ود وحب بين غارنر و افليك وقضية الطلاق مستمرة

ود وحب بين غارنر و افليك وقضية الطلاق مستمرة

ود وحب بين غارنر و افليك وقضية الطلاق مستمرة

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

من الرحله في باريس

انتشرت مؤخرا مجموعة من الصور التي نشرت للممثلة جنيفر غارنر (Jennifer Garner) والممثل بن افليك (Ben Affleck) خلال رحلتهما الجديدة إلى مدينة باريس ولقد ظهر في بعض هذه الصورة وهما يتجولان في شوارع باريس بصحبة اطفالهما الثلاثة فايلوت (Violet) 10 أعوام، سيرافينا (Seraphina) 7 أعوام، صمويل (Samuel) 4 أعوام، وفي مساء يوم الجمعة شوهد افليك وغارنر بصحبة اطفالهما اثناء تناولهم للعشاء في مطعم " Le Petit Marché" في باريس وأثناء ذلك لوحظ أن افليك وغارنر يتصرفان بطريقة بالغة الود مع بعضهما وهو ما اثار دهشة الجميع ودفعهم للتساؤل حول ما إذا كانت رحلة غارنر وافليك إلى المدينة الاكثر رومانسية في العالم جعلت كلاهما يعيد النظر في قرارهما الخاص بالطلاق.

افليك و غارنر يثيران الدهشة
مجلة " PEOPLE" قالت من جهتها ان افليك و غارنر بديا ودودين للغاية معا أثناء تواجدهما في مطعم " Le Petit Marché" وقال مصدر: " في البداية ظهرا بمفرديهما في المطعم وبديا ودودين للغاية اتجاه بعضهما وبعدها بقليل انضم إليهما الاطفال".
قبلها شوهد افليك وغارنر وهما يتجولان في شارع باريس (Roue de Paris) بصحبة اطفالهما ثم أمام كنيسة القلب المقدس (Sacré-Cœur) في بازيليكا في باريس ثم في منتزه حدائق لوكسمبورغ وهو واحد من اشهر الحدائق العامة في باريس، وفي يوم الخميس شوهدت ااسرة في متجر " Amorino" للايس كريم في باريس.

الطلاق مستمر
التقارير الصحافية المنشورة تحدثت عن قضاء افليك وغارنر للكثير من الوقت معا خلال رحلتهما الجديدة إلى العاصمة الفرنسية ولقد أثيرت التكهنات حول ما إذا كانت هذه الراحلة هي بداية لمصالحة بين غارنر 44 عام، وافليك 43 عام واللذان اعلنا انفصالهما في شهر يونيو الماضي وبعد زواج استمر لمدة 10 أعوام، ولكن مصادر مقربة من الزوجين أكدت أنه لا توجد خطط للمصالحة وأن اجراءات الطلاق مازالت تسير كما هو مخطط لها.