معتصم صبيح وروايته الأولى "أنا 197"

غلاف الكتاب

غلاف الكتاب

الروائي معتصم صبيح

الروائي معتصم صبيح

في حفل توقيع الكتاب في عمًان

في حفل توقيع الكتاب في عمًان

الكاتب الأردني "معتصم صبيح" يصدر أول رواية له تحت عنوان "أنا 197" 
التي تصنف في فئة أدب علم النفس، وتدور أحداثها في لندن ما بين عامي 2012 -2013. للحديث أكثر عنها موقع "هي" التقت بالروائي معتصم و دار هذا اللقاء:
 
حدثنا عن فكرة الرواية كبداية:
 
تتحدث الرواية عن شاب عربي "مليك" من أصول عربية يعيش في لندن. تسافر روحه خلال نومه الى أماكن و أجساد أخرى و يشعر بكل تفاصيل الشخصية التي ينتقل اليها.
مليك يعيش في حالة شبه معقدة من حيث ان اصوله عربية و عاش حياته في لندن و لا يعرف من هو والده الحقيقي لكنه بنفس الوقت شخص طموح و يحاول جاهدا إرضاء أمه.
 
تبدأ الرواية بصرخة من العجوز سارة التي تجد جثة هامدة على المكتب، تفسخت من شدة العفونة، نبحث طوال القصة عن سر تلك الجثة، بالاضافة الى البحث عن تفسير للغز مغامرات الروح.
 
تحت أي فئة تندرج روايتك؟
 
الرواية ممزوجة بين علم النفس و الجانب بوليسي و لا تخلو من الواقع الاجتماعي
في بداية روايتي ستجد بعد فلسفي و من ثم ستجد نفسك تتدارك الأحداث.
 
 
 كم إستغرق وقتا لكتابتها؟ و كيف ممكن للقارئ أن يجدها؟
الرواية استغرق تأليفها ثلاث سنوات اعتمدت على الكثير من المصادر والمراجع. الرواية حققت نجاح في معرض الشارقة والجزائر. و قريبا ستشارك في معرض جدة (١٢-٢٢ ديسمبر)
 
 
هل انت في صدد اصدار كتاب ثاني؟
في الحقيقة بدأت فعلا في فكرتها.ستكون عن إمرأة أردنية و فكرة الكتاب ستكون غريبة.
و لآخر المستجدات تابعوني على صفحة الفيسبوك أنا 197