حقيبة التسامح بيد لبنى القاسمي

الشيخة لبنى بنت خالد بن سلطان القاسمي وزيرة التسامح

الشيخة لبنى بنت خالد بن سلطان القاسمي وزيرة التسامح

الشيخة لبنى بنت خالد بن سلطان القاسمي

الشيخة لبنى بنت خالد بن سلطان القاسمي

الشيخة لبنى أول وزيرة فى حكومات الإمارات

الشيخة لبنى أول وزيرة فى حكومات الإمارات

"تم تعيين الأخت لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح .. وتمنياتي بأن تستطيع لعب دور إقليمي وليس محلي فقط في هذا المجال" تغريدة أطلقها الشيخ محمد بن راشد للكشف عن أول وزيرة للتسامح فى العالم، وضعت إطارا إقليميا واسعا للحقيبة الوزارية الجديدة لأول وزيرة دخلت حكومة دولة الإمارات.
 
لبنى بنت خالد بن سلطان القاسمي من مواليد 4 فبراير 1962 ، تعد  أول وزيرة إمارتية عينت كوزيرة الاقتصاد والتخطيط في 31 من أكتوبر 2004 ثم أعيد تعيينها كوزيرة لوزارة جديدة وهي وزارة التجارة الخارجية في 17 فبراير 2007 وفي سنة 2013 تم تعينها وزيرة لوزارة التنمية و التعاون الدولي، وأخيرا تم تكليفها بمنصب وزيرة التسامح.
 
تخرجت من الثانوية عام 1975 وكانت التاسعة على مستوى دولة الإمارات في القسم العلمي، وسافرت للولايات المتحدة الأمريكية لتلتحق بالتعليم العالي وبذلك حصلت على درجة البكالوريوس في علم الحاسوب من جامعة تشيكو بولاية كاليفورنيا (CSUChico) عام 1981، بالإضافة إلى درجة ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي من الجامعة الأمريكية بالشارقة في 2002. كما تحمل درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم من جامعة تشيكو بولاية كاليفورنيا (الولايات المتحدة الأمريكية)، والدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة إكستر (بالمملكة المتحدة)، ودرجة الدكتوراه الفخرية في الاقتصاد من جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية (كوريا).
 
عملت في سلطة موانئ دبي لمدة سبع سنين وكانت تدرس الماجستير في جامعة الشارقة بذات الوقت، ثم تولت أول منصب قيادي فعلي وهو إدارة شركة السوق الالكتروني (تجاري دوت كوم) وبعدها نالت جائزة سيدة تقنية المعلومات للعام 2000. 
 
في ذات الوقت كانت القاسمي ناشطة في مجال تمكين المرأة والدفاع عن قضاياها فقد مثلت الإمارات في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد كل سنة. وحضرت وناقشت في المنتديات التي عقدت في كل من نيويورك ودافوس، وتحدثت في الجلسات النقاشية، ورأست العديد منها.
 
وشغلت، قبل أن ترأس "تجاري"، منصب المدير المسؤول عن إدارة أنظمة المعلومات في سلطة موانئ دبي والمنطقة الحرة لجبل علي لفترة تزيد على سبع سنوات.
 
شغلت لبنى القاسمي منصب مدير فرع دبي في الهيئة العامة للمعلومات، وترأست في عام 2001 الفريق التنفيذي لحكومة دبي الإلكترونية، والمسؤول عن مبادرات حكومة دبي الإلكترونية، والمعني بتطوير وتنظيم مبادرات الحكومة الإلكترونية في مختلف هيئات ومؤسسات القطاع العام. 
 
كذلك تشغل القاسمي منصب عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، ومجلس أمناء كلية دبي الجامعية، ومجلس أمناء كلية الجودة الإلكترونية الشاملة، ومجلس أمناء كلية ثندربيرد، وكلية الدراسات العليا للإدارة الدولية- فينكس، ولاية أيرزونا- الولايات المتحدة، ومجلس أمناء جامعة زايد. اختارها موقع فوربس العالمي كأقوى الشخصيات النسائية في الشرق الأوسط لعام 2005.