هل تسببت آشلي جرين بطلاق هالي بيري؟

أوليفر مارتينيز  وهالي بيري

أوليفر مارتينيز وهالي بيري

هل تسببت آشلي جرين بطلاق هالي بيري؟

هل تسببت آشلي جرين بطلاق هالي بيري؟

هل تسببت آشلي جرين بطلاق هالي بيري؟

هل تسببت آشلي جرين بطلاق هالي بيري؟

أوليفر مارتينيز  وهالي بيري

أوليفر مارتينيز وهالي بيري

انتشرت مؤخرا عدة شائعات تقول إن الممثلة آشلي جرين التي اشتهرت بدورها في فيلم "Twilight Saga" كانت أحد أسباب تقدم الممثلة الأمريكية هالي بيري بطلب الطلاق من زوجها الممثل الفرنسي أوليفر مارتينيز، وتقول الشائعات إن جرين ارتبطت بعلاقة عاطفية بمارتينيز وقد أدى ذلك إلى انفصال مارتينيز عن بيري.
 
 وانتشرت هذه الشائعة بعد شوهدت جرين بصحبة مارتينيز يوم الخميس 29 أكتوبر أثناء ذهابهما لشراء مجموعة من ثمار اليقطين من إحدى المزارع في لوس أنجلوس ولقد التقطت عدد من الصور لمارتينيز وجرين في ذلك الوقت.
 
موقع HollywoodLife.com تحدث إلى مصادر مقربة من آشلي جرين ليتأكد من حقيقة ما ذكر عن وجود علاقة عاطفية بين جرين والممثل أوليفر مارتينيز ولقد نفت هذه المصادر صحة هذه الشائعة، وأكدت أن جرين مرتبطة في علاقة مع رجل آخر يدعى بول خوري (Paul Khoury) وهو مقدم برامج وموسيقي أسترالي، ولقد ذكروا أيضا علاقة خوري وجرين بدأت منذ عامين.
 
بيان مشترك
وكانت الممثلة هاري بيري والممثل أوليفر مارتينيز قد أعلنا عن طلاقهما في بيان مشترك صدر في يوم 28 أكتوبر ولقد قال البيان: "يحزننا كثيرا أن نعلن أننا قد اتخذنا قرار مشترك للحصول على الطلاق، ولقد قررنا أن نمضي قدما بكل الحب والاحترام الذي يحمله كلانا للآخر وأن يظل ما يحركنا هو حرصنا المشترك على طفلنا، كلانا يتمنى للآخر السعادة ونتمنى أن يقوم الجميع باحترام خصوصيتنا في هذه المرحلة الصعبة والأهم من ذلك هو احترام خصوصية أطفالنا".
 
وكانت تقرير سابقة قد أكدت أن أهم أسباب طلاق هالي بيري وأوليفير مارتينيز هي وجود اختلافات ثقافية وجغرافية بين بيري التي تفضل الحياة في الولايات المتحدة الأمريكية ومارتينيز الذي لا يرغب في أن يستقر بشكل دائم في الولايات المتحدة ويرغب في الإقامة في فرنسا وذلك طبقا لما ذكرته عدة مصادر لبرنامج " E! News".
 
الممثلة هالي بيري كانت قد تقدمت بطلب الطلاق من زوجها أوليفير مارتينيز في وقت سابق في شهر أكتوبر إلا أنها عادت لتقديم طلب الطلاق للمرة الثانية في يوم الأربعاء 28 أكتوبر لأنها أشارت إلى نفسها وزوجها بأسماء مستعارة في طلب الطلاق الذي تقدمت به للمرة الأولى.