ريهانا ودرايك ينعيان احدى معجباتهما بعد وفاتها بالسرطان

معجبة قديمة بـ بريهانا و درايك

معجبة قديمة بـ بريهانا و درايك

ريهانا ودرايك ينعيان احدى معجباتهما بعد وفاتها بالسرطان

ريهانا ودرايك ينعيان احدى معجباتهما بعد وفاتها بالسرطان

المغنية ريهانا (Rihanna) والمغني درايك (Drake) قاما بنعي واحدة من معجباتهما المخلصات وذلك بعد وفاتها بعد صراع طويل مع مرض السرطان، المعجبة الشابة التي توفيت تدعى ميجان فلوريس (Megan Flores) وهي من ولاية فلوريدا.

معجبة قديمة بـ بريهانا و درايك

ريهانا ودرايك قاما بالتعبير عن حزنهما لوفاة ميجان من خلال مشاركات لهما على موقع الانستقرام، ولقد نشرت ريهانا على الانستقرام صورة تجمع بينها وبين درايك وميجان وكتبت معلقة عليها: "لقد حظيت بفرصة مقابلة ملاك على الارض، بعد العرض الذي قدمته في ميامي، قام درايك بتقديمي لميجان، لقد كانت مصدر الهام كبير لي بقوتها ومنظورها للحياة، كانت لا تشعر بالخوف وكانت شخص طيب للغاية، لقد كان وقع النبأ على ثقيلا للغاية، علمت وقتها انني لن اتمكن من تبادل الرسائل الالكترونية معك كما اعتدت أن افعل".

ريهانا نعت ميجان فلوريس

ريهانا 28 عام، كتبت أيضا: "لقد كانت هناك دائما ابتسامة في انتظاري هناك، لقد كنت تستطيعين أن تزيدي من اشراقة أي يوم، استريحي الان يا فتاة، سنفتقدك كثيرا".

درايك ينعي ميجان فلوريس

درايك 29 عام، قام هو الاخر بنعي ميجان من خلال موقع الانستقرام وذلك بتعليق قدم فيه لها الشكر على الاوقات والذكريات التي تشاركا فيها معا بما في ذلك مقابلتهما معا وجه لوجه في شهر مارس والتي قامت بتنظيمها مؤسسة " Make-a-Wish" الخيرية، درايك كتب عن ذلك وقال: "ارقدي في سلام ايتها الملاك، أنا اعلم أن السماء تحتفل بقدومك اليوم، شكرا لك على كل الاوقات السعيدة والمشاعر التي تشاركناها، أنا ممتن لانني عرفتك في هذه الحياة".

درايك يعترف بحبه لريهانا على المسرح

ريهانا ودرايك كانا قد قاما مؤخرا بإحياء عدة حفلات موسيقية في أوروبا وبالتزامن مع ذلك انتشرت عدة تقارير تؤكد وجود علاقة رومانسية سابقة بين درايك وريهانا انقطعت لفترة، ولكن الاثنان قاما باستئنافها مرة أخرى ولقد اقتنع الكثيرون بصحة هذه التقارير بعدما تحدث درايك عن "قلبه المحطم" بسبب ريهانا في خلال حفل موسيقي له في مانشستر في بريطانيا ولقد تحدث عن ذلك وقال مخاطبا جمهور حفله: "احب أن اقدم إهداء لاجمل واكثر امرأة موهوبة عرفتها في حياتي، هذه المرأة تشتهر باسم ريهانا... وأنا يتحطم قلبي"