بيلين كارهان تكشف عن سر زواجها وصور خاصة تجمعها بابنها

بيلين كارهان وابنها علي

بيلين كارهان وابنها علي

بيلين كارهان تشارك مع ابنها علي في فيلم دعائي

بيلين كارهان تشارك مع ابنها علي في فيلم دعائي

بيلين كارهان اشتهرت بشخصية السلطانة مريم

بيلين كارهان اشتهرت بشخصية السلطانة مريم

بيلين كارهان وزوجها بدري جونتاي

بيلين كارهان وزوجها بدري جونتاي

بيلين كارهان انفصلا والديها وهي صغيرة

بيلين كارهان انفصلا والديها وهي صغيرة

بيلين كارهان لا تفكر في الرحيل من تركيا

بيلين كارهان لا تفكر في الرحيل من تركيا

قالت النجمة التركية، بالين قارهان، الشهيرة باسم "السلطانة مريم"، في عالمنا العربي، إن زواجها من رجل الأعمال التركي، بدري جونتاي، جاء بسبب رسالة قام الأول بارسالها لها.

مباراة كرة طائرة

أوضحت بيلين كارهان خلال حديث صحفي لها، بمناسبة مشاركتها في إحدى الأفلام الدعائية مع ابنها "علي دمير" البالغ 15 شهر فقط، أنها تعرفت على زوجها خلال مباراة لكرة الطائرة، ففي هذه المباراة اصيبت ركبتي كثيرا، بعدها توصل بدري جونتاي لرقمي بطرقة ما وارسل رسالة يطمئن فيها على ركبتي.

وتابعت بيلين كارهان أنه بعد ذلك، دعاها لتناول الطعام، وظل يصر على ذلك أسبوع كامل، فوافقت، ثم تناولنا الطعام، وبعدها تعرف على أسرتي.

أسباب سرعة الزفاف

ردت بيلين كارهان أن حملها بـ"علي" كان سببا بالتأكيد في سرعة إتمام الزفاف، حيث كان من المقرر أن يكون بعد سنة من وقتها، مشيرة إلى أن حملها جاء بسرعة بالنسبة لعلاقتهم، ولكن بعد حدوثه لم نتذمر، وفتحنا أبوابنا له.

الحب مستمر

أكدت بيلين كارهان أن الحب مستمر، ولكنه تحول بشكل أكبر إلى ثقة، فمثلا الآن أنا لا استطيع فعل أي شيء بدون استشارته، فزوجي الذي يمتلك شركات أمنية وشركات نظافة، لديه ذكاء تجاري، وأنا اثق في اختياراته وأفكاره.

صعب أن تكوني امرأة في تركيا

قالت بيلين كارهان إن هذه المقولة صحيحة، فأنا أيضا عشت حياة صعبة، لأن والدي ووالدتي، انفصلوا من صغري، وتربيت بواسطة والدتي وخالتي وجدتي، فلم يكن في عائلتنا رجلا، مشيرة إلى غياب الرجل في الأسرة، يجعل المجتمع ينظرون إليك نظرة مختلفة، حيث يعتقد الناس أنه من السهل الاقتراب منا، ولهذا السبب كنت دائما أحرص على حماية نفسي.

عنف المرأة

ردت بيلين كارهان أنها الحمد لله لم تعاني من العنف مطلقا في حياتها، ولكن إذا مر بهذه الحالة، ستنسحب بشجاعة، متابعة ولكن الإنسان لا يعلم ما الذي سيحدث له، وإذا تواجد طفل في الأسرة فسيكون الموضوع أصعب.

الخوف على ابنها

أوضحت بيلين كارهان أن إساءة معاملة الأطفال ليس لها أي حجة، فهو وضع خارج الإنسانية، مشيرة إلى أن خوفها على ابنها ربما سيقل إذا اعتاد على مصارحتها هي ووالده، بكل ما يجري معه، فإذا تمكن الطفل من هذا سنتخلص من مخاوفنا بسرعة.

وتابعت بيلين كارهان أنها لا تفكر في الرحيل من تركيا، فهي تريد أن ينشأ ابنها مع عائلتها وأصدقائها، فسيبقى ابنها في تركيا، وسيتعلم فيها.