ماريا كاري تكره مظهرها خلال حقبة التسعينيات

منسقو الازياء هم سبب سوء اطلالاتي

منسقو الازياء هم سبب سوء اطلالاتي

Mariah Carey

Mariah Carey

ماريا كاري

ماريا كاري

ماريا كاري تكره مظهرها خلال حقبة التسعينيات

ماريا كاري تكره مظهرها خلال حقبة التسعينيات

الكثير من النجمات شعرنَ بالندم على خيارات الجمال الخاصة بهم خلال فترة التسعينيات (ومنهم جنيفر انستون) ولقد انضمت لهن المغنية ماريا كاري (Mariah Carey) والتي كشفت في مقابلة جديدة لها مع " PrideSource" انها لا تحب مظهرها خلال حقبة التسعينيات.

سئلت ماريا كاري عن ماريا التي تنتمي إلى عام 1990 وماذا ستقول عندما تشاهد ماريا التي تنتمي لعام 2016؟ طبقا لماريا كاري فإن نفسها الاصغر سنا كانت ستنظر إلى نفسها الحالية وتقرر أن تعتني اكثر بمظهرها ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "لقد كنت طفلة وقتها وكنت لا اعرف الكثير ولكنني كنت اعلم تماما انني ساقوم بالغناء لبقية حياتي، ولذلك اعتقد أن الوقت إذا عاد إلى الوراء كنت سأسأل اسئلة من نوع "من يتولى مهمة تصفيف شعرك ومكياجك"، لانهم كان وقتها يضعونني مع اناس لا يعرفون ما يقوم بعمله ولقد علمت وقتها أن الامر لم يكن جيدا".

منسقو الازياء هم سبب سوء اطلالاتي


ماريا كاري 46 عاما، قالت أيضا ان منسقي الملابس الذين عملت معهم خلال فترة التسعينيات كانوا يجعلونها ترتدي الملابس السوداء بصفة مستمرة، وقد علقت على ذلك قائلة: "لقد كانوا يفعلون ذلك، لقد كان الامر وقتها.... حسنا دعك من ذلك إنها قصة طويلة ولا اعتقد أنك سترغب في معرفتها".

إما عن نوع الملابس التي تحب ماريا كاري أن ترتديها هذه الأيام ، فقالت ماريا إنها تفضل ارتداء الملابس الداخلية والملابس المثيرة ولقد علقت على ذلك قائلة: "لقد اصبحت بالكاد أمتلك أي نوع اخر من انواع الملابس، كل ما لدي الان هو الملابس الداخلية" وقالت مازحة أنها "اشترت الكثير من الملابس الداخلية" من اجل حفلاتها الموسيقية في لاس فيجاس.