هل يوجد جانب مظلم في حياة جنيفر غارنر؟

هل يوجد جانب مظلم في حياة جنيفر غارنر؟

هل يوجد جانب مظلم في حياة جنيفر غارنر؟

كيفين سميث  لا يشعر بالارتياح اتجاه غارنر

كيفين سميث لا يشعر بالارتياح اتجاه غارنر

مات ديمون  لم يشعر أبدا بالارتياح اتجاهها

مات ديمون لم يشعر أبدا بالارتياح اتجاهها

جنيفر غارنر ليس لديها الكثير من الصديقات

جنيفر غارنر ليس لديها الكثير من الصديقات

جنيفر غارنر كشفت ادمان بن افليك بشكل متعمد

جنيفر غارنر كشفت ادمان بن افليك بشكل متعمد

جنيفر غارنر تحب التحكم في مجريات الامور

جنيفر غارنر تحب التحكم في مجريات الامور

جنيفر غارنر تنتقل في علاقتها العاطفية بسرعة كبيرة

جنيفر غارنر تنتقل في علاقتها العاطفية بسرعة كبيرة

تلميحات ساخرة وانتقادات خفية

تلميحات ساخرة وانتقادات خفية

الممثلة الجميلة جنيفر غارنر (Jennifer Garner) غالبا ما تظهر امام الجميع بأنها امرأة صاحبة شخصية عميقة مفعمة بالمشاعر وأم رائعة تضع مصالح اطفالها على قائمة اولوياتها وتفضل قضاء معظم الوقت معهم، وبالرغم أن الشواهد تثبت أن جنيفر غارنر هي ام جيدة بالفعل، إلا أنه توجد عدة اسباب تجعلنا نعتقد أن صورة المرأة العاطفية اللطيفة التي تعكسها جنيفر ليست حقيقية على الاطلاق، فهناك جانب من شخصية جنيفر يتميز بأنه اكثر ظلامية وسطحية:

جنيفر غارنر تنتقل في علاقتها العاطفية بسرعة كبيرة :


عندما انفصلت جنيفر غارنر عن زوجها الاول الممثل سكوت فولي (Scott Foley) في عام 2003، اكدت خلال مقابلة لها مع مجلة " People" عقب الاعلان عن الطلاق أنه "لا يوجد حب جديد في حياتها تسبب في انتهاء زواجها"، ولمحت إلا أن النجومية والشهرة الكبيرة التي حققتها بعد قيامها ببطولة مسلسل " Alias" قامت بالتأثير سلبا على زواجها، إلا أن تقارير صحفية نشرت صور لجنيفر التي كانت متزوجة وقتها من فولي وهي تضحك وتتودد إلى الممثل بن افليك (Ben Affleck) الذي شاركها في بطولة فيلم " Daredevil" في عام 2003، ولقد تحدث تقرير لبرنامج " Entertainment Tonight" عن أنها قد انفصلت عن زوجها الاول فولي بعد نشر صورها مع افليك بشهرين ، ولكنها لم تواعد افليك بعدها وإنما بدأت في مواعدة شريكها في بطولة مسلسل " Alias" الممثل مايكل فارتان (Michael Vartan) والذي انفصلت عنه في عام 2004 لتواعد بعدها بفترة قصيرة بن افليك الذي اصبح زوجها فيما بعد.

مات ديمون (Matt Damon) لم يشعر أبدا بالارتياح اتجاهها:


تحدثت تقارير ان الممثل مات ديمون وهو صديق مقرب للممثل بن افليك منذ مرحلة الطفولة، لم يكن معجبا للغاية بشخصية جنيفر غارنر ويرى أنها ذات طبيعة متحكمة للغاية ، وقالت التقارير وفقا لما نشرته مجلة اوك : مات كان يرى أن زواج صديقه بن محكوم عليه بالفشل منذ بدايته بسبب هوس جنيفر بالسيطرة والذي جعل هناك الكثير من الغضب المكتوم في العلاقة بينها وبين بن، ولكن مات احتفظ بهذا الرأي لنفسه ولم يدفع بن لانهاء زواجه وإن كان يؤمن أن بن كان ليكون اكثر سعادة إذا كان متزوجا من امرأة اخرى.

كيفين سميث (Kevin Smith) لا يشعر بالارتياح اتجاه غارنر :


في شهر يوليو عام 2014 قال كيفين سميث خلال مقابلة له مع Yahoo Movies ان جنيفر غارنر قد افسدت علاقة الصداقة التي جمعت بينه وبين بن افليك ولقد تحدث عن ذلك وقال: "لا لم يعد هناك تقارب بيننا أنا لم أعد مقربا له منذ سنوات عديدة، صديقي كان بن القديم، بن الحالي لديه زوجه لا ترى علاقتي بزوجها مهمة على ااطلاق".

جنيفر غارنر تحب التحكم في مجريات الامور :


طبقا لما نشره موقع Radar Online عن مصادر مقربة فان جنيفر غارنر حاولت أن تتحكم في نوعية الاشخاص الذين تجمعهم علاقة صداقة بزوجها وأنها كانت تغضب كثيرا عندما يقضى بن بعض الوقت في الخارج بصحبة اصدقائه لأنها ترى أنه من الافضل له أن يقضى الوقت بصحبة اسرته لا بصحبة اصدقاء لديهم الكثير من العادات السيئة.

جنيفر غارنر ليس لديها الكثير من الصديقات :


جنيفر ليس لديها الكثير من الصديقات أو على الاقل صديقات من داخل الوسط الفني، ويقال أن النجمات ريس ويذرسبون (Reese Witherspoon)، جوينيث بالترو (Gwyneth Paltrow)، كاميرون دياز (Cameron Diaz)، تشلسي هاندلر (Chelsea Handler)، لا يحملون الكثير من المشاعر الطيبة اتجاهها ويقال أن السبب هو انزعاجهم من جنيفر بسبب دعوتهم لها إلى العديد من المناسبات في محاولة للتصرف بلطف معها، ولكنها لم تكلف نفسها عناء الحضور، ولقد نشرت عدة تقارير تحدثت عن أن الممثلة كاميرون دياز هي اكثر النجمات انزعاجا من جنيفر غارنر وتحاول قدر الامكان تجنب الاحتكاك بها حتى أنه يقال ان كاميرون قد رفضت دورا في فيلم " Men, Women & Children" الذي عرض في عام 2014، حتى تتجنب جنيفر غارنر.

جنيفر غارنر كشفت ادمان بن افليك بشكل متعمد:


تحدثت تقارير صحفية عديدة عن أن جنيفر غارنر كانت هي من قام بافشاء حقيقة معاناة بن افليك من ادمان الكحول والقمار ولقد تحدثت مصادر مقربة من بن وجنيفر عن أن جنيفر كانت تتحدث بصراحة ووضوح عن مشكلات زوجها للمقربين إليهم حتى أنها قالت في إحدى المرات لهم: "لا داعي لمحاولة إخفاء الحقيقة أو تجميلها، لقد عاد بن لتناول الكحول مجددا".

تلميحات ساخرة وانتقادات خفية :


جنيفر تحدثت في مقابلتها الشهيرة مع مجلة " Vanity Fair" في شهر ابريل في عام 2016 عن رغبتها في "تجنب السرك الاعلامي من أجل الاطفال" وأنها "اقسمت على التزام الصمت حيال أزمة زوجها طوال الصيف الماضي"، وأن بن افليك "سيظل يحتل مكانة مميزة في داخلها"، وأن ازمة انفصالها جعلتها تتألم كثيرا لأنها تهتم كثيرا، وبالرغم من ذلك تحدثت عن "القرارات السيئة" التي كانت سبب في انفصالهما وهو ما بدا كإشارة إلى شائعة خيانة بن لجنيفر مع مربية اطفالهما كريستين أوزونيون (Christine Ouzounian)، وتحدثت كذلك بسخرية عن وشم بن افليك بالاضافة إلى ذلك فإن المقابلة نشرت قبل شهر واحد فقط من عرض فيلم بن افليك الجديد " Batman v Superman" ويعتقد البعض أن توقيت المقابلة كان مثيرا للشك وربما يكون محاولة من جنيفر لسرقة الاضواء من بن.