ليندسي لوهان تزور مستشفى لعلاج اللاجئين السوريين فى تركيا

 ليندسي لوهان قامت بزيارة مستشفى لرعاية اللاجئين السوريين بمدينة إسطنبول

ليندسي لوهان قامت بزيارة مستشفى لرعاية اللاجئين السوريين بمدينة إسطنبول

لوهان لمست على الواقع معانة الأسر السورية المهجرة

لوهان لمست على الواقع معانة الأسر السورية المهجرة

لوهان تعرفت على الفتاة هيا ذات 9 أعوام

لوهان تعرفت على الفتاة هيا ذات 9 أعوام

أنتاب لوهان حالة من البكاء الشددي نظرا للظروف التى تعيشها عائلة هيا

أنتاب لوهان حالة من البكاء الشددي نظرا للظروف التى تعيشها عائلة هيا

عائلة هيا أسرة بسيطة هاجرت بأكملها هربا من الحرب الدائرةف ى سوريا

عائلة هيا أسرة بسيطة هاجرت بأكملها هربا من الحرب الدائرةف ى سوريا

لوهان أكدت أنها ستعود مرة أخرى لتركيا للتعرف على حالات أخرى

لوهان أكدت أنها ستعود مرة أخرى لتركيا للتعرف على حالات أخرى

الاوضاع الانسانية أهم ما لفت انتباه لوهان خلال الزيارة

الاوضاع الانسانية أهم ما لفت انتباه لوهان خلال الزيارة

لوهان أكدت أنها ستساعد فى علاج المصابين فى المرة المقبلة

لوهان أكدت أنها ستساعد فى علاج المصابين فى المرة المقبلة

قامت الممثلة الأمريكية الشابة ليندسي لوهان Lindsay Lohan بزيارة مستشفى لرعاية اللاجئين السوريين بمدينة إسطنبول، وأكدت أنها ستعمل كممرضة لمدة يوم خلال زيارتها المقبلة لتركيا.

وتعرفت خلال زيارتها على احدى العائلات السورية، الأب يدعى حسين والذي أصيب أكثر من مرة خلال الحرب الدائة فى مدينة حلب السورية، وأتى إلى تركيا هربا من الجحيم الموجود هناك، وتعرفت أيضا إلى زوجته وأطفال الثلاث، وعقدت صداقة قوية مع هيا أبنته ذات التسعة أعوام، وأخاها التوأم ليث.

طالع أيضا: مونيكا بيلوتشي بطلة فيلم عمرو واكد الجديد!

طالع أيضا: ليوناردو دي كابريو يلتقي أوباما لمناقشة أزمة المناخ

فيما قال عبدالرحيم بوينوقالن، وكيل وزارة الشباب والرياضة التركية، والذي قام بمرافقة النجمة الشابة خلال زيارتها، أن لوهان أكدت رغبتها في القيام بزيادة اهتمامها فيما قضية اللاجئين، وقامت خلال زيارتها الحالية بالمرور على مستشفى منطقة سلطان بيلي بإسطنبول، والذي يعمل به أطباء سوريون فى خدمة الحالات الانسانية السورية.

عائلة حسين

وأضاف بوينوقالن أن لوهان تعرفت على عائلة حسين، أحد المهاجرين السوريين، الذي يعاني من أصابة مضاعفة فى رجليه، ودخلت فى نوبة شديدة من البكاء، بعد أن لمست بنفسها حجم المعاناة التى تعاني منها أحدى الأسر، من بين آلاف الأسر السورية.

ولم يتم دعوة أي وسيلة إعلامية لحضور الزيارة، لأن الغرض منها لم يكن للاستعراض الإعلامي، مطالبا نجوم ونجمات هوليود للتعاطف مع موضوع اللاجئين، حتى يتم تسليط الضوء عليها أكثر.