كيم كارداشيان تتحدث عن نوبات الفزع التى عانت منها قبل حادث باريس

عائلة كيم كارداشيان

عائلة كيم كارداشيان

كيم كارداشيان وزوجها كاني ويست

كيم كارداشيان وزوجها كاني ويست

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان أكدت أن هناك الضغوط المتزايدة السبب وراء هذه الحالة

كيم كارداشيان أكدت أن هناك الضغوط المتزايدة السبب وراء هذه الحالة

كيم أشارت إلى أنها تحلم دائما بأبنتها

كيم أشارت إلى أنها تحلم دائما بأبنتها

كيم كارداشيان أكدت أنها تحصل الدعم النفسي من صورتها مع والدها

كيم كارداشيان أكدت أنها تحصل الدعم النفسي من صورتها مع والدها

كيم كارداشيان تعرضت مؤخرا لحادث مأساوي فى فرنسا

كيم كارداشيان تعرضت مؤخرا لحادث مأساوي فى فرنسا

وتقيم كيم حاليا فى منزل العائلة

وتقيم كيم حاليا فى منزل العائلة

عبرت نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان Kim Kardashian عن قلقها البالغ واصابتها بنوبات من الفزع قبيل وقوع حادث السطو المسلح فى باريس، وذلك فى الحلقة الجديدة من برنامج keep up with the kardashians.

الحلقة الجديدة من البرنامج والتى تم تصويرها قبل أيام من حادث السطو، حكت فيها كيم عن الليالي التى شهدت فيها عددا من الأزمات النفسية ونوبات من القلق والفزع، والتى أنتابتها بسبب الضغوط المتزايدة وجدولها المزدحم باستمرار، وقلقها الصحي الدائم على طفلتها نورث.

شاهد جانب من حديث كيم كارداشيان عن نوبات القلق

كيم كارداشيان أشارت إلى أنها تحلم دائما بأبنتها وهى تقود من أعلى التل فى بيفرلي هيلز، وتختل بها عجلة القيادة، وتنقلب السيارة بعدها عدة مرات، وهو الحلم الذي ظل يراودها لفترة، على أن الشخص المسئول عن القيادة فى الحلم، تكون هي فى بعض الاوقات والبعض الآخر أبنتها.

كيندل جينر Kendall Jenner شقيقة كيم الصغرى، أعبرت هي الأخرى عن نوبات القلق والفزع التى تنتابها هي الأخرى، والتى أدت فى بعض الأحيان إلى أصابتها بتشنجات عصبية وعضلية خلال نومها، الأمر الذي أضطر بوالدتهم كريس جينر Kris Jenner للأستعانة بخدمات ميشيل ماسي الخبيرة النفسية فى علاج نوبات القلق والفزع.

جينر تتحدث نوبات القلق الخاصة بها

نجمة تليفزيون الواقع أكدت أيضا على أنها تحصل على بعض من قوتها النفسية من خلال الصور القديمة التى تم ألتقاطها مع والدها، الذي أكد - بحسب قولها-، أنه يشعر بالأمان عليها هي وأخواتها على الرغم من بعض حالات القلق التى كانت تعاني منها فى الماضي، إلا أن دعم روبرت كارداشيان كان له النصيب الأكبر فى دهر كل المخاوف.

الحديث عن نوبات القلق والفزع التى تنتاب كيم كارداشيان أنتشر مؤخرا على خلفية حادث السطو المسلح الذي تعرضت له فى فرنسا خلال حضورها لأسبوع الموضة فى باريس، على يد خمسة ملثمين، ما أدى إلى أنتقالها لمنزل العائلة حتى تحظى بالدعم المعنوي اللازم للتغلب على العقبات النفسية.

طالع أيضا: كيم كارداشيان تفصل حارسها بسبب واقعة باريس

طالع أيضا: كيم كارداشيان تظهر لأول مرة على الفيس بوك منذ حادث باريس