جيجي حديد تدافع عن نفسها في حرب عارضات الازياء

حرب خفية بسبب تصريحات رومين

حرب خفية بسبب تصريحات رومين

جيجي حديد تدافع عن نفسها وصديقاتها

جيجي حديد تدافع عن نفسها وصديقاتها

جيجي حديد تدافع عن نفسها في حرب عارضات الازياء

جيجي حديد تدافع عن نفسها في حرب عارضات الازياء

خلال الفترة الماضية اثير جدل كبير حول تعليقات الممثلة وعارضة الازياء ريبيكا رومين (Rebecca Romijn) التي تحدثت فيها عن جيل من عارضات الازياء اللاتي حققن الشهرة فقط بفضل مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة وخاصة الانستقرام، ولأن جيجي حديد (Gigi Hadid) من جيل عارضات الازياء التي اشارت اليهن رومين، كان من المتوقع أن تعلق على ذلك الأمر وهو ما قامت به بالفعل.

جيجي حديد تدافع عن نفسها وصديقاتها

جيجي تحدثت عن تعليقات رومين عن عارضات الانستقرام اللاتي حققن الشهرة بفضل مواقع التواصل الاجتماعي ولقد اعترفت جيجي بأن موقع الانستقرام ساعدها بالفعل على تحقيق حياة مهنية ناجحة كعارضة ازياء، ولقد تحدثت عن ذلك خلال حوارها مع أندريه ليون تالي (André Leon Talley) وقالت: "مواقع التواصل الاجتماعي هي طريقة جيدة حتى يعرفنا الناس وحتى نكون بالنسبة لهم اكثر من مجرد وجه على احدى الصفحات"، واضافت جيجي قائلة: "لقد اتاح لنا ذلك فرصة أن نقوم بفرد اجنحتنا والعمل في مجالات اخرى ومختلفة لأن الناس اصبحوا يعرفون الكثير عنا وعن شخصياتنا ومواهبنا".

بداية الخلاف

لمن لا يعرفون قصة تعليقات ريبيكا رومين عن عارضات الازياء الجدد، فإن البداية كانت عندما انتقدت رومين خلال مقابلة لها مع " Entertainment Tonight" في شهر ابريل الماضي، عارضات الازياء الشابات الجدد من أمثال جيجي حديد وكيندال جينر (Kendall Jenner) قد حققن شهرة عالمية لا سبب غير أنهن من نجمات مواقع التواصل الاجتماعي ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "أنا اعرف الكثير من الاشخاص – من الأسماء المهمة في عالم الموضة والازياء – ممن يشعرون بالكثير من الانزعاج من هذه الظاهرة"، واضافت قائلة: "أنا أكره حقا حقيقة أن هؤلاء العارضات نجمات مواقع التواصل الاجتماعي قد اصبحن عارضات عالميات في عالم الموضة والحقيقة أنهم ليسوا عارضات ازياء حقيقيات"، رومين قامت بتوضيح تعليقاتها فيما بعد خلال تصريح لها لمجلة " Us Weekly"، وقالت انها سئلت عن وجهة نظرها حيال ظاهرة تحول نجمات مواقع التواصل الاجتماعي إلى عارضات ازياء شهيرات، وقالت أنها قد تحدثت عن رأيها في هذا الشأن ولم تقصد أن تنتقد جيجي حديد وكيندال جينر على وجه التحديد.

حرب خفية بسبب تصريحات رومين

رومين قد لا تقصد كما قالت أن تنتقد بقسوة جيل عارضات الازياء الجدد إلا أن تصريحاتها اشعلت ما يشبه الحرب الخفية ما بين الجيل القديم من عارضات الازياء العالميات اللاتي يتمتعن بموهبة وببراعة في مجالهن يقدرها الجميل، وجيل جديد من عارضات الازياء العالميات والشابات واللاتي يتم اتهامهم بشكل دائم بأن ما يتمتعن به من موهبة اقل بكثير من الشهرة والنجاح التي حصلوا عليها، جيجي تحدثت عن الجدل المثار حول الجيل الافضل من عارضات الازياء وقالت: " من الواضح بالطبع أن سيندي (كروفورد) وكلوديا (شيفر)، ونعومي (كامبل) كانوا الافضل وان احدا لم يكن افضل منهم في العصر الذي كانوا فيه، ولكنني اعتقد أن السبب الذي جعلني وكيندال وكارا (ديليفين) وكارلي (كلوس)، نوعا ما .... نحصل على الانتباه في الوقت الحالي، هو أن صناعة الموضة احتاجت إلى التغيير ولذلك فقد رحبت بجيل جديد".

مهاجمة جيجي حديد على مواقع التواصل

مواقع التواصل الاجتماعي قد تكون سببا في شهرة جيجي حديد وغيرها من عارضات الازياء الشابات إلا أنها كانت أيضا مصدر للكثير من الازعاج بالنسبة لها حيث تلقت من خلالها الكثير من الانتقادات والتعليقات والنعوت المهينة ومنها تعليقات وصفتها بالبدينة وبأنها مصابة باضطراب الشهية المرضي (anorexic)، ولقد تحدثت جيجي عما تمثله هذه التعليقات بالنسبة لها وقالت: "الجميع بالطبع يتأثر بالضغوط التي يسببها التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي فنحن في النهاية بشر، لا يمكنني أن اقول أن تعليقات من هذا النوع لا تؤثر بي".