كيت بلانشيت لا تشعر بالرضى عن اعمالها الفنية 

كيت بلانشيت لا تشعر بالرضى عن اعمالها الفنية

كيت بلانشيت لا تشعر بالرضى عن اعمالها الفنية

كيت بلانشيت تقلق من يوم الاربعاء

كيت بلانشيت تقلق من يوم الاربعاء

كيت بلانشيت تعترف بشكوكها المستمرة

كيت بلانشيت تعترف بشكوكها المستمرة

انتقاد الذات لدرجة القسوة

انتقاد الذات لدرجة القسوة

الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت (Cate Blanchett) حصلت خلال حياتها المهنية كممثلة على جائزتي اوسكار وعلى ملايين الدولارات في مقابل كل فيلم تشارك في بطولته، وبالرغم من ذلك إلا أن كيت ليست راضية تماما عن ادائها في اعمالها الفنية ودائما ما تساورها الشكوك حيالها ولذلك فهي لا تقوم أبدا بمشاهدة نفسها في أي فيلم تشارك في بطولته.

كيت تحدثت عن ذلك خلال لقاء لها مع صحيفة " Irish Sunday Independent" وقالت: "دائما ما اشعر بالندم كلما شاهدت أي عمل قمت به، ولهذا السبب لا افضل كثيرا مشاهدة أي من الافلام التي اقوم بها"، كيت قالت أيضا تشعر "بعدم الرضا" و" بالقلق الدائم" حيال اعمالها الفنية.

انتقاد الذات لدرجة القسوة

كيت بلانشيت 47 عام، اشتهرت بانتقاد الذات لدرجة القسوة عندما تعتقد بأنها لم تقدم أداء جيدا من وجهة نظرها في أحد المشاهد، ولقد تحدث عن ذلك المخرج تود هينز (Todd Haynes) خلال مقابلة له مع مجلة " Variety" العام الماضي وقال: "هناك ايام تجدها شديدة القلق والتوتر بسبب عملها، لا أحد يعلم بالضبط ما الخطأ الذي تتحدث عنه ولكنها تقول: أعتقد أن على أن اتناول "حبوب التمثيل" اليوم، هذا لا يصلح".

كيت بلانشيت تعترف بشكوكها المستمرة

خلال مقابلة كيت بلانشيت مع صحيفة " Irish Sunday Independent" أكدت أن الشكوك التي تساورها حيال عملها ومشاعر القلق والتوتر لرغبتها في اتقان العمل هي بمثابة قوة دافعة تدفعها إلى الامام ، ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "أنا مليئة بالشكوك والمخاوف، وهو الأمر الذي قد يبدو سلبيا للغاية، ولكن الحقيقة أنك عندما تدرك جيدا ماهية هذا الشعور ستجد الحل، ما الذي يجعلك تشعرين بالخوف؟ هذا هو الدافع القوي الذي يجعلني أقوم بهذا، حتى إن سقطت على وجهي أثناء المحاولة، هذا هو العمل الذي على القيام به".

كيت بلانشيت تقلق من يوم الاربعاء

وعندما سئلت كيت بلانشيت عن الوقت الذي شعرت فيه أنها تعاني فترة عصيبة، علقت مازحة: "كل ثانية في يوم الاربعاء من كل اسبوع"، ثم اضافت بجدية: "اعتقد أنك إذا لم تواجه المشكلات أو التحديات، فسيكون لديك نوع من القصص المملة وغير المجدية التي تقصها، وهي قصة غير صادقة أيضا، لأنه في كل مرة أبدأ فيها عمل ما اشعر انني لا اعرف بالضبط من أين يمكنني البدء".

حياة كيت بلانشيت الاسرية

بالإضافة إلى كونها نجمة سينمائية شهيرة، فإن كيت بلانشيت أم لاربعة اطفال هم داشيل (Dashiell) 14 عام، رومان (Roman) 12 عام، اغناشيوس (Ignatius) 7 أعوام، وطفلة صغيرة تدعى إيديث (Edith)، كيت أيضا هي الوجه الدعائي لماركة " Gorgio Armarni" وسفيرة لمفوضية شؤون اللاجئين، وبسؤال كيت عما تفعله حتى تتمكن من ادارة حياتها الحافلة بالمهام والمسئوليات، أجابت قائلة: "أنا لا اقوم بادارة أي شيء، لم يسبق لي أن فعلت، إنها فوضى حقيقية".