نجوم اتخذت حياتهم المهنية منعطفا سيئا

نيكولاس كيج

نيكولاس كيج

ميل جيبسون

ميل جيبسون

كاميرون دياز

كاميرون دياز

درو باريمور

درو باريمور

أدم ساندلر

أدم ساندلر

هناك الكثير من القصص في هوليوود لنجوم استطاعوا أن يحققوا نجاحا مبهرا في عالم السينما وفي المجال الفني، وأن يحافظوا على النجاح والشهرة لعقود طويلة، ولكن هناك قصص اخرى لنجوم لم يحالفهم هذا الحظ واتخذت حياتهم المهنية منعطفا سيئا للغاية، وبعد أن كانوا يحصلون على ادوار البطولة في افلام تحقق نجاحا كبيرا في شباك التذاكر، اصبح بعضهم بالكاد يحصل على ادوار فرعية في الاعمال السينمائية الجديدة، بينما اختفى البعض الاخر من على الساحة الفنية، تعالوا معنا لنتعرف على أشهر نجوم هوليود الذين شهدت حياتهم المهنية تراجعا كبيرا خلال السنوات الماضية:

ادم ساندلر (Adam Sandler):


ادم ساندلر كان في الماضي نجم الكوميديا الاول في هوليوود بفضل افلامه الكوميدية الرائعة مثل " Billy Madison"، "Happy Gilmore" والتي لم تكتف باضحاك الجميع وإنما ناقشت عددا من القضايا الهامة أيضا، بالاضافة إلى ذلك فإن ادم قدم العديد من الافلام الرومانسية الكوميدية التي ناقشت الكثير من القضايا والمشكلات التي يعاني منها الازواج منها " Reign Over Me"، "Punch Drunk Love"، ولكن حياة ادم المهنية بدأت في التراجع منذ أن اطلق فيلم " You Don't Mess With The Zohan" في عام 2008 والذي لم يكن فقط لا يحمل قصة جيدة بما يكفي ولكنه لم يكن أيضا مضحكا للغاية مثل جميع افلامه السابقة، ومنذ ذلك الحين استمر ادم في الظهور في الافلام السيئة ومنها " Jack and Jill"، " That's My Boy"، " The Cobbler" والتي تسببت في تراجع حياته المهنية.

ميل جيبسون (Mel Gibson):


الممثل الشهير ميل جيبسون هو افضل مثال على الدور الذي تلعبه المشكلات الشخصية في تراجع الحياة المهنية، فالجميع يعلم أن الوقت الذي بدأت فيه الحياة المهنية لميل جيبسون في التراجع كانت بعد المشادة العلنية المحرجة التي جرت بينه وبين أحد رجال الشرطة في عام 2010، منذ ذلك الحين لم يظهر ميل في عمل سينمائي جيد وإنما اكتفى بالعمل في سلسلة من الافلام الرديئة ومنها " Blood Father"، " The Expendables 3"، " Machete Kills"، " Get the Gringo"، " The Beaver"، " Edge of Darkness"، ولقد بدا من الواضح بعدها أن آخر فيلم جيد قام ببطولته ميل جيبسون هو فيلم "Signs" في عام 2002.

نيكولاس كيج (Nicolas Cage):


الممثل نيكولاس كيج قدم افلاما رائعة على مدار حياته المهنية، ومنها افلام مثل " It Could Happen to You"، " Raising Arizona" والتي قدمها في بداية حياته المهنية واظهرت للعام الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها نيكولاس كيج، النقاد اجمعوا على أن الفترة التي ازدهرت فيها الحياة المهنية لنيكولاس كانت ما بين عام 1996 والتي شهدت عرض فيلمه الشهير " The Rock" وعام 2005 والتي شهدت عرض خر الافلام الجيدة لنيكولاس وهو فيلم " Lord of War"، وخلال تلك الفترة قدم نيكولاس مجموعة من الافلام الرائعة الأخرى منها " Con Air"، " Face/Off" الي شاركه في بطولته النجم جون ترافولتا، ولا يمكننا أن ننسى بالطبع ادائه المبهر في دوري تشارلي ودونالد كوفمان في فيلم "Adaptation" والذي وصفه النقاد بأنه افضل اداء قدمه نيكولاس كيج في حياته المهنية.

حياة نيكولاس كيج المهنية بدأت في التراجع في عام 2006 بعد أن قدم اداء ضعيف في فيلم " The Wicker Man" ومن هنا بدأ نيكولاس في تقديم سلسلة من الافلام الضعيفة مثل " Ghost Rider"، " Dying of the Light"، " Knowing"، " Left Behind" والتي اظهرت نيكولاس كيج يختلف كثيرا عن النجم الذي اثار انبهار واعجاب الجهور خلال حقبة التسعينيات.

درو باريمور (Drew Barrymore):


الممثلة درو باريمور كانت في الماضي واحدة من اعلى الممثلات اجرا في هوليوود وذلك بفضل الافلام الرومانسية الكوميدية الرائعة التي شاركت في بطولتها ومنها "50 First Dates"، " The Wedding Singer"، " Never Been Kissed"، "Charlie's Angels"، وعلى الرغم من أن هذه الافلام لا تصنف على أنها الافضل من بين الافلام الرومانسية في تاريخ هوليوود ولكنها كانت ومازالت من الافلام المفضلة لدى شريحة كبيرة من الجمهور، أخر الافلام الرائعة التي قدمتها درو باريمور كان فيلم " Fever Pitch" الذي عرض في عام 2005، وبعدها بدأت الحياة المهنية لدرو في التراجع، درو لم تختف تماما من هوليود ولكنها لم تقدم فيلم واحد ناجحا منذ عام 2005 حيث اقتصر ظهورها على افلام متوسطة الجودة قدمت فيها اداء غير مؤثر ومنها " Going the Distance"، " Blended"، " Miss You Already".

كاميرون دياز (Cameron Diaz):


الفترة التي ازدهرت فيها الحياة المهنية لكاميرون دياز كانت خلال الفترة ما بين عام 1998 حتى عام 2002، وخلالها شاركت في بطولة عدد من الافلام الرائعة ومنها " There's Something About Mary"، " Being John Malkovich"، ولا يمكننا أن ننسى بالطبع ادائها الصوتي المميز لشخصية الاميرة فيونا في سلسلة افلام الرسوم المتحركة الشهيرة " Shrek"، بعدها بدأت كاميرون دياز في المشاركة في بطولة افلام بدا أنها تعتمد على عنصر الاثارة والمشاهد الجنسية أكثر من اعتمادها على القصة والتفاعل الطريف بين الشخصيات ومنها " Bad Teacher"، " Sex Tape"، وهما الفيلمان الذي شاركها في بطولتهما الممثل جيسون سيغال وعرضا في عام 2011، عام 2014 على الترتيب، عام 2014 شهد فيلما أخر منخفض الجودة من بطولة كاميرون دياز وهو فيلم " Annie" الذي لم ينجح في أن يحوز على اعجاب الجمهور أو النقاد.