إثر ازمتها المالية.. فيكتوريا بيكهام تعرض سيارتها للبيع

وجه الاعلاني للماركه

وجه الاعلاني للماركه

ديفيد وفيكتوريا

ديفيد وفيكتوريا

فيكتوريا في مكتبها

فيكتوريا في مكتبها

بجانب سيارتها المعروضه للبيت

بجانب سيارتها المعروضه للبيت

فيكتوريا بيكهام

فيكتوريا بيكهام

مواصفات السيارة

مواصفات السيارة

سيارة مخصوصة

سيارة مخصوصة

خسائر فيكتوريا وتدخل ديفيد

خسائر فيكتوريا وتدخل ديفيد

مصممة الازياء البريطانية فيكتوريا بيكهام (Victoria Beckham)، اصبحت الوجه الدعائي لسيارة رينج روفر إيفوك (Range Rover Evoque) في عام 2012 وفي هذا العام قررت فيكتوريا 41 عاما، أن تبيع نسختها من الاصدار الخاص من السيارة بعد أن قامت بقيادتها لمسافة 1.400 ميل فقط خلال فترة تجاوزت الثلاث سنوات.

ديفيد بيكهام يتدخل ماديا لانقاذ امبراطورية ازياء فيكتوريا

سيارة مخصوصة
كان شركة رينج روفر قد تعاقدت مع فيكتوريا بيكهام لمشاركة في حملتها الدعائية لسيارتها الجديدة إيفوك والتي انتجت منها الشركة 200 سيارة فقط وعرضت السيارة الواحدة بسعر 80 الف جنيه استرليني، وفي عام 2013 حصلت فيكتوريا على نسختها الخاصة من سيارة إيفوك ولكن طوال الفترة الماضية لم تستخدم فيكتوريا بيكهام سيارتها الإيفوك كثيرا حيث قامت بقيادتها لمسافة لا تتجاوز 1.400 ميل خلال ما يزيد عن ثلاثة سنوات أي بمتوسط 1.5 ميل في اليوم الواحد، ويبدو أن فيكتوريا لم تعد بحاجة للإيفوك الآن حيث قام والدها مؤخرا بعرضها للبيع نيابة عنها من خلال شركة "Lookers" لبيع السيارات المستعملة.

مواصفات السيارة
سيارة فيكتوريا بيكهام هي سيارة انيقة ذات لون رمادي غير لامع وتحتوي على مقاعد جلدية انيقة ذلت لون بيج، وتحتوي السيارة أيضا على تلفاز صغير ونظام صوتي، وخزان وقود بسعة 2 لتر ومحرك سيارة من نوع تربو ويمكن للسارة أن تنطلق من سرعة صفر ميل في الساعة إلى 62 ميل في الساعة خلال 7.1 ثانية، والسرعة القصوى للسيارة 135 ميل في الساعة.

السيارة كان قد عرضت للبيع مرتين في هذا العام المرة الاولى عرضت فيها للبيع بسعر 60 الف جنيه إسترليني، وبعدها تم خفض السعر وعرضت للبيع مرة اخرى بسعر 55 ألف جنيه استرليني.

خسائر فيكتوريا وتدخل ديفيد
انباء بيع فيكتوريا بيكهام لسيارتها الإيفوك تأتي بعد أن انتشر عدد من التقارير الصحافية التي تتحدث عن قيام لاعب كرة القدم السابق ديفيد بيكهام (David Beckham) بالتدخل لتعويض الخاسر المالية التي تعرض لها عمل زوجته فيكتوريا  وماركتها الخاصة بالازياء وذلك بعد أن قام بدفع مبلغ بقيمة 5.8 مليون جنيه استرليني بعد خسارة فيكتوريا لمبلغ 3.8 مليون جنيه استرليني خلال عام واحد فقط. وطبقا للتقارير المنشورة فإن خسائر فيكتوريا المالية قد بدأت بعد افتتاح متجرها الجديد في شارع مايفير (Mayfair) الراقي في لندن منذ ما يقرب من عامين.