كيم كارداشيان تدافع عن زوجها كاني ويست 

تهديدات من قبل فريق تايلور

تهديدات من قبل فريق تايلور

موافقه تايلور مصوره بالفيديو

موافقه تايلور مصوره بالفيديو

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان تدافع عن زوجها كاني ويست

كيم كارداشيان تدافع عن زوجها كاني ويست

تحدثت كيم كارداشيان (Kim Kardashian) في مقابلتها اعلامية جديدة لها، عن الخلاف الاخير بين زوجها مغني الراب كاني ويست (Kanye West) والمغنية تايلور سويفت (Taylor Swift) والذي وقع بعد أن غنى كاني في اغنيته "Famous" من البومه الجديد " The Life of Pablo"، عبارة مهينة لتايلور سويفت ، واكد وقتها أنه حصل على موافقة تايلور سويفت على الاغنية ولكن تايلور نفت ذلك تماما.

كيم... كانت تعلم بكلمات الاغنيه


طبقا لما قالته كيم 35 عام، فإن رواية تايلور سويفت لجانبها من الاحداث ليس صادقا على الاطلاق، وقالت كيم : "لقد وافقت تماما على الاغنية وكانت تعرف جيدا أن الاغنية ستصدر بذلك الشكل ولكنها ارادت فجأة أن تتظاهر وكأنها لم تعلم بالامر منذ البداية"، واضافت : "اقسم أن زوجي يتعامل مع الكثير من الهراء من أجل اشياء بالرغم من أنه قد قام باتباع القواعد تماما حتى أنه اتصل بها للحصول على موافقتها، هل سمعتم من قبل عن مغني راب يقوم بالاتصال بفتاة قبل أن ينشر عبارة من الراب قام بتأليفها عنها؟".

موافقه تايلور مصوره بالفيديو 


كيم قالت أيضا ان هناك مقطع فيديو مصور تظهر فيه المكالمة الهاتفية التي جرت بين زوجها وبين تايلور سويفت وقالت كيم أن مقطع الفيديو اظهر موافقة تايلور على الاغنية ، وقالت أن زوجها لم يتعمد تسجيل محادثته الهاتفية مع تايلور ولكنه اعتاد أن يقوم بتسجيل جميع جلسات العمل بالفيديو اثناء قيامه بالتحضير لالبوم جديد، ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "أنه يقوم بتصوير كل شيء للاستعانة به فيما بعد، هكذا نقوم بالامر في عملنا".

تهديدات فريق تايلور


أما عن السبب الذي جعل كيم وزوجها لا يقومان بنشر مقطع الفيديو المصور الذي يظهر موافقة تايلور سويفت على الاغنية المثيرة للجدل، فسرته كيم بأن الفريق القانوني لتايلور سويفت قام بتحذيرهما من نشر مقطع الفيديو بل وطلب منهما أيضا تدميره.

تايلور تحب دور الضحيه


كيم تحدثت أيضا عن انتقاد تايلور سويفت الضمني لكاني ويست خلال كلمتها بعد تسلمها جائزة جرامي لالبوم العام في حفل توزيع جوائز جرامي لعام 2016 وقالت: "لقد قامت بانتقاد زوجي حتى تتمكن من لعب دور الضحية مجددا".

رد فريق تايلور سويفت


فريق تايلور سويفت رد على كيم كارداشيان، ورفض الاجابة على عدة اسئلة واكتفى بتعليق قالوا فيه أن "تايلور لا تفهم لماذا لا يرغب كاني ويست وكيم كارداشيان في أن يدعوها وشأنها" ولقد أصدروا أيضا تصريحا كتب فيه: 

"تايلور لا تحمل ضغينة اتجاه كيم كارداشيان لأنها تدرك جيدا الضغط الموضوع عليها وأنها تردد فقط ما قاله لها كاني ويست، ولكن هذا لا يغير حقيقة أن الغالبية العظمى مما قالته كيم ليس صحيحا، كاني ويست وتايلور سويفت تحدثا عبر الهاتف مرة واحدة فقط وهي في شهر يناير عام 2016 وكانت تايلور وقتها تقضى العطلة بصحبة عائلتها، تايلور لم تنفي أبدا حدوث هذه المكالمة، في هذه المكالمة الهاتفية طلب كاني ويست من تايلور أن تقوم بنشر الاغنية ("Famous") على صفحتها على موقع تويتر ولكنها لم توافق على ذلك، كاني ويست لم يخبر تايلور على الاطلاق بأنه سيصفها - بالفاظ بذيئة- ، لا يمكن لأحد أن يوافق على مضمون اغنية دون الاستماع إليها وكاني ويست لم يقم بتشغيل الاغنية لتستمع لها تايلور سويفت".