ليندسي لوهان تعتذر عن اتهام خطيبها بالخيانة

ليندسي لوهان تعتذر عن اتهام خطيبها بالخيانة

ليندسي لوهان تعتذر عن اتهام خطيبها بالخيانة

ليندسي لوهان تامل بإصلاح الامور

ليندسي لوهان تامل بإصلاح الامور

صوره اعلانها للخطوبه منذ خمس شهور بالانستقرام

صوره اعلانها للخطوبه منذ خمس شهور بالانستقرام

الشرطة تداهم منزل ليندسي لوهان

الشرطة تداهم منزل ليندسي لوهان

اعتذار ليندسي لوهان بعد تهم بالخيانة

اعتذار ليندسي لوهان بعد تهم بالخيانة

يبدو أن الاحداث الدرامية التي شهدتها علاقة الممثلة ليندسي لوهان (Lindsay Lohan) بخطيبها إيجور تاراباسوف (Egor Tarabasov) قد وصلت إلى نهايتها، حيث قامت ليندسي بالتقدم بالاعتذار بعد سلسلة من التعليقات على موقع تويتر والتي اتهمته فيها بالخيانة بعد أن ارسل إليها أحد اصدقائها المقربين صورة له في احد النوادي الليلة وبعدها وقعت مشادة بين الاثنين بعد عودة خطيبها إلى المنزل. 

الشرطة تداهم منزل ليندسي لوهان


كانت الشرطة قد حضرت منذ ايام قليلة إلى شقة ليندسي في لندن وقامت بكسر الباب بعد أن وردت إليهم اتصال هاتفي مخيف يتحدث عن مشادة عنيفة بين ليندسي وخطيبها رجل الاعمال الروسي، وقيل وقتها أن تدخل الشرطة قد جاء بعد مخاوف عن تعرض حياة ليندسي للخطر، في النهاية قامت ليندسي بالحديث لمعجبيها عن ازمتها الاخيرة مع خطيبها والاعتذار عن انفعالها المبالغ فيه، وقد كتبت عن ذلك خلال مشاركة جديدة لها على موقع الانستقرام نشرت فيها صورة لها على متن قارب وكتبت معلقة عليها: "اصدقائي الاعزاء، أنا في خير حال وعلى ما يرام، ولقد قررت أن احصل على بعض الوقت لنفسي وبصحبة الاصدقاء الجيدين، أنا اسفة للغاية لأنني قد قمت بالكشف عن أمور شخصية مؤخرا، لقد تصرفت بتلك الطريقة بدافع الخوف والحزن....  جميعنا يقع في الاخطاء ولكن اخطائي كانت دائما علنية لسوء الحظ، لقد فكرت كثيرا وبحثت في داخلي كثيرا خلال السنوات القليلة الماضية، ولقد كان يجب أن أتصرف بعد التفكير بذهن صافٍ بدلا من السماح لأمور بتشتيتي".

ليندسي لوهان تامل بإصلاح الامور


ليندسي تابعت قائلة: "مواقع التواصل الاجتماعي اصبحت جزءاً من عملنا ومن العالم الذي نعيش فيه حاليا، لم أكن انوي أن ارسل رسائل مختلطة، لا ادري ربما كان من الممكن اصلاح الامور بالرغم من كل شيء... وربما لا، ما أتمناه هو أن اتمكن من اصلاح الامور، أنا في الثلاثين من عمري واستحق حياة مليئة بالسعادة والحب وليس الغضب، شكرا لجميع من قدم لي المساندة ويقف بجواري".

اعتذار ليندسي لوهان بعد تهم بالخيانة


اعتذار ليندسي جاء بعد أن اتهمت خطيبها ايجور 23 عاما، بأنه يقوم بخيانتها مع "فتاة روسية" كما كتبت على في تغريدة لها، وقيل أن والد ليندسي قد أرسل رسائل نصية يوبخ فيها خطيب ابنته ويوجه له فيها الاهانات، ومنذ ايام قليلة وقعت مشادة حادة بين ليندسي وخطيبها إيجور في شقتها في لندن وقد تم الاتصال بالشرطة بعد سماع الجيران لصوت "امرأة تستغيث" من شرفة منزلها في الساعة الخامسة مساء، وطبقا لما ذكره الشهود العيان فإن ليندسي اتهمت خطيبها بأنه حاول قتلها وقام عدد من الجيران بتصوير جزء من المشادة بين الاثنين ونشر مقطع الفيديو على الإنترنت. وقد ظهرت ليندسي في مقطع الفيديو وهي تقول: "لقد قام بخنقي، لقد كاد أن يقتلني، كاد أن يقتلني، الجميع سيعلم بهذا، اخرج من منزلي، لقد انتهى الأمر، لم اعد احبك على الاطلاق، لقد حاولت قتلي أيها المختل، لا يمكنك أن تستمر في خنق امرأة وتقوم بضربها وتتوقع أن يكون الأمر على ما يرام، الجميع شاهدك وأنت تقوم بالامساك بي ولقد تم تصوير هذا، اخرج من هنا، اخرج".

خلافات سابقة


كانت تقارير سابقة تحدثت عن إلقاء ليندسي لهاتف خطيبها المحمول في مياه البحر خلال مشادة بينهما في بداية هذا الشهر خلال عطلتها في اليونان ولقد قيل وقتها أن إيجور خطيب ليندسي قد رد على ما قامت به بسكب المشروب الذي كان يحمله في يده فوق رأس ليندسي.

ليندسي لوهان وإيجور تاراباسوف خطبا في شهر إبريل في هذا العام بعد علاقة استمرت لمدة 5 اشهر.