وداعاً زها حديد ... السيدة الأولى في عالم المعمار و التصميم الهندسي

المعمارية الراحلة زها حديد

المعمارية الراحلة زها حديد

مركز الرياضات المائية في لندن من تصميم زها حديد The London Aquatics Center

مركز الرياضات المائية في لندن من تصميم زها حديد The London Aquatics Center

دار الأوبرا في الصين من تصميم زها حديد The Guangzhou Opera House

دار الأوبرا في الصين من تصميم زها حديد The Guangzhou Opera House

الجسر النهري في اسبانيا من تصميم زها حديد The Zaragoza Bridge Pavilion

الجسر النهري في اسبانيا من تصميم زها حديد The Zaragoza Bridge Pavilion

أول متحف فنون أمريكي تصممه امرأة من عمل زها حديد  Rosenthal Center for Contemporary Art

أول متحف فنون أمريكي تصممه امرأة من عمل زها حديد Rosenthal Center for Contemporary Art

فجع العالم يوم الخميس الماضي بخبر وفاة المهندسة المعمارية البريطانية الجنسية زها حديد التي وافتها المنية جراء نوبة قلبية في مستشفى ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية. زها حديد ليست فقط معمارية بارعة و مبدعة بل هي امرأة طوعت الحديد  و ثبتت أول خطوة نسائية في عالم المعمار حيث كانت المرأة الأولى التي تحصد جائزة The Pritzker Architecture Prize العريقة عام 2004. 

زها حديد هي أحد الوجوه المشرقة للعراق حيث ولدت لأسرة مسلمة في بغداد عام 1950؛ درست علوم الرياضيات في الجامعة الأمريكية في بيروت قبل انتقالها إلى بريطانيا عام 1972م  حيث درست الهندسة المعمارية في  Architectural Association School of Architecture. 

تركت زها حديد بصمتها الفريدة في مدن و بلدان مختلفة من حول العالم مثل لندن و النمسا و ألمانيا و الولايات المتحدة و عادة ما تكون تصاميمها مثار جدل و نقاش في الوسط المعماري العالمي. 

و قد تميزت رحمها الله بحسها الإنساني العالي حيث صممت إحدى المدارس العامة في حي بريكستون اللندني و قالت في إحدى مقابلاتها التلفزيونية:" لا تتوفر لدى الجميع رفاهية السفر و زيارة مناطق مختلفة من العالم ولذا أؤمن بأنه من المهم جداً استحضار هذه الأوقات المثيرة و الملهمة و تقديمها للعامة و خاصة الأطفال لكي يروها و يشعروا بها مثل مدرسة أو مسرح صغير". 

رحلت زها حديد عن عمر يناهر 65 عاماً إلا أن روحها الإبداعية ستظل باقية على كوكبنا و في قلوبنا.