200 مليون دولار تحول بين طلاق ارنولد شوارزنيجر وماريا شرايفر 

ثروة ارنولد شوارزنيجر وماريا شرايفر

ثروة ارنولد شوارزنيجر وماريا شرايفر

انفصال بعد 25 عاما

انفصال بعد 25 عاما

اعتذار ارنولد لاسرته

اعتذار ارنولد لاسرته

200 مليون دولار تحول بين طلاق ارنولد شوارزنيجر وماريا شرايفر

200 مليون دولار تحول بين طلاق ارنولد شوارزنيجر وماريا شرايفر

زواج ارنولد شوارزنيجر (Arnold Schwarznegger) وماريا شرايفر (Maria Shriver) انتهى فعليا منذ ما يقرب من خمس سنوات، بعد تفجر فضيحة انجاب ارنولد لطفل غير شرعي خلال فترة زواجه من ماريا، ولكن زواج ارنولد وماريا لم ينتهِ بعد من الناحية الرسمية حيث لم يتقدم أي منهما بطلب الطلاق حتى هذه اللحظة، وهذا يعني أنهما من وجهة نظر القانون ما زالا زوجين.

ثروة ارنولد شوارزنيجر وماريا شرايفر 

ارنولد شوارزنيجر وماريا شرايفر يعيشان في منزلين منفصلين منذ أن اعلنا عن انفصالهما حتى أن كلاهما يواعد شخصا اخر حاليا حيث بدأ ارنولد 68 عاماً، في مواعدة هيذر ميليجان (Heather Milligan) منذ سنوات قليلة، بينما تواعد ماريا 60 عاماً، ماثيو دود (Matthew Dowd)، ولذلك يبدو من الغريب أنهما لم يقدما حتى الان على السير في اجراءات الطلاق، وطبقا لموقع TMZ نقلا عن مصدر مقرب، فإن ارنولد وماريا لم يكشفا حتى الان السبب الذي جعلهما يقرران عدم التقدم للحصول على الطلاق، ولكن يبدو من الواضح للجميع أنهما لا يباليان كثيرا بحقيقة أنهما مازالا زوجين من الناحية القانونية، فيما رجح تقرير أن السبب الذي قد يجعل ارنولد وماريا لا يفكران في السير في اجراءات الطلاق هو عدم رغبتهما في تفتيت ثروتهما المشتركة والتي تقدر بقيمة 200 مليون دولار.

ابن غير شرعي

كان زواج ارنولد وماريا قد انتهى في شهر مايو 2011 بعد أن تم الكشف عن انجابه لابن غير شرعي من مدبرة منزل ارنولد وماريا السابقة ميلدريد باينا (Mildred Baena)، هذا الابن يدعى جوزيف (Joseph) وهو يبلغ من العمر حاليا 19 عاماً، وطبقا للتقارير الصحفية المنشورة فإن ارنولد لم تكن لديه فكرة عن أنه والد جوزيف حتى اصبح عمر جوزيف 7-8 سنوات.

انفصال بعد 25 عاما

زواج ارنولد وماريا استمر لمدة 25 عاما ولقد انجبا 4 ابناء وهم كاثرين (Katherine) 26 عاماً، كريستينا (Christina) 24 عاماً، باتريك (Patrick) 22 عاماً، كريستوفر (Christopher) 18 عاماً.

اعتذار ارنولد لاسرته

كان ارنولد شوارزنيجر قد اعتذر علنيا لزوجته الصحفية ماريا شرايفر وابنائه، بعد أن انتشرت انباء انجابه طفل غير شرعي، وخلال مقابلة له في عام 2014 تحدث عن ذلك وقال: "لست فخورا على الاطلاق بالاخطاء التي قمت بارتكابها والتي تسببت بالألم لعائلتي وتسببت في انفصالنا".