نجمات حرمهن السن من ادوار سينمائية

ليف تايلور

ليف تايلور

ماغي جيلنهال

ماغي جيلنهال

ميريل ستريب

ميريل ستريب

زوي سالدانا

زوي سالدانا

ريتا مورينو

ريتا مورينو

اوليفيا وايلد

اوليفيا وايلد

ايما تومسون

ايما تومسون

ان هاثاواي

ان هاثاواي

عندما يتعلق الامر بتكافؤ فرص النساء في الحصول على العمل في صناعة السينما، فإن هوليوود ليست مكانا مثاليا في هذا الشأن، فبالاضافة إلى حقيقة أن الادوار التي تحصل عليها الكثير من النساء في هوليوود تبدو هامشية مقارنة بادوار الرجال، حيث اظهر مركز دراسات المرأة في التلفزيون والسينما أن 15% فقط من الادوار السينمائية الرئيسية حصلت عليها نساء، تعاني النجمات في هوليوود أيضا من تمييز على اساس العمر، فبينما يمكن للممثلين الرجال الحصول بسهولة نوعا ما على ادوار سينمائية بعد تجاوزهم سن الاربعين وربما الستين أيضا، بينما ستجد أن هناك ممثلات شابات في الثلاثينيات من عمرهم يقال لهن انهن اكبر سنا من أن يحصلن على دور.

 تعالوا نتعرف على اشهر النجمات اللاتي قيل لهن انهن نكبر سنا من أن يحصلن على دور سينمائي:

ماغي جيلنهال (Maggie Gyllenhaal):

ماغي جيلنهال
الممثلة ماغي جيلنهال 38 عاما كشفت خلال مقابلة لها مع مجلة " The Wrap" ، أن أحد المخرجين رفض اعطائها دور في فيلم، وقال لها أنها اكبر سنا من أن تحصل على الدور بالرغم من أنه دور حبيبة رجل في الخامسة والخمسين من عمره، ماجي قالت: "لقد ذهلت عندما سمعت ذلك، وشعرت بإحساس سيء أيضا بسبب ذلك ثم شعرت بالغضب وبعدها وجدت أن الامر مضحك للغاية.

اوليفيا وايلد (Olivia Wilde):

اوليفيا وايلد
في عام 2012 شاركت الممثلة اوليفيا وايلد في تجارب اداء على دور في فيلم " Wolf of Wall Street" ولقد تم رفضها بسبب سنها بالرغم من أنه كانت وقتها ثمانية وعشرين عاما فقط، اوليفيا لم تكشف عن الدور الذي رفضت فيه في الفيلم بسبب سنها ولكن الجميع يعتقد أنه دور حبيبة "جوردان بيلفورت" (قام بدوره ليوناردو دي كابريو Leonardo DiCaprio) وهو الدور الذي حصلت عليه الممثلة مارجوت روبي (Margot Robbie) والتي كانت وقتها في الثانية والعشرين فقط من عمرها.

اوليفيا تحدثت عن قصة عدم حصولها على الدور وقالت الطريف أنني سمعت وقتها أنني لم احصل على الدور لانني أبدو راقية ومتمرسة اكثر مما يجب، قلت لنفسي وقتها: "هذا أقرب للمديح هذا جيد، ولكنني علمت في ما بعد أن ما قاله انني "كبيرة السن".

ان هاثاواي (Anne Hathaway):

ان هاثاواي
عندما اتمت الممثلة ان هاثاواي اعوامها الثلاثة والثلاثين كان رصيدها يتضمن العديد من الافلام الناجحة وحياة مهنية رائعة تتضمن العديد من الادوار السينمائية المميزة ومنها دور "فانتين" (Fantine) في فيلم " Les Misérables" الذي عرض في عام 2012، هذا الدور وحده جعل ان تفوز باكثر من 35 جائزة من ضمنها جائزة الاوسكار لافضل ممثلة مساعدة، جائزة بافتا لافضل ممثلة مساعدة، وبالرغم من ذلك فإن ان تشتكي من صعوبة حصولها على ادوار بعد تجاوزها لسن الثلاثين ولقد تحدثت عن ذلك خلال مقابلة سابقة لها مع مجلة " Glamour UK" وقالت: "عندما كنت في اوائل العشرينيات كنت احصل حتى على الادوار التي كتبت لنساء في الخمسينيات من عمرهم، والان اصبحت في اوائل الثلاثينيات واقول اشياء من نوع: لماذا حصلت هذه الممثلة التي تبلغ من العمر 24 عاما على الدور وليس انا"، واضافت قائلة: "على كل حال لقد كنت أنا أيضا في الرابعة والعشرين من عمري في احد الايام، لذلك لا يمكننني أن اشتكي كثيرا، هكذا تسير الامور".

ريتا مورينو (Rita Moreno):

ريتا مورينو
الممثلة ريتا مورينو من الممثلات المخضرمات اللاتي بدأن العمل في المجال الفني منذ خمسينيات القرن الماضي، وخبرتها في العمل كممثلة تزيد عن 70 عاما، وخلال السنوات الااخيرة الماضية ظهرت مورينو 84 عاما، كضيفة شرف في عدد من الاعمال التلفزيونية ومنها مسلسل " Jane the Virgin"، مسلسل " Grey’s Anatomy"، في عام 2014 قامت مورينو بنشر كتب عن رحلتها الطويلة في هوليوود ولقد تحدثت في الكتاب عن صعوبة الحصول على الادوار عند التقدم في السن، ولقد كتب عن ذلك تقول: "التقدم في العمر في هوليوود أقرب إلى الاصابة بحالة خطيرة مكن العجز الدائم".

ميريل ستريب (Meryl Streep):

ميريل ستريب
مع حلول العام الذي احتفلت فيه النجمة ميريل ستريب بعيد ميلادها السادس والستين، كانت ميريل ستريب قد ااصبحت واحدة من اشهر نجوم هوليود أضف إلى ذلك حقيقة أنها ترشحت لجائزة الاوسكار اكثر من اي ممثل اخر في تاريخ الجائزة وستجد أننا امام اسطورة حقيقية، ولكن بالرغم من انجازاتها العديدة إلا أنها واجهت هي الاخرى صعوبات في حياتها المهنية بسبب التقدم في السن، وتحديدا بعد أن اتمت اعوامها الاربعين في عام 1989 ولقد تحدثت عن ذلك خلال مقابلة لها مع مجلة " Vogue" في عام 2011 وقالت: "اتذكر وقتها انني ألتفت إلى زوجي وقلت له، حسنا ماذا علينا أن نفعل الان، لان الامر قد انتهى"، النجمة ميريل ستريب مازالت بالطبع تحصل على الادوار ولكن ادوارها الجديدة اقل جاذبية من ادوارها القديمة.

زوي سالدانا (Zoe Saldana):

زوي سالدانا
الممثلة زوي سالدانا 37 عاما، تحدثت عن التمييز على اساس السن في هوليود ولقد قالت عن ذلك: "مع حلول الوقت الذي تصبح فيه في الثامنة والعشرين من عمرك تصبح الممثلة وكأنها منتهية الصلاحية، تقوم فقط بادوار الامهات فقط، نحن النساء من وضعنا انفسنا في هذا الاطار، نحن من سمحنا بحدوث ذلك، أنا لن اسمح بذلك"، زوي قامت بالفعل بتنفيذ كلمتها ولم تقبل سوى بالادوار ذات النوعية الجيدة حتى إذا كان هذا سيقلل من ظهورها على الشاشة، زوي وهي أم لطفلين منشغلة حاليا في مشروعين جديدين لها هما فيلم " Avatar 2"، الجزء الثاني من فيلم " Guardians Of The Galaxy" وكلاهما سيعرض في عام 2017.

ايما تومسون (Emma Thompson):

ايما تومسون
في عام 1995 قامت الممثلة ايما تومسون بدور اليانور داشوود" حبيبة الممثل هيو جرانت (Hugh Grant) في الفيلم الرائع " Sense and Sensibility" والذي قامت بكتابة نصه السينمائي أيضا، ايما تومسون كانت وقتها في السادسة والثلاثين من عمرها بينما كان هيو جرانت في الخامسة والثلاثين من عمره، وبالرغم من ذلك تقول إيما أن الكثيرين وقتها قالوا انها أكبر سنا من أن تقوم بدور حبيبة هيو جرانت الذي يبدو شابا للغاية بالنسبة لها، إيما تحدثت عن ذلك وقالت: "أتذكر وقتها أن أحد قال لي انني اكبر سنا من أن اقوم بدور حبيبة هيو جرانت، وهو بالمناسبة اصغر مني بعام واحد فقط"، إيما قالت أن ردها على ذلك الشخص كان: "لماذا لا تذهب للقفز من مكان مرتفع"، أما الرد الأفضل فكان فوزها عن الفيلم بجائزة اوسكار لأفضل نص سينمائي وهو ما جعلها الشخص الوحيد في تاريخ الاوسكار الذي فاز بجائزة الاوسكار عن التمثيل وعن كتابة نص سينمائي.

ليف تايلور (Liv Tyler):

ليف تاليور
خلال السنوات الخمسة الماضية لم تحصل الممثلة الجميلة ليف تايلور إلا على ادوار قليلة للغاية، وخلال مقابلة لها مع مجلة " More magazine" تحدثت عن صعوبة الحصول على ادوار جيدة لتمثيلها وقالت: "الامر لا يصبح جيدا عندما يبدأ مظهرك بالتغير، عندما تكون في فترة المراهقة أو العشرينيات ستجد أن هناك وفرة من الادوار الجيدة التي تعرض عليك"، واضافت ليف التي تبلغ من العمر حاليا 38 عاما قائلة أنه مع التقدم بالعمر تصبح الادوار التي تعرض على الممثلات اقل جودة وهي ادوار وصفتها بأنها: "ادوار الزوجات أو الحبيبات، ادوار مواطنين من الدرجة الثانية إلى حد كبير".