توم هيدلستون يخسر ارماني بسبب علاقته بتايلور سويفت

توم هيدلستون يصرح علنا بحبه لتايلور سويفت

توم هيدلستون يصرح علنا بحبه لتايلور سويفت

توم هيدلستون يخسر ارماني بسبب علاقته بتايلور سويفت

توم هيدلستون يخسر ارماني بسبب علاقته بتايلور سويفت

توم هيدلستون كان بديلا لكالفين هاريس

توم هيدلستون كان بديلا لكالفين هاريس

ارماني تنأى بنفسها عن العلاقات الشخصية

ارماني تنأى بنفسها عن العلاقات الشخصية

الممثل البريطاني توم هيدلستون (Tom Hiddleston) لن يكون الوجه الدعائي الجديد لماركة ارماني (Armani)، حيث يبدو أن العلاقة الرومانسية الجديدة التي تجمع ما بين الممثل توم هيدلستون والمغنية تايلور سويفت (Taylor Swift) تسببت في خسارة هيدلستون لفرصة عمل جيدة، فبعد أن تحدثت تقارير عديدة عن تخطيط الماركة الايطالية الشهيرة ارماني للتعاقد مع هيدلستون ليكون الوجه الدعائي الجديد لها، تحدثت مصادر عن تراجع الماركة عن فكرة التعاقد مع هيدلستون والسبب هو رغبة الماركة في تجنب النوع الخطأ من الدعاية والذي ستتسبب به علاقة هيدلستون بتايلور سويفت.

توم هيدلستون كان بديلا لكالفين هاريس
ماركة ارماني كانت قد عملت مع الدي جي الشهير كالفين هاريس (Calvin Harris) والذي واعد تايلور سويفت في العام الماضي، ولقد شارك هاريس في حملة دعائية لمجموعة ارماني للملابس الداخلية في العام الماضي، وقد تحدثت تقارير عديدة أن اقتراح اسم هيدلستون ليكون الوجه الدعائي لمجموعة ارماني الشتوية للملابس الداخلية، إلا أن الماركة تراجعت عن ذلك بسبب الاهتمام الاعلامي المتزايد بعلاقة هيدلستون الرومانسية بتايلور سويفت وانفصالها الدرامي عن هاريس بعد علاقة استمرت لمدة 15 شهرا.

ارماني تنأى بنفسها عن العلاقات الشخصية
مصدر مطلع تحدث عن ذلك لصحيفة Mirror UK وقال: "توم هيدلستون كان احد الاسماء المرشحة الاولى لأن يحل محل كالفين ، ولكن بالطبع بعد أن اصبح توم حبيبا لتايلور سويفت، وحقيقة أنها كانت تواعد كالفين حتى وقت قريب، بالاضافة أيضا إلى تعاقد كالفين مع الماركة في العام الماضي، كل هذا سيجذب دعاية ضخمة وتغطية اعلامية مكثفة ولكنهم في ارماني يرون أن الماركة اكثر رقيا من أن تستخدم هذا النوع من الدعاية، ولذلك فإن علاقة توم بتايلور تسببت في خسارته لهذا العمل، أعتقد أنهم سيبحثون عن أحد الرياضيين الصاعدين ليكون وجها دعائيا لهم".

توم هيدلستون يصرح علنا بحبه لتايلور سويفت
المصدر تحدث أيضا عن أن الصور التي التقطت لتايلور سويفت وتوم هيدلستون خلال يوم الاحتفال بعيد الاستقلال كانت سبب إضافيا لقرار ماركة ارماني باستبعاد هيدلستون من قائمة المرشحين، فطبقا لما ذكره المصدر فإن الصور التي ظهر فيها هيدلستون وهي يرتدي شيرت يحمل عبارة "أحب تايلور سويفت"، بدت "محرجة" على حد قوله ولا تتناسب مع الصورة التي تعكسها الماركة.