جيزيل بوندشين : التنمر جزء من حياتي اليومية

طريق جيزيل بوندشين كان صعبا

طريق جيزيل بوندشين كان صعبا

جيزيل بوندشين

جيزيل بوندشين

جيزيل  التنمر جزء من حياتي اليومية

جيزيل التنمر جزء من حياتي اليومية

السبب الحقيقي لنجاح جيزيل بوندشين

السبب الحقيقي لنجاح جيزيل بوندشين

التنمر جزء من حياة جيزيل بوندشين

التنمر جزء من حياة جيزيل بوندشين

الجميع قد يصبح في وقت من الاوقات عرضة للتنمر حتى الجميلات، وهذا ما اكدته عارضة الازياء البرازيلية الجميلة جيزيل بوندشين (Gisele Bündchen) في لقاء اخير اجرته معها نيويورك تايمز، وتحدثت جيزيل عن اكثر الاشياء التي تزعجها في الشهرة، وكشفت أنها كانت تتعرض للتنمر قبل أن تصبح شهيرة.

طريق جيزيل بوندشين كان صعبا
جيزيل بوندشين قالت عن الشهرة : بالنسبة لي فإن الشهرة أمر مزعج للغاية، كل هذا الاهتمام الذي تحظى به غريب للغاية وستجد أن الجميع لديه اراء تتعلق بك، وقالت أيضا أنها كانت عرضة للتنمر قبل أن تحقق نجاح وشهرة كبيرة في عالم الازياء وهي في الحادية والعشرين من عمرها، ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: حياتي المهنية لم تكن تعتمد أبدا على الجمال، في بداية عملي وجدت الجميع يقولون لي عينيك صغيرتين للغاية، انفك كبير للغاية، لا يمكن لأحد مثلك أن يظهر على غلاف واحدة من المجلات في يوم ما، ولكن دعني أقول ان هذا الانف الكبير معه شخصية قوية أيضا.

التنمر جزء من حياة جيزيل بوندشين
جيزيل بوندشين لم تتأثر كثيرا بالتنمر لأنها اعتادت عليه منذ الصغر أو كما قالت "التنمر كان جزء من حياتي اليومية" ولقد قالت أن اهم الاسباب التي جعلتها عرضة للتنمر هو مظهرها الملفت وقامتها الطويلة، وقالت: لقد كنت اتعرض للتنمر حتى قبل دخولي إلى عالم الازياء بسبب مظهري الملفت لانني كنت نحيفة للغاية وطويلة للغاية.

السبب الحقيقي لنجاح جيزيل بوندشين
تجدر الاشارة هنا أن جيزيل بوندشين كانت قد تحدثت من قبل عن الصعوبات التي واجهتها خلال بدايات عملها في مهنة عرض الازياء بسبب صغر سنها والانتقادات القاسية التي كانت توجه إليها، وقالت: لم يكن من السهل أن تكون في الرابعة عشر من عمرك وتستمتع إلى هذا النوع من الانتقادات القاسية، لقد جعلني هذا اشعر بانعدام الثقة، لكنها استدركت قائلة: لقد كنت اعلم دائما أنني حتى ولو لم اكن الفتاة الأجمل فإنني ساكون اكثرهن حماسة وبذلا للجهد، وهذا هو السبب الحقيقي لنجاحي.