انجلينا جولي تتحدث عن الامومة وحملها فى افريقيا

انجلينا جولي خلال نزهة مع اطفالها

انجلينا جولي خلال نزهة مع اطفالها

انجلينا جولي خلال نزهة مع اطفالها

انجلينا جولي خلال نزهة مع اطفالها

انجلينا جولي خلال نزهة مع اطفالها

انجلينا جولي خلال نزهة مع اطفالها

انجلينا جولي خلال نزهة مع اطفالها

انجلينا جولي خلال نزهة مع اطفالها

لجأت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي Angelina Jolie للحديث عن تجربتها الشخصية فيما يتعلق بالأمومة وذلك لرفع مستوى الوعي لدى اللاجئين الذين يفرون من مناطق الصراعات العنيفة في جميع أنحاء العالم.

أنجلينا حلت ضيفة على راديو BBC فى برنامج «ساعة للمرأة» تحدثت خلاله أعمالها الخيرية وعن تجربتها الشخصية فى تربية 6 أطفال منهم جنسيات مختلفة على الرغم من أنها وزوجها أمريكيين، إلا أنهم أستطاعوا أن يزرعوا فى تلم العائلة احتضان نظرة عالمية شاملة للجميع.

ديموقراطية التعامل

تقول أنجلينا: سألت أطفالي عن اللغات التى يودون تعلمها فأجاب كل منهم أجابة مختلفة تماما، فشاي يحب تعلم اللغة الكمبودية، وباكس يود تعلم اللغة الفيتنامية، أما ماد فيأخذ دروس فى اللغتين الروسية والألمانية، فيما تتحدث زهرة الفرنسية، فيما تنوي فيفان تعلم اللغة العربية، أما نوكس فهو يريد تعلم لغة الأشارة.

وأوضحت جولي أنها لا تجبر الاطفال على اعتناق أو تعلم أو سلوك أتجاه معين، فعلى سبيل المثال، لا يوجد أيا من اطفالها الستة ينوي سلوك مجال التمثيل مثل والديه، فهم في هذه المرحلة العمرية، يحبون الموسيقى، ويودون الاستمرار فى هذا المجال.

وتحدثت جولي أنها أثناء حملها فى «شايلو» أو شاي، عندما كانت فى احدى مهام الخاصة للأمم المتحدة بنامبيبا، وعندما حان وقت الانجاب، ذهبت إلى مستشفى هناك، وطالبت استخدام جهاز الاشعة فوق الصوتية للكشف عن حالة ووضع الجنين، فوجت بعدم وجود مثل تلك الاجهزة فى المستشفى، على الرغم من الاعداد الكبيرة التى تتردد عليها، مضيفة أو الاوضاع الطبية فى أفريقيا أقل بكثير من المتوقع على أية حال.