ديفيد بيكهام يتدخل ماديا لانقاذ امبراطورية ازياء فيكتوريا

من عرض فيكتوريا الاخير

من عرض فيكتوريا الاخير

متاجر فيكتوريا للازياء

متاجر فيكتوريا للازياء

ديفيد بيكهام يتدخل ماديا لانقاذ امبراطورية ازياء فيكتوريا

ديفيد بيكهام يتدخل ماديا لانقاذ امبراطورية ازياء فيكتوريا

خسائر لا تعد لفيكتوريا

خسائر لا تعد لفيكتوريا

خسائر فيكتوريا بيكهام بالجملة

خسائر فيكتوريا بيكهام بالجملة

انتشرت عدد من التقارير الصحفية التي تتحدث عن قيام لاعب كرة القدم السابق ديفيد بيكهام (David Beckham) بالتدخل لتعويض الخاسر المالية التي تعرض لها عمل زوجته فيكتوريا (Victoria) وماركتها الخاصة بالازياء، وذلك بعد أن قام بدفع مبلغ بقيمة 5.8 مليون جنيه استرليني بعد خسارة فيكتوريا لمبلغ 3.8 مليون جنيه استرليني خلال عام واحد فقط.

خسائر فيكتوريا بيكهام بالجملة
طبقا لما نشرته عدة صحف ومنها صحيفة " The Sun" البريطانية، فإن خسائر فيكتوريا بيكهام المالية قد بدأت بعد افتتاح متجرها الجديد في شارع مايفير (Mayfair) الراقي في لندن منذ ما يقرب من عامين، وهو المتجر الذي كلفها تصميمه وملئه بالملابس وقطع الاكسسوار الفخمة مبلغ 3 مليون جنيه استرليني، بالاضافة إلى مبالغ مالية اخرى تقدر بحوالي 600 ألف جنيه استرليني مقابل عدد من لوحات الفنان البريطاني داميان هيرست (Damian Hirst) والتي زينت بها فيكتوريا متجرها.

كانت التقارير الصحفية السابقة قد كشفت أن الارباح المجتمعة التي حصل عليها الزوجان ديفيد وفيكتوريا بيكهام مع نهاية العام الماضي قد شهدت زيادة كبيرة مقارنة بالارباح التي حصلا عليها خلال السنوات الماضية، وحتى الان مازال ديفيد بيكهام هو الاكثر جنيا للاموال في الاسرة خاصة بعد الخسائر المالية التي تعرضت لها فيكتوريا في العام الماضي بالاضافة إلى حقيقة أن ديفيد قد عقد الكثير من الصفقات المالية المربحة في العام الماضي منها صفقات تتعلق فقط بحق استخدام صورته ولقد حصل مقابلها على أرباح بقيمة 12.7 مليون جنيه استرليني.

ارباح ديفيد في زيادة مستمرة
هذه التقارير تشير أيضا إلى أن كل من الزوجين قد أصبح أكثر نجاحا وجنيا للاموال بعد أن ترك وظيفته الاولى (في حالة فيكتوريا اعتزال الغناء وفي حالة ديفيد اعتزال كرة القدم) وعمل في مجال آخر، ففي عام 2014 اختارت مجلة " Today magazine" فيكتوريا لتكون سيدة اعمال العام لأنها استطاعت أن تاسس شركة حققت شهرة ونجاحا حقيقا ولقد قدرت الماركة ثروة فيكتوريا بيكهام في ذلك الوقت بقيمة 210 مليون جنيه استرليني، أما بالنسبة لديفيد فقط حقق ارباحا كبيرة فاقت تلك التي حصل عليها خلال فترة عمله كلاعب كرة قد محترف، فبعد اعتزاله لكرة القدم في عام 2013، شارك ديفيد في العديد من الحملات الدعائية لماركات شهيرة ومنها " Adidas"، " H&M"، " Breitling" وطبقا لما نشرته مجلة فوربس فإن ديفيد قد حصل على اموال اضافية بفضل استثماراته المالية الاخرى وهو ما جعل ارباحه السنوية في العام الماضي فقط يقدر مجموعها بقيمة 50.8 مليون جنيه استرليني.