الشرطة الفرنسية: مرتكبو حادث باريس اختبئوا داخل منزل كاردايشيان مدة طويلة

تفاصيل جديد فى حادث سرقة كيم كاردايشيان

تفاصيل جديد فى حادث سرقة كيم كاردايشيان

الشرطة الفرنسية قالت أن  مرتكبو حادث باريس اختبئوا داخل منزلها مدة طويلة

الشرطة الفرنسية قالت أن مرتكبو حادث باريس اختبئوا داخل منزلها مدة طويلة

الشرطة الفرنسية استندت لتسجيلات كاميرات مراقبة المرور

الشرطة الفرنسية استندت لتسجيلات كاميرات مراقبة المرور

كيم كاردايشيان ألغت مؤخرا عدد من الفعاليات بعد الحادث

كيم كاردايشيان ألغت مؤخرا عدد من الفعاليات بعد الحادث

كيم أبدت استعدادها للعودة لباريس لاستكمال عمليات التحقيق

كيم أبدت استعدادها للعودة لباريس لاستكمال عمليات التحقيق

كيم كاردايشيان عاشت أيام عصيبة الفترة الماضية

كيم كاردايشيان عاشت أيام عصيبة الفترة الماضية

أكدت سلطات التحقيق الفرنسية أن الملثمين الذي قاموا بسرقة نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية كيم كاراديشيان Kim Kardashian قاموا بالإختباء فى المنزل لمدة ساعة تقريبا قبل الهجوم عليها وربطها وسرقتها.

الشرطة الفرنسية أعلنت أن خمسة أشخاص هم من قاموا بالهجوم على كاردايشيان فى مسكنها الخاص بفندق Hôtel de Pourtalès وقاموا بالاختباء لحوالي 49 دقيقة قبل البدء فى تنفيذ الهجوم، وهو ما تم التأكد منه من خلال كاميرات مراقبة المرور، والتى لم تثبت دخول أو خروج الملثمين قبل فترة قصيرة، وأنهم استفادوا من وجود كيم وحدها، وأن العملية تم التخطيط لها جيدا.

استكمال التحقيقات

فى هذه الأثناء قال الفرنسي جين فيل Jean Veil محامي كيم كاردايشيان والذي يتابع التحقيقات فى حادث السطو الذي وقع منذ أسبوعين فى باريس، أن كيم أبدت استعدادها للقدوم لفرنسا لاستكمال التحقيقات، بل إن جهات التحقيق أبدت استعدادها للانتقال إلى الولايات المتحدة لسؤال نجمة تليفزيون الواقع بعض الأسئلة.

طالع أيضا: موقع يعتذر لكيم كاردايشيان عن اتهامها بفبركة حادث باريس

طالع أيضا: العثور على قطعة من مجوهرات كيم كاردايشيان

وكان خمسة ملثمين نجحوا فى اقتحام المسكن الخاص بكيم كارداشيان Kim Kardashian وقاموا بسرقة 13 قطعة مجوهرات تساوي ما يزيد على 11 مليون دولار فى الثالث من أكتوبر الجاري.

طالع أيضا: تحقيقات بشأن فيديو لكيم كاردايشيان بعد حادث باريس

كيم تقيم حاليا فى منزل العائلة بمدينة لوس أنجلوس، وتحاول عدم الظهور الإعلامي فى أى وسيلة خلال تلك الفترة، كما تتلقى هذه الفترة علاجا نفسيا حتى تستطيع أن تقاوم مشاعر الرهبة التى عايشتها خلال الحادث، خاصة وأنها تعانى الكثير من الكوابيس خلال نومها، بل أنها قامت بتأجيل عدد من الفعاليات وألغت عدد من الزيارات خلال الفترة الماضية.