سيلين ديون تتحدث عن حياتها بعد رحيل رينيه انجليل

سيلين ديون فقدت زوجها ومرشدها

سيلين ديون فقدت زوجها ومرشدها

سيلين ديون تعترف بثقل الحمل

سيلين ديون تعترف بثقل الحمل

سيلين ديون تتحدث عن حياتها بعد رحيل رينيه انجليل

سيلين ديون تتحدث عن حياتها بعد رحيل رينيه انجليل

رينيه انجليل مر بتجربة ومعاناة شديدة

رينيه انجليل مر بتجربة ومعاناة شديدة

ستة اشهر مرت على وفاة رينيه انجليل (René Angélil) زوج سيلين ديون (Céline Dion)، بينما تحاول سيلين واسرتها المضي قدما بعد مصابهم الاليم، وخلال ظهور المغنية الكندية في برنامج " Today show" تحدثت سيلين (48 عاما)، عن حياتها بعد وفاة زوجها بعد صراع مع مرض السرطان وكيف تتعايش مع هذه الخسارة وقد قالت أنها تشعر بأنها "اكثر قوة" عما مضى وأن اطفالها واطفال زوجها الراحل يشعرون بالمثل.

وكان الزوجان قد انجبا خلال زواجهما 3 اطفال هم رينيه تشارلز (René-Charles) 15 عاما، طفلين توأم هما إيدي (Eddy)، نيلسون (Nelson) 5 سنوات.

تقول سيلين: "الأمر بأكمله يتعلق بالشعور بأنك قوية وبأنك ستتجاوزين هذا، الاطفال يشعرون بما يحدث، يشعرون بأن والدتهم على ما يرام، أنهم يعرفون ما يحدث أيضا، يعرفون أو والدهم لن يعود أبدا، أنهم يعلمون أنه سيظل باقيا معهم ولكن بشكل مختلف".

سيلين ديون فقدت زوجها ومرشدها

رينيه انجليل لم يكن فقط حبيبا للمغنية الكندية الشهيرة سيلين ديون وإنما كان أيضا مرشدا ومعلما لها وأخيرا مدير لاعمالهما، ولقد توفي انجليل في شهر يناير في هذا العام عن عمر يناهز 73 عاما وبعد صراع طويل مع مرض السرطان، وبسبب معاناة انجليل الطويلة مع المرض اضطرت سيلين أن تتوقف عن العمل لبعض الوقت حتى تتمكن من الاعتناء بزوجها.

رينيه انجليل مر بتجربة ومعاناة شديدة

تقول سيلين: "لقد كانت رحلة طويلة، من الصعب حقا أن تشاهد حب حياتك يعاني معاناة شديدة في الثلاث سنوات الاخيرة من عمره، لقد كان أمرا عسيرا للغاية ولكن الملايين من الناس يمرون بتجربة مشابهة"، وأضافت سيلين قائلة: "أنا اشعر الان انني قوية للغاية لأنه لم يحبني فقط بما يكفي للعديد من الحيوات القادمة، لقد قام أيضا باعطائي ثلاثة اطفال رائعين وباعطائي المعرفة والاستقرار والثقة بالنفس".

سيلين ديون تعترف بثقل الحمل

سيلين قالت أيضا ان وفاة زوجها قامت باحداث تغيير على دورها كأم ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "لقد كنا دائما شريكين ولسنوات عديدة، عديدة للغاية، كان كل ما نقوم به مقسم بيننا بنسبة 50% إلى50%، عندما رحل ترك الخمسين بالمئة الاخرى لي".

سيلين قالت أيضا خلال حوارها: "لقد اصبحت اكثر قوة من أجل اطفالي، حتى اتمكن من الاعتناء وحتى اتمكن من أن اقول لهم، سيكون كل شيء على ما يرام"، "اطفالي بخير ولذلك فإنني بخير أيضا".