فكيتوريا بيكهام تستحوذ على حصة زوجها وتقارير عن تسوية طلاق

ديفيد وفيكتوريا بيكهام

ديفيد وفيكتوريا بيكهام

انفصال ديفيد عن فيتكوريا

انفصال ديفيد عن فيتكوريا

David Victoria beckham

David Victoria beckham

Beckhams Split

Beckhams Split

شائعة انفصال الزوجين فيكتوريا بيكهام (Victoria Beckham) وديفيد بيكهام (David Beckham) انتشرت بشكل كبير في الاونة الأخيرة، ونحن لا نتحدث هنا عن زواج الاثنين وإنما عن الشراكة بين اعمال الزوجين التجارية، الاخبار عن انتهاء علاقة الشراكة بين فيكتوريا وزوجها قد تكون بدأت في الظهور حديثا، ولكن تقارير سابقة كشفت أن علاقة الشراكة بين الزوجين قد انتهت بالفعل منذ عام 2014 وذلك بعد أن استقال ديفيد بيكهام سرا من منصبه كمدير في شركة " VBL" والتي تمتلكها فيكتوريا وذلك في شهر ديسمبر في عام 2014 وذلك طبقا للاوراق الرسمية المسربة.

وتشير الاوراق وفقا لموقع رادار اونلاين إلى أن حصص ديفيد بيكهام في شركة فيكتوريا قد تم نقلها باسم فيكتوريا وأن العقود والاتفاقات المالية الخاصة بديفيد بيكهام قد تم نقلها إلى شركة " DB Ventures Limited" وهي شركة تابعة للشركة الام التي يمتلكها ديفيد وتحمل اسم " Beckham Brand Holdings".

إثر ازمتها المالية.. فيكتوريا بيكهام تعرض سيارتها للبيع

ديفيد بيكهام يتدخل ماديا لانقاذ امبراطورية ازياء فيكتوريا

فكيتوريا تمتلك حصة الاسد في الشركات
فيكتوريا بيكهام اصبحت تمتلك الان الحصة الاكبر من شركتها الخاصة بالاضافة إلى حصص اخرى يمتلكها مستثمرين اخرين، ولكن هذا لا يعني أن اعمالها التجارية قد انفصلت بشكل تام عن اعمال زوجها، فطبقا للاوراق الرسمية الخاصة بالمعاملات التجارية لفيكتوريا وديفيد بيكهام فإن فيكتوريا مازالت تشغل منصب مدير في شركة" Beckham Brand Holdings" إلى جانب زوجها ديفيد كما أنها تمتلك حصة كبيرة من الاسهم في الشركة.

ديفيد بيكهام حاول انقاذ سفينة فكيتوريا التجارية
الاوراق الرسمية الجديدة التي تتحدث عن مغادرة ديفيد بيكهام لشركة " VBL" التي تمتلكها زوجته فيكتوريا تأتي بعد أن نشرت اوراق لمعاملات تجارية اخرى لشركة فيكتوريا تتحدث عن زيادة معدل نفقات الشركة بشكل يتجاوز بكثير الارباح التي حققتها الشركة خلال العامين الماضيين وهو ما جعل الشركة مدينة بملايين الدولارت، وتحدثت الاوراق أيضا عن ايداع واحدة من الشركات التي يمتلكها ديفيد لمبلغ مالي ضخم لسد العجز في السيولة المالية والتي تعاني منه شركة فيكتوريا في الوقت الحالي، ولقد تزامن هذا أيضا مع شائعات تتحدث عن وجود تسوية مالية محتملة بين ديفيد وفيكتوريا بعد أن انشترت احاديث عن تخطيط الزوجين للطلاق وهي شائعات ازدادت حدة انتشارها بعد أن قام الزوجان ببيع عدد من منازلهما ذات الملكية المشتركة ومنها منزل " Beckingham Palace" في هيرتفوردشاير والذي بيع في شهر مايو عام 2014، ومنزلهما في مدريد والذي بيع في شهر أغسطس في عام 2015، وفيلتهما في الريفييرا الفرنسية والتي قاما ببيعها في شهر اكتوبر في عام 2015.

أشهر شائعات المشاهير: طلاق بيكهام وطرد كاني ويست وخيانة كريس جينر

عائلة بيكهام "جيران من الجحيم"!!

تقارير عن طلاق ديفيد وفيكتوريا
وفي ذات السياق نشرت مجلة " OK!" تقرير لها في شهر فبراير في هذا العام، تحدثت فيه عن وجود تسوية مالية قريبة بين الزوجين استعدادا لتقدمهما بطلب الطلاق، ولكن متحدث رسمي باسم ديفيد بيكهام قال في تصريح له أن ما تردد عن طلاق ديفيد من زوجته ليس صحيحا على الاطلاق.