ماريا شارابوفا ترفض الاعتزال

لا تخشى الظر

لا تخشى الظر

مارايا تلعب التنس

مارايا تلعب التنس

مارايا رضايه من الدرجة الاولى

مارايا رضايه من الدرجة الاولى

تلعب الرياضة على الشاطيء

تلعب الرياضة على الشاطيء

تغريدة ماريا

تغريدة ماريا

ضحكة ضد كل الي هاجومها

ضحكة ضد كل الي هاجومها

شارابوفا لا تستخدم الانترنت

شارابوفا لا تستخدم الانترنت

سألعب التنس مجددا

سألعب التنس مجددا

لاعبة التنس ماريا شارابوفا اكدت مجددا على رفضها التخلي عن رياضة التنس بعد الازمة الاخيرة التي تعرضت لها والتي تمثلت في فرض عقوبة الايقاف عليها بعد أن اثبت اختبار المنشطات الذي خضعت له استعداد لبطولة استراليا المفتوحة للتنس تعاطيها لعقار ميلدونايم (Meldonium)، ولقد تحدثت شارابوفا عن ذلك في المشاركة الاولى لها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد اعلانها في مؤتمر صحفي اقيم في يوم الاثنين في لوس انجلوس عن فشلها في اختبار المنشطات الخاص ببطولة استراليا المفتوحة.

شارابوفا التي شوهدت الاربعاء وهي تمارس الرياضة على أحد الشواطئ في لوس انجلوس، نشرت رسالة لمعجبيها على موقع الفيس بوك تحدثت فيها عن خطوتها القادمة وكتبت فيها: "لقد استيقظت في صباح يوم أمس ووجدت أن البريد الالكتروني الخاص بي ملئ بالرسائل التي تظهر الحب والتعاطف، أول رسالة قمت بفتحها كانت من صديقتي المقربة، كما تعلمون، ذلك النوع من الاشخاص الذي يمكنه أن يجعلك تبكي وتضحك بكلمة واحدة، والتي تحدثت معي طوال المساء عبر الهاتف لتطمئن على احوالي".

سألعب التنس مجددا
وتابعت شارابوفا قائلة: "في الحالات العادية أنا ممن يحبون الصباح، صباح كل يوم جديد يمثل بداية جديدة ولكن يمكنكم أن تقولوا أن صباح يوم أمس لم يكن صباحا عاديا بالنسبة لي، عندما استيقظت في الساعدة السادسة صباحا وجدت أنه لا يوجد ما يجول في خاطري فيما عدا اصراري على العودة إلى لعب التنس مجددا، واتمنى أن تتاح لي الفرصة أن أقوم بذلك، شعرت وقتها أنني بحاجة للقيام بعمل ما وبذل الجهد ولذلك توجهت إلى الصالة الرياضية وبعدها بقليل لاحظ سيارات تلاحقني واكتشفت أنهم مصوري الباباراتزي".

شارابوفا لا تستخدم الانترنت
شارابوفا تحدثت عن شعورها بالفخر من مساندة معجبيها لها وكتبت تقول: "أنا لست ممن يستخدمون شبكة الإنترنت كثيرا، ونادرا ما اقوم بالمشاركة إلا إذا ما كنت أبحث عن مكان لبيع طاولة قهوة من الانتيكات (أعلم أن أمر مثل هذا يبدو غريبا) ولكن اصدقائي جمعوا لي ما نشر من رسائلكم الجميلة وأكثر من هشتاج رائع قمتم بصنعه (#‎IStandWithMaria/ أدعم ماريا، دعوا ماريا تلعب/#LetMariaPlay).

"في تلك اللحظة شعرت بالفخر بأنكم من المعجبين بي، خلال ساعات قليلة من اعلاني اظهرتم دعمكم وولائكم لي وهو ما اتوقع أن اسمعه فقط عندما يكون الشخص في افضل وضع مهني لي، اريدكم أن تعلموا أن كلماتكم الرائعة قد وضعت ابتسامة على وجهي، أنا ارغب في اللعب مجددا، وارجوا أن تتاح لي الفرصة للقيام بذلك ورسائلكم قدمت لي تشجيع رائع، هذه الرسالة فقط من أجل أن أقول شكرا لكم، شكرا جزيلا لكم".

عقار Mildronate
ماريا شارابوفا 28 عام، كانت قد وقعت تحت طائلة عقوبة الايقاف بعد أن تم الكشف عن تعاطيها لعقار ميلدونايم واسمه التجاري مليدرونايت (Mildronate) وهو العقار الذي ادرجته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (World Anti-Doping Agency) كعقار منشط بداية من يوم 1 يناير عام 2016 بعد أن لوحظ استخدام عدد من الرياضيين له لتحسين ادائهم في المسابقات، شارابوفا كشفت عن استخدامها للعقار لسنوات طويلة لأغراض طبية وأنكرت معرفتها بأمر إدراج العقار كعقار منشط، جدير بالذكر أن الخبراء يؤكدون هذا العقار لا يتم استخدامه سوى لأسابيع قليلة وليس لعدة سنوات كما فعلت شارابوفا.