "كل هذا يجعلني أشعر أنني أوشك أن أتقيأ الآن".
 
Used to Love You تتحدث عن طلاقي
جوين ستيفاني كانت قد أعلنت انفصالها عن زوجها جافين روسديل بعد زواج استمر لمدة 13 عاما في شهر أغسطس في هذا العام، وقالت ستيفاني خلال مقابلتها مع كارسون دالي أن أغنيتها الجديدة "Used to Love You" كانت تتحدث عن تجربة انفصالها عن زوجها ولقد أكدت ستيفاني أنها لم تحاول إنكار العلاقة بين أغنيتها وانفصالها عن زوجها لأن الجميع كما قالت يعرفون قصة انفصالها عن زوجها وتحدثت ستيفاني عن ذلك وقالت: "لقد كنت أحاول أن أشرح للجميع كيف أن ما مررت به كان جنونيا للغاية، أردت أن يعرف ذلك من يستمعون للأغنية، في الحقيقة ليس لدي ما أخفيه، الجميع يعرف كيف كانت حياتي قبل الزواج، هل يمكنك أن تتخيل كيف أصبحت حياتي الآن، لقد أصبحت جنونية".
 
حزن وملل بعد الانفصال
واعترفت جوين ستيفاني خلال المقابلة بشعورها بالحزن خلال الفترة التي تلت انتهاء زواجها ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "عندما ذهبت للاستديو للمرة الأولى بعد ذلك شعرت بأنني لا أرغب في الذهاب، شعرت أنني أرغب فقط في البقاء في سريري والبكاء، ولقد بكيت بالفعل، بكيت طوال الطريق وأنا أقود إلى سانتا مونيكا ولقد قلت لنفسي، ما هذا الذي أفعله ولماذا أفعل ذلك"، ستيفاني تحدثت بعدها عن انشغالها في عملها وكيف أن هذا ساعدها على التغلب على شعورها بالحزن والأمل وكيف أن أغنيتها الجديدة كانت أحد الأشياء التي ساعدتها في ذلك الوقت ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "أنا أقوم بتقدير نفسي واحترامها من خلال كتابة الأغاني، عندما كتل الأغنية الجديد كنت أشعر وكأنني أقول استمعوا إلي، ما أريد قوله هو الحقيقة، أنا أرغب فقط في أن تظهر الحقيقة وأن أكون صادقة وأن أشرح بالضبط ما أنا عليه الآن".