اطلاق سراح ابن مايكل دوجلاس بعد 7 سنوات في السجن

اطلاق سراح ابن مايكل دوجلاس بعد 7 سنوات في السجن

اطلاق سراح ابن مايكل دوجلاس بعد 7 سنوات في السجن

كاميرون دوجلاس سيؤلف كتاب جديد

كاميرون دوجلاس سيؤلف كتاب جديد

كاميرون دوجلاس يتوسط والدته وكاترينا

كاميرون دوجلاس يتوسط والدته وكاترينا

خيبة امل مايكل دوجلاس

خيبة امل مايكل دوجلاس

كاميرون دوجلاس (Cameron Douglas) وهو الابن الاكبر للممثل الشهير مايكل دوجلاس (Michael Douglas)، حصل على اطلاق سراح مبكر من السجن بعد أن قضى ما يقرب من 7 سنوات في داخل السجن.

كاميرون 37 عام، كان قد عوقب في عام 2010 بالسجن لمدة 5 سنوات بعد أن تمت ادانته بتهمة حيازة الهيروين وبيع المواد المخدرة بما في ذلك الميثامفيتامين ولكن في عام 2011، تمت زيادة فترة عقوبته 4 سنوات ونصف اضافية بعد ادانته بتهمة تهريب المواد المخدرة إلى داخل السجن، ولقد كان من المفترض الا يطلق سراحه قبل بداية عام 2018، إلا انه حصل على اطلاق سراح مبكر.

كاميرون دوجلاس سيؤلف كتاب جديد
كاميرون وهو حفيد الممثل الراحل كيرك دوجلاس، في طريقه للعودة إلى منزله بعد أن اطلق سراحه وهو يخطط لقضاء بعض الوقت بصحبة والده مايكل دوجلاس ووالدته دياندرا لوكر (Diandra Luker) وهي زوجة مايكل دوجلاس الاولى والتي حصل على الطلاق منها في عام 2000 وبعد زواج استمر لمدة 23 عام ، الموقع نقل أيضا عن مصدر مقرب قوله بأن كاميرون الذي قضى فترة عقوبته في داخل سجن كمبرلاند الفيدرالي في ولاية ماريلاند (Cumberland Federal Corrections Institute)، يخطط أن ينشر كتاب يحكي فيه عن تجربته مع الادمان وحياته في داخل السجن ولقد تحدث المصدر عن ذلك وقال: "كاميرون يخطط بأن يتحدث في كتابه عن معاناته في حياة الاضواء والشهرة والتي اصبح في داخلها لكونه ابن وحفيد ممثلين شهيرين، وسيتحدث أيضا عن القرارات الخاطئة التي قام باتخاذها والتي تسببت في ادخاله إلى السجن، وسيتحدث أيضا عن فترة حبسه الانفرادي"، فترة العقوبة الاضافية التي اضيفت إلى عقوبة كاميرون بسبب تهريبه المخدرات إلى داخل السجن كانت في الحبس الانفرادي واقد كانت فترة عصيبة للغاية لأن الزيارات قد منعت عنه أيضا خلال تلك الفترة.

ولقد قال المصدر ان كاميرون سيظل خلال الفترة القادمة بعيدا عن الاضواء وسيقضى معظم الوقت بصحبة اسرته، وقال: "لقد قرر أن يبقى بعيدا عن الاضواء خلال الفترة القادمة وهو يخطط لقضاء الوقت بصحبة والديه، إنه يؤمن أنه امام بداية جديدة في حياته وأن امامه فرصة لبدء حياة جديدة".

خيبة امل مايكل دوجلاس 
مايكل دوجلاس كان قد تحدث في عام 2013 عن المعاملة المجحفة لابنه في داخل السجن بعد أن تم تمديد فترة عقوبته ولقد قال عن ذلك: "في البداية كنت بالطبع اشعر بخيبة امل كبيرة في ابني ولكنني وصلت الان لمرحلة اشعر فيها بخيبة الامل في النظام باكمله"، واضاف قائلا: "إذا قمت بخطأ فإنك تعاقب بشكل مجحف وما حدث في حالة ابني أنه قضى ما يقرب من عامين في داخل الحبس الانفرادي".