10 أسئلة يجيب عنها الحارس الخاص لمايكل جاكسون حول سرقة كيم كاردايشيان

مات فيدز الحارس الشخصي للمطرب الراحل مايكل جاكسون

مات فيدز الحارس الشخصي للمطرب الراحل مايكل جاكسون

كيم كاردايشيان برفقة حارسها الخاص

كيم كاردايشيان برفقة حارسها الخاص

الشقة الفاخرة التى استأجرتها كيم خلال اقامتها فى فرنسا

الشقة الفاخرة التى استأجرتها كيم خلال اقامتها فى فرنسا

اتهامات لكيم بالتقصير فيما يتعلق بالاحتياطات الأمنية

اتهامات لكيم بالتقصير فيما يتعلق بالاحتياطات الأمنية

كيم غاردت فرنسا بعد وقوع الحادث بساعات

كيم غاردت فرنسا بعد وقوع الحادث بساعات

حادث السرقة الأخير الذي تعرضت له مؤخرا نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية كيم كاردايشيان فتح الباب أمام العديد من التساؤلات حول التخطيط الدقيق للعملية، واستخدام التكنولوجيا فى عملية السرقة، وقيمة المجوهرات التى تم الاستيلاء عليها والتى تقدر بنحو 11 مليون دولار، منها فقط خاتم من الألماس الخالص قيمته 3,5 مليون دولار وهو الخاتم قام مطرب الراب كاني ويست بإهداءه لكيم خلال فترة الخطوبة.

صحيفة الـ dailymail الشهيرة قامت بسؤال مات فيدز الحارس الشخصي السابق للمطرب الأمريكي الراحل مايكل جاكسون، حاولت من خلال فتح زوايا جديدة لحادث السرقة.

لماذا فضلت كيم كاردايشيان أن تظل بمفردها دون حراسة مع مجوهرات تتجاوز قيمتها 11 مليون دولار، بعيدا عن باقي عائلتها التى تقيم فى فندق فورسيزون الملك جورج؟

فيدز: لم تكن هناك أى مناسبة يتواجد فيها مايكل جاكسون دون أن ترافقه أى حراسة، بل انه تعود على وجود الحراسة فى حياته منذ أن كان عمره 7 أعوام، عدم وجود أى حراسة برفقة كيم فى ذلك الوقت امر مريب، خاصة إذا كانت لديك هذه الكمية والقيمة من المجوهرات، وليس من الصحيح أبدا أن يتم تصوير تلك المجوهرات وعرضها على الانترنتن فهو يعرضك للكثير من المشكلات.

لماذا لا توجد أى كاميرات للمراقبة داخل وخارج الشقة الفاخرة التى استأجرتها كيم كاردايشيان للاقامة بها، والتى يمكنها منع والكشف عن المجرمين؟.

فيدز: المشاهير مثل كيم، من المفترض ان تكون لديهم اجراءات وقائية شديدة الصرامة، خاصة فيما يتعلق بمجال الكاميرات الأمنية وطريقة نشرها داخل وخارج المكان، على أن تكون هناك كاميرا خاصة توضع خارج غرفة النوم مزودة بجهاز استشعار، يشرف على عملها أحد طاقم أفراد الحراسة، اجراءات كهذه طبيعية وعدم وجودها أمر غير صحيح.

طالع أيضا: من هو حارس كيم كارداشيان ؟

المكان الذي وقع فيه الحادث يحل فيه أيضا نجوم كبار مثل ليوناردو دي كابريو ومادونا، فلماذا لم يكن هناك سوى البواب الخاص بالمكان فقط، على أن تلك الأماكن تتقاضى مبلغ 8 آلاف يورو بالأسبوع نظير ووجود سائق خاص وطباخ وطاقم حراسة داخل وخارج المكان؟.

فيدز: أى شخص من المشاهير لديه طاقم الحراسة الخاص به، يتراوح ما بين 5 – 8 أشخاص خارج المكان، وثلاثة داخل المكان وهم على درجة كبيرة من الثقة، خلال فترة حراستي مع مايكل جاكسون كنا نقوم بعمل اتصالات مع قسم لشرطة التابع له، للتنسيق معهم فى حال وقوع اى مشكلات.

طالع أيضا: تفاصيل جديدة فى حادث السطو على كيم كاردايشيان

كيف تمكن المثلمون من اقتحام المبنى السكنى الخاص بكيم كاردايشيان، فى ظل عدم وجود أثر على اقتحامه بالقوة؟

فيدز: الأجابة ببساطة تتلخص فى عدم وجود فريق أمني مختص بتأمين المكان، فالمشاهير عادة عندما يسافرون إلى فعالية تستلزم اقامتهم فى غير محل اقامتهم الدائم، يقومون بإرسال جزء من فريق التأمين مقدما، للتأكد من امكانية تأمين محل الاقامة المؤقت.

كيف حصل الملثمون على جدول تحركات كيم كاردايشيان فى هذا الوقت، والتعرف أيضا على الحالة الأمنية غير الموجودة فى المكان، فى ظل عدم وجود اى شخص من الموظفين مثل الشغالة أو الطباخ؟

فيدز: من الصعب التنبؤ بتحركات المشاهير وطبيعة جدول اعمالهم، حتى أن أقصى ما يمكن الحصول عليه من الخادمة أو الطباخ هو توقيع أوتوجراف للذكرى، لكن لا يمكنهم بأى حال من الاحوال معرفة جدول التحركات الخاص بالمشاهير.

لماذا لما يكن باسكال دوفير الحارس الخاص بكيم كاردايشيان موجودا وقت وقوع الجريمة؟

فيدز: السبب وراء ذلك يرجع إلى طلب كيم ان يبقى باسكال برفقة كورتني خلال احتفالها باحدى النوادي الليلية فى باريس، ومن المفترض أن يقوم باسكال برفض ذلك، فهو الحارس الشخصي لكيم وليس أحد افراد طاقم الحراسة، بالإضافة انه على ما يبدو أن باسكال أصبح صديقا للعائلة وتخلى كثيرا عن الشراسة التى من المفترض أن يتحلى بها الحارس الشخصي، كما ان بسكال لديه حساب شخصي على مواقع التواصل الاجتماعي، وكلها امور لم يكن مسموحا بها قبل ذلك، حتى اننا قديما كأفراد حراسات شخصية، لم تكن لدينا الرفاهية لأخبار عائلتنا بأماكن تواجدنا حرصا منا على حياة من نحرسه.

طالع أيضا: حرب كلامية بين تايلور سويفت وديمي لوفاتو

لمذا تم السماح لعائلة كاردايشيان مغادرة فرنسا بعد ساعات من انتهاء التحقيق معهم فى الجريمة؟

فيدز: الاجراء الشائع عند وقوع الجريمة أن تبقى الضحية فى محل الاقامة، وذلك لمساعدة المحققين وقوات البحث الجنائي فى ايجاد خيوط جديدة من شأنها الكشف عن الجناة، وهو ما لم يحدث، ومن الممكن ان تنسى كيم بعض التفاصيل الصغيرة المهمة بعد مغادرتها الأراضي الفرنسية.

لماذا اكتفت كيم كاردايشيان بوجود 3 أفراد فقط فى حراستها هى وعائلتها خلال اقامتهم فى باريس، على الرغم من حالة الطوارئ التى تعاني منها البلاد، بعد الوقوع ضحية بعض العمليات الإرهابية مؤخرا؟.

فيدز: من المؤكد انه تم نصيحة كيم بعدم الذهاب إلى باريس فى هذا التوقيتن بعض الهجمات الأرهابية الأخيرة التى حدثت فى باريس، خاصة وأنه حدث خاص بالموضة، وأنها من الشخصيات التى تحظى بمكانة إعلامية كبيرة، خلال فترة عملى مع جاكسون كنا بنطلعه بالحالة الأمنية الخاصة بالمكان المفترض زيارتهن وإذا رأينا عدم قدرتنا على تأمين المكان نقوم بإبلاغه بضرورة صرف النظر عن تلك الزيارة.

كيف تمكن خمسة ملثمين من الدخول والخروج والهرب من مكان اقامة كيم كاردايشيان دون أن يتم التعرف على هويتهم؟

فيدز: قديما كنا نلجأ إلى وجود مصور فوتوجرافي مرافق معنا، كي يقوم بتوثيق اى حدث نستطيع من خلاله الرجوع إلى الحدث والتدقيق فيما وقع، أم الآن فهناك الكاميرات التى يمكن أرتدائها خلال عملية التأمين، لكن يكن هناك تأمين كاف فى تلك العملية، وهو ما ساعد اللصوص على تخطى كل الحواجز والقيام بالسرقة والهرب دون الكشف عن هويتهم.

هناك العديد من حوادث سرقة المنازل التى تتم فى المنازل المجاورة لمنزل كيم فى هذا المكان، فلماذا لم يتم تحذيرها؟

فيدز: فرق الحراسات الخاصة من شأنها القيام بمثل تلك الاعمال، الأبحاث الأمنية وخلافه، لكن يبدو أن كيم قد حصلت على النصيحة الخاطئة فى امكانية الإقامة بهذا المكان.