صور: جوليا روبرتس حافية القدمين بمهرجان كان

إطلالة ساحرة بدون حذاء

إطلالة ساحرة بدون حذاء

جوليا روبرتس

جوليا روبرتس

جوليا روبرتس حافية القدمين بمهرجان كان

جوليا روبرتس حافية القدمين بمهرجان كان

إطلالة ساحرة بدون حذاء

إطلالة ساحرة بدون حذاء

تضارب الاراء حول جوليا روبرتس

تضارب الاراء حول جوليا روبرتس

امل كلوني وجورج وجوليا

امل كلوني وجورج وجوليا

الممثلة جوليا روبرتس (Julia Roberts) قد تكون واحدة من اكثر نجمات هوليوود شهرة ولكنها من داخلها مثل أي امرأة اخرى، تشعر بالانزعاج عند ارتداء الاحذية الانيقة ذات الكعب العالي والمؤلمة للقدمين، ولذلك فهي على الارجح تتنظر دائما الفرصة المناسبة للتخلي عن حذائها ذي الكعب العالي، وهذا ما فعلته بالضبط في مهرجان كان السينمائي الدولي والذي تقام فاعليته حاليا في مدينة كان في جنوب فرنسا.

جوليا روبرتس 48 عاما عرفت بقيامها في مناسبات عديدة بالسير حافية القدمين كما فعلت في العديد من حفلات الجوائز وحتى في حفل زفافها على زوجها السابق لايل لوفيت (Lyle Lovett)، وفي يوم الخميس سارت روبرتس على السجادة الحمراء في مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته التاسعة والستين بالرغم من أن اللجنة المنظمة للمهرجان قد عرفت بتشددها في ما يتعلق بالاطلالات الرسمية لضيوف المهرجان وهو ما يتضمن بالطبع ارتداء الضيوف للاحذية.

إطلالة ساحرة بدون حذاء
روبرتس التي ذهبت إلى المهرجان في ذلك اليوم لحضور العرض الاول لفيلمها الجديد " Money Monster"، ظهرت في اطلالة ساحرة على السجادة الحمراء حيث ارتدت فستانا انيقا من ماركة " Giorgio Armani" وسارت حافية القدمين على السجادة الحمراء دون أن تبالي باحتمالية اثارة غضب اللجنة المنظمة للمهرجان وفي المرة الاولى التي تحل فيها ضيفة على المهرجان.

تضارب الاراء حول جوليا روبرتس
اطلالة روبرتس بدون حذاء قد تكون قد تسببت في اثارة استياء البعض ولكنها تلقت بالتأكيد الكثير من الاستحسان والثناء من البعض الاخر، فمجلة " L’Express" الفرنسية وصفت في تقرير لها في يوم الجمعة، ما قامت به روبرتس بأنه "فعل صادق وقوي للتعبير عن الحركة الداعية لحقوق المرأة"، بينما كتبت النسخة الفرنسية من مجلة " Gala celebrity" تقول أن روبرتس "قد تجرأت على فعل ما لا يمكن تصوره"، أما مجلة " Vanity Fair" فقد وصفت ما قامت به روبرتس في المهرجان بأنه "فعل قوي يظهر التمرد على القواعد الاساسية للموضة".

ما قامت به روبرتس جاء بعد أن انتشرت تقارير في العام الماضي تقول أن اللجنة المنظمة لمهرجان كان قد منعت دخول النساء اللاتي لا يرتدين احذية ذات كعب عالي ويبدو أن ما قامت به روبرتس كان بمثابة تعبير عن اعتراضها على هذه القاعدة التي تمنع النساء من حضور المهرجان بدون حذاء ذي كعب عالي.

سوزان سارندون و كريستين ستيوارت تؤيدان جوليا روبرتس
روبرتس لم تكن وحدها من تحدث قواعد الزي الخاصة بمهرجان كان، فالممثلة الحائزة على الاوسكار سوزان سارندون (Susan Sarandon) ظهرت في اليوم الاول مهرجان كان السينمائي الدولي لهذا العام في اطلالة رسمية مثالية باللون الاسود فيما عدا حذائها الذي كان ذا كعب مسطح، وفي نفس اليوم تحدثت الممثلة كريستين ستيوارت (Kristen Stewart) التي حضرت في ذلك اليوم العرض الاول لفيلمها الجديد " Cafe Society" في المهرجان، لمجلة " Vanity Fair" عن رفضها لقواعد الملابس المتشددة في مهرجان كان وقالت عن ذلك: "يجب أن تتغير هذه القواعد على الفور، أنا أتفهم القواعد الخاصة بارتداء الملابس الرسمية ولكن يجب أن يتم السماح بارتداء نوعي الاحذية سواء ذات الكعب العالي أو المسطحة".