جينيفر لورانس تتحدث عن قضية الأجور غير العادلة في هوليوود

صدمة جينيفر

صدمة جينيفر

مشهد من الفيلم

مشهد من الفيلم

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس تتحدث عن قضية الأجور غير العادلة في هوليود

جينيفر لورانس تتحدث عن قضية الأجور غير العادلة في هوليود

الثلاثي البارع في التفاوض

الثلاثي البارع في التفاوض

Jennifer Lawrence

Jennifer Lawrence

بسبب حادثة اختراق هواتف سوني الشهيرة في شهر ديسمبر الماضي، علمت جينيفر لورانس وبقية العالم أن الأجر الذي تقاضته عن دورها في فيلم "American Hustle" كان أقل بكثير من الأجر الذي تقاضاه الممثل برادلي كوبر، الممثل جيرمي رينر، والممثل كريستيان بيل عن دورهم في نفس الفيلم، لورانس لم تعلق في ذلك الوقت على قضية أجرها المنخفض مقارنة بزملائها الرجال في نفس الفيلم ولكن الممثلة الحائزة على الأوسكار اختارت الآن وبعد مرور عام كامل على الحادثة أن تتحدث بصراحة عن هذا الأمر والذي يعد دليلا إضافيا على عدم المساواة في الأجور بين الرجال والنساء في هوليوود وهي قضية أثارت جدلا واسعا.
 
غضب ولكن بإتزان
وقالت: "شعرت بالغضب من نفسي لأنني فشلت في التفاوض باسم نفسي وقبلت بسرعة بما عرض علي، وقتها شعرت أنني لا أرغب في خوض صراع من أجل بضعة ملايين، لم أكن أريد وقتها أن أبدو صعبة المراس أو كشخص مدلل، ووقتها أعتقد أنني اتخذت القرار الصائب وظللت أعتقد ذلك إلى أن شاهدت قائمة الأجور على الإنترنت وعلمت أن جميع الرجال الذين شاركوا في الفيلم لم يشعروا بالقلق خلال التفاوض من أن يظهروا كأشخاص مدللين أو عنيدين، أعتقد أنني لست المرأة الوحيدة التي تعاني من هذه المشكلة، وأعتقد أن السبب أننا اعتدنا كنساء أن نحاول التعبير عن آرائنا ومشاعرنا بطريقة لا تزعج أو تخيف الرجال".
 
عنصرية باحتة
وأضافت لورانس في مقالها متحدثة عن أحد المواقف التي قالت فيها رأيها بصراحة وبدون مجاملة لأحد الرجال الذين يعملون معها: "هناك رجل عملت معه في إحدى المرات، في الحقيقة، كان رجلا يعمل لدي وعندما أخبرته بهذه الحقيقة بدا منزعجا للغاية كأنني كنت أصيح في وجهه أو وجهت له إهانة ما، وقال لي: "مهلا، نحن هنا جميعا فريق واحد"، لقد صدمت بالفعل من ردة فعله لأن ما قلته لم يكن شخصيا أو مهينا لأحد، كان فقط الحقيقة، كلما أراه من حولي هم رجال يعبرون عن آرائهم بصراحة وبوضوح وعندما أفعل الشيء ذاته ينظر الجميع لي على أنني قد قلت أو تصرفت بطريقة مهينة، وعندما أعمل مع أحد الرجال ويكون هو في مهمة القيادة لا أجده يحاول أن يكون لطيفا، حسنا لقد تجاوزت تماما مرحلة أن أحاول أن أعبر عن آرائي بشكل لطيف". 
 
لورانس قالت أيضا: "جيرمي رينر، كريستيان بيل، وبرادلي كوبر، لقد حاربتم ونجحتم في التفاوض باسمكم، وأنا واثقة أن ما قيل عنهم بعد انتهاء التفاوض أنهم كانوا بارعين ويتمتعون بالإرادة والتصميم، لقد نجحوا بينما كنت أشعر بالقلق حيال ما قد يظنوه الآخرين وبسبب ذلك لم أحصل على أجر عادل"، في شهر فبراير الماضي شرحت إيمي باسكال وقالت: "إليكم المشكلة، أنا أدير عملا تجاريا، عندما أجد من يقبل بالعمل مقابل أجر أقل، أقوم بدفع الأجر الأقل"، وأضافت باسكال: "النساء لا يجب أن يقبلن بالأقل وأن يكنّ ممتنات له، عليك أن تعلمي قيمتك الحقيقة وتغادري في حالة شعورك بعدم التقدير".