انباء عن حمل ايفا ميندز في طفلها الثاني

انباء عن حمل ايفا ميندز في طفلها الثاني

انباء عن حمل ايفا ميندز في طفلها الثاني

رايان جوسلينج سعيد

رايان جوسلينج سعيد

ايفا ورايان

ايفا ورايان

ايفا باول ظهور لها بعد حملها الاول

ايفا باول ظهور لها بعد حملها الاول

الامومة تؤثر على خيارات ايفا ميندز السينمائية

الامومة تؤثر على خيارات ايفا ميندز السينمائية

انتشرت منذ عدة ايام انباء عن حمل الممثلة ايفا ميندز (Eva Mendes) في طفلها الثاني من الممثل رايان جوسلينج (Ryan Gosling)، وكانت مصادر قد اكدت الخميس صحة انباء حمل ايفا 42 عاما، من رايان 35 عاما في طفل ثانٍ، وذكرت أيضا أن ايفا في النصف الثاني من حملها.

وكانت مجلة "US Weekly" هي اول من نشر انباء حمل ايفا في طفل ثاني وقد نشرت مجموعة من الصور لإيفا وهي ترتدي ملابس واسعة لاخفاء حملها اثناء حضورها لجلسة تصوير في لوس انجلوس، جدير بالذكر أن ايفا لم تشاهد في مناسبات علنية هامة منذ شهر ديسمبر في عام 2015 وهو ما زاد من شائعات ابتعادها عن الاضواء لاخفاء حقيقة حملها.

ايفا ورايان يتواعدان منذ عام 2011 وذلك بعد وقعا في الحب في موقع تصوير فيلمها "The Place Beyond the Pines" ولقد انجبا في يوم 12 سبتمبر في عام 2014 طفلتهما الاولى واطلقا عليها اسم إزميرالدا (Esmeralda) والتي تبلغ من العمر حاليا 19 شهرا. 

الامومة تؤثر على خيارات ايفا ميندز السينمائية

ايفا كانت قد تحدثت عن تأثير الامومة على حياتها المهنية خلال ظهور لها في برنامج "Today Show" في شهر اكتوبر واعترفت في ذلك الوقت أنها فضلت أن تبتعد عن الاضواء قليلا للتركيز على طفلتها ولقد قالت أيضا: "لقد اصبحت افكر في ابنتي قبل أن اقوم بأي شيء، عندما اقوم مثلا بالتساؤل عما يجب أن ارتديه أو ما إذا كان علي القبول بعمل ما، أفكر في ابنتي وما ستكون عليه ردة فعلها عند مشاهدتي بهذه الملابس أو في هذا العمل، وهذا يمنحني الاجابة على تساؤلاتي على الفور". وأضافت قائلة: "لقد أصبحت ابنتي بمثابة بوصلة اخلاقية بالنسبة لي إلى حد كبير".

رايان جوسلينج سعيد

رايان جوسلينج تحدث هو الاخر عن حياته كوالد خلال مقابلة سابقة له وقد اكد خلالها أن الأمر طبيعي للغاية بالنسبة له مثل الذهاب في نزهة إلى الحديقة، واضاف قائلا: "من الهم بالنسبة لي أن اكون متواجدا من اجل ابنتي، والامر ممتع أيضا"، وأضاف قائلا: "أن تكون والدا ليس أمرا معقدا كعلم الصواريخ مثلا، أنا استطيع تولي هذا الامر".