المصممة مها عبد الرشيد لـ "هي": عناصر الطبيعة الخلابة ميّزت مجموعتي الأخيرة Como

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

مها عبد الرشيد

مها عبد الرشيد

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

من مجموعة كومو لربيع وصيف 2016

حوار: ماري الديب
الأناقة الكلاسيكية والروح العصرية أكثر ما يميّز تصاميم دار "بامبا" Bambah لصاحبتها مها عبد الرشيد. المصممة الشابة أثبتت نفسها في عالم الموضة والأزياء منذ إطلاقها مجموعتها الأولى العام الفائت، من خلال ابتكارها تصاميم تناسب متطلّبات المرأة العصرية العاشقة للموضة. ولربيع وصيف 2016 جمعت مها عناصر الطبيعة الخلابة والساحرة، لتخرج بمجموعتها الجديدة "كومو" Como، التي تتميز بلمسات أنثوية فائقة . موقع "هي" التقى بمها التي كشفت لنا عن مجموعتها الجديدة وعن مشاريعها المستقبلية.
 
أخبرينا كيف بدأ عشقكِ للموضة؟
بدأتُ Bambah كمشروع منذ أكثر من أربع سنوات كأول متجر Vintage في الإمارات حيث أردت تعريف النساء على مبدأ شراء  قطع Vintage. التجاوب الإيجابي الذي لقيته دفعني لتصميم خطي الخاص. فلطالما أحببت الإسلوب القديم، والذي كنت أبحث عنه دائماً في صور جدتي ووالدتي للتعرف على أساليب الموضة السابقة، فمنذ حوالي 11 عاماً خلال سفري حول العالم بدأت أجمع القطع الفريدة والمتميزة التي من غير المحتمل أن تتواجد في متاجر التسوق التقليدية. وعلى مر السنين ومن خلال تعاوني مع زبائني، كونت نظرة أعمق لإتجاهات وأذواق المرأة الشرقية، حيث لاحظت أن النساء لا شعورياً ينجذبن نحو الإتجاهات القديمة مثل الخصر الضيق، الأكمام الكبيرة والتنانير على غرار الأميرات، أسلوب الخمسينات والملابس الأنثوية والجذابة في الوقت نفسه ، كالطبعة المنقطة Polka Dots، الأكمام المنفوخة، العقدة الكبيرة الحجم والتنانير الضخمة بطبعات الأزهار الأنثوية.
 
متى وكيف قرّرت طرح مجموعتك الأولى؟
قررت بدء مشروع إعادة تصميم القطع القديمة، وذلك من خلال عرض مجموعتين سنوياً في متجر بامبا، حيث ركزت على وضع لمسة عصرية لهذه القطع ومنحها خط عملي ومرح.  وبعد سفري حول العالم للبحث عن أفضل القطع ذات الأسلوب القديم، وتقديم نفسي كمصممة أزياء، قررت طرح مجموعتي "Vintage Inspired" للألبسة الجاهزة، والتي تضم تصاميم أنثوية ناعمة تعيد أناقة فترة الخمسينيات. وطرح خط أزياء السهرة بأسعار معقولة مع التركيز على التصاميم المزدانة بطبعات أنيقة وتطريزات فريدة وفاخرة.  هدفي من هذه المجموعة أن تشعر المرأة بجمالها وتتمتع بأناقتها مع تصاميم صالحة لكل الأزمنة. 
 
بكلمات قصيرة صفي لنا أسلوبك الشخصي في انتقاء الأزياء؟
أبحث دائماً عن الراحة والأناقة. أحب الأزياء العملية وذات التصميم القديم، ودمجها بطرق مختلفة وعصرية. كما أنني أبتعد عن المبالغة في الموضة والكمال المطلق. ويعجبني كل ما هو غير تقليدي. في نهاية المطاف لا أعتقد بأن هناك أي قواعد للأزياء، فأنا لا أتبع صيحات الموضة، بل أؤمن بالإطلالة المتناسقة والأنيقة. 
 
ما هي القطعة التي من المستحيل أن نراها في خزانتكِ؟
الكروكس Crocks والجزمات العالية UGG.
 
مَن مِنَ النجمات ارتدت من تصاميميك؟ ومن هي النجمة التي تتمنين أن ترتدي من تصاميمكِ؟
ارتدت من تصاميمي كل من Amal Clooney،  Ashley James ،  Kapoor Sonam ،Maisie Williams وLittle Mix Girls وPixie Lott . كما أتمنى أن ترتدي تصاميميRosie Huntington Whitely.
 
ما الذي يميّز دار Bambah عن الدور الأخرى؟
أكثر ما يميز الدار أنها مستوحاة من أسلوب الخمسينيات، مع إضافة روح حيوية جديدة تلبي ذوق المرأة الشرقية. وما يميّز بامبا أيضاً، هو ابتكار أقمشة فاخرة ونقشات خاصة بالدار، وليس الاستعانة بأقمشة جاهزة، واختيار ألوان جريئة وطرح نقشات وأقمشة وألوان جديدة في كل موسم. كما حرصت أيضاً أن تكون الأسعار جيدة وليست خيالية، وبالتالي تجمع دار بامبا التصاميم الفريدة من نوعها، مع الأقمشة المبتكرة والأسعار المدروسة. 
 
من أين استوحيت مجموعة " كومو" لربيع وصيف ٢٠١٦؟
المرأة الجذابة الأنيقة هي مركز الإلهام وراء هذه المجموعة. باعتقادي أن المرأة تعكس أناقتها من خلال ثقتها وراحتها بالقطع التي ترتديها. أردت أن أبتكر في هذه المجموعة تصاميم جديدة خارجة عن المألوف، مستوحاة من سحر كومو الإيطالية التي عكست أجواءها وطبيعتها في ألوان المجموعة التي تدرّجت ألونها بين الأخضر، الأزرق والأصفر في تصاميمي. 
 
اخترتت كومو كموقع لتصوير مجموعتك، أخبرينا عن ما وراء الكواليس لهذا التصوير؟
سيطر على كواليس موقع التصوير أجواء فرحة. وقد تخلل الكواليس حادثة مضحكة جداً. لطالما حلمت ضم كلب من نوع بودل في جلسات التصويرية الخاصة بالدار واعتقدت أنّ هذا الحلم مستحيل. وقد تحقّق هذا الحلم بالصدفة، عندما مرّت امرأة كبيرة في السنّ وهي تحمل كلبها البودل إلى جانب العارضة. أسرعت وطلبت منها استعارة الكلب في الجلسة التصويرية وقد كنت سعيدة جداً بردة فعلها الإيجابية. ضحكنا كثيراً حتى أنه باستطاعة المرء رؤية العارضة وهي تضحك بالسر في الصورة الأخيرة للجلسة التصويرية. 
 
ماهي نصيحتكِ للمصميمين الجدد الذين يحاولون الدخول إلى عالم الموضة الذي تشتد فيه المنافسة؟
أنصحهم بأن يتبعوا شغفهم ويعملوا على تطوير موهبتهم، وأن تكون الأزياء والموضة عالمهم للتعبير عن شخصيتهم المنفردة.
 
من المصممين المفضلين لديكِ؟
Christian Dior وOscar De La Renta و Cristobal Balenciaga.
 
ما هي مشاريعك المستقبلية؟
أسعى إلى تأسيس موقع إلكتروني يتيح للنساء من مختلف أنحاء العالم فرصة التسوق على النت وانتقاء أجمل تصاميم بامبا.