شائعة خيانة جاي زي لبيونسيه مصدرها ريهانا!!

ريهانا لم تعلق

ريهانا لم تعلق

ريهانا وجاي زي بعد سنوات من الشائعة

ريهانا وجاي زي بعد سنوات من الشائعة

في ظهور علني للثلاثي.

في ظهور علني للثلاثي.

جاي زي وريهانا

جاي زي وريهانا

جاي زي وبيونسيه وابنتهم الوحيدة

جاي زي وبيونسيه وابنتهم الوحيدة

 اعتذار رسمي لبيونسيه

اعتذار رسمي لبيونسيه

جوناثان هاي مسؤول الدعاية السابق للمغنية ريهانا اعترف مؤخرا بأنه كان سببا في انتشار شائعة خيانة جاي زي لبيونسيه مع ريهانا وهي شائعة انتشرت في عام 2005، وطبقا لما قاله هاي لصحيفة "New York Daily News" فإنه قام بنشر شائعة وجود علاقة بين جاي زي وريهانا لأنه كان يرغب في جذب الانتباه الإعلامي لريهانا والترويج لأغنيتها الجديدة في ذلك الوقت "Pon de Replay".
 
إعتذار شخصي عن الشائعة
وقد ذكر هاي أنه قام في ما بعد بالاعتذار لبيونسيه شخصيا عن نشره لهذه الشائعة، هاي قام على ما يبدو بكشف دوره في انتشار شائعة خيانة جاي زي لبيونسيه مع ريهانا بسبب الكتاب الجديد للكاتب ج. راندي تارابورولي (J. Randy Taraborrelli) والذي يحمل اسم "Becoming Beyonce" وهو كتاب صدر مؤخرا وذكر العديد من الأسرار الصادمة في حياة بيونسيه ومن ضمن الأشياء التي تطرق إليها الكتاب حقيقة ما ذكر عن خيانة جاي زي لبيونسيه مع ريهانا ودور هاي في نشر هذه الشائعة.
 
أسباب الشائعة
جوناثان هاي تحدث أيضا خلال المقابلة عن الأسباب التي دفعته إلى ترويج شائعة خيانة جاي زي لبيونسيه مع ريهانا في عام 2005 قائلا: "ما قمت به لا يتعدى كونه أحد الأعمال الخاصة بالدعاية، لقد كنت يائسا للغاية في ذلك الوقت وكنت أرغب في الترويج لأغنية "Pon de Replay" بأي طريقة، لقد كان أمرا متهورا للغاية".
 
طبقا لما ذكر في كتاب "Becoming Beyonce" فإن شائعة خيانة جاي زي لبيونسيه مع ريهانا تسببت في انفصال بيونسيه عن جاي زي لمدة عام كامل، ولقد قال هاي أنه لم يكن يتخيل وقتها أن تحدث الشائعة التي أطلقها كل هذه الضجة وقال: "لم أكن أتصور في ذلك الوقت أن الأمر سيحدث ضجة كهذه، والآن وبعد أن شاهدت صورة بيونسيه على ذلك الكتاب وكل ما ذكر فيه من أشياء وتكهنات عن حياتها شعرت بالامتعاض، وأنا بالفعل لم أكن أرغب في الحديث عن هذه الشائعة الآن ولكنني أردت فقط أن أوضح الأمور بخصوص هذه الشائعة".
 
تعليق جاي زي 
ج. راندي تارابورولي ذكر في كتابه "Becoming Beyonce" تعليق جاي زي وقتها عما تردد عن خيانته لبيونسيه مع ريهانا، جاي زي قال وقتها تعليقا واحد فقط وهو: "لا أصدق هذا، إنها فتاة قاصر"، فجاي زي يتحدث عن ريهانا والتي كانت في وقت انطلاق شائعة علاقته بها في السابعة عشر من عمرها.