ساندرا بولوك تنفي شائعة تبنيها لطفلٍ ثانٍ

ساندرا بولوك

ساندرا بولوك

ساندرا وابنها الوحيد بالتبني

ساندرا وابنها الوحيد بالتبني

بهالوين العام الفائت

بهالوين العام الفائت

الضحكة لاتفارق وجهها

الضحكة لاتفارق وجهها

انتشرت مؤخرا العديد من الشائعات التي تقول أن الممثلة ساندرا بولوك قد قامت بتبني طفل آخر إلى جانب طفلها لويس البالغ من العمر 5 سنوات والذي قامت بتبنيه في عام 2010، ووضعت الممثلة الحائزة على الأوسكار حدا لهذه الشائعات بعد أن نفت تماما في مقابلة جديدة لها قيامها بتبني طفل آخر.
 
نفي الشائعة
وكالة أنباء أسوشيتد برس كانت قد أجرت مؤخرا مقابلة صحفية جديدة مع ساندرا بولوك (51 عاما) للحديث معها حول فيلمها الجديد "Our Brand Is Crisis" وخلال المقابلة سئلت ساندرا عن حقيقة ما تردد عن قيامها بتبني طفل ثاني ولقد نفت ساندرا صحة الخبر وقالت: "يوجد في منزلي طفل واحد فقط قمت بتبنيه، واسم هذا الطفل هو لويس، في حالة قيامي بتبني طفل آخر فإن الجميع سيعلمون بذلك لأنني سأكون واضحة تماما في هذا الشأن".
 
انفصال مؤلم
ساندرا بولوك كانت قد قامت بتبني الطفل لويس في عام 2010 وبعد انفصالها المؤلم عن زوجها جيسي جيمس (46 عاما) بسبب خيانته لها مع نساء أخريات، ساندرا كانت قد تحدثت في مرات عديدة سابقة عن الفترة التي أعقبت انفصالها عن زوجها وكيف أن وجود طفلها لويس ساعدها كثيرا على تجاوز هذه الفترة ومؤخرا تحدثت عن التحديات التي تواجهها كأم لطفل من أصول أفريقية في ظل انتشار ظاهرة التفرقة العنصرية. وقالت ساندرا في مقابلة سابقة لها أنها مع موقع "BET" أنها تحدثت مع طفلها لويس عن ظاهرة التفرقة العنصرية وشرحت له طبيعتها.
 
وقد تحدثت ساندرا عن ذلك قائلة: "لويس أصبح الآن يفهم ما تعنيه كلمة التفرقة العنصرية، إنه لا يفهم لماذا يقوم الناس بالحكم على الأشخاص الآخرين بسبب لون بشرتهم ولكنه أصبح يعلم جيدا أن هناك من يقومون بذلك".
 
لمشاهدة الفيديو - التصريح: