النجمة الأسترالية Miranda Kerr في حوار حصري لـ "هي"

ميراندا كير

ميراندا كير

ميراندا كير

ميراندا كير

ميراندا كير

ميراندا كير

عادة ما ينطفئ نجم العارضات العالميات بعد أعوام قليلة على انطلاق شرارة الشهرة، لكن ميراندا كيرMiranda Kerr  لا تزال تشغل الدور والمصممين والإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، ولا يزال اسمها على قوائم العارضات الأعلى أجرًا. فالعارضة الأسترالية التي كانت قد خصّت "هي" بحوار خاص العام الماضي، تتألق دومًا على خشبات العروض والحملات الإعلانية وأغلفة المجلات.  وقد التقيت هذه النجمة الشقراء في النمسا خلال إطلاقها مجموعة مجوهرات صمّمتها لدار الكريستال النمساوية "سواروفسكي"SWAROVSKI  التي تمثّلها كوجه وسفيرة منذ العام 2013.
 
أنا مهتمة كثيرا جدا باستكشاف منطقة الشرق الأوسط وأتمنى أن أحظى بفرصة زيارتها في القريب العاجل إلى جانب مهنة عرض الأزياء، تعتبر ميرندا كير سيدة أعمال ناجحة أسّست شركة العناية بالبشرة "كورا أورغانيكس"Kora Organics  التي تقدم منتجات مصنوعة فقط من المكوّنات الطبيعية والعضوية. كما أصدرت كتابين للمساعدة الذاتية، الأول بعنوان "قدّر نفسك" Treasure Yourself  والثاني بعنوان Empower Yourself أو"مكّن نفسك" حيث تقدّم نصائح مهمة حول الحياة والثقة والإيجابية. 
 
نظرة ميرندا الإيجابية الملهمة إلى الحياة تنعكس اليوم على مجموعة المجوهرات الناعمة التي صمّمتها والتي تتميز بحلى متدلية ترمز إلى مبادئ ومفاهيم تريد بها ميراندا أن تلهم من يضعها. وقد أكدت لي أن هذه المجموعة شخصيتها وهويتها بعد أن أعطتها "سواروفسكي" الحرية الإبداعية الكاملة، فحققت هدفها بتصميم قطع رقيقة فاخرة تحمل معنى ملهمًا. 
 
كيف تطورت علاقتك بدار "سواروفسكي" وكيف ولد هذا التعاون الجديد؟
أنا الآن أعمل مع سواروفسكي منذ سنتين، لذا كان تصميم مجموعة معاً تطوراً طبيعياً. أنا شخص خلاّق وأحب الابتكار، وهذا يعني أن تصميم هذه المجموعة كان متنفساً ابداعياً بالنسبة لي.
 
هلّا أخبرتنا أكثر عن دورك في عملية ابتكار المجموعة ؟ 
انخرطت وساهمت في كل مراحل العملية. أجرينا العديد من اجتماعات التصميم، ثم تبادلنا ذهاباً وإياباً التعليقات والملاحظات عبر السكايب والبريد الإلكتروني في كل مرة يظهر فيها أحد النماذج. بالنسبة لي، كانت تجربة مرحة ومُرضية. لقد استمتعت حقاً بكامل عملية الابتكار.
 
أي تصميم من تصاميم مجموعتك هو المفضل لديك؟
أحبها جميعاً، لكن الأمر يتوقف حقاً على مزاجي وكيف أشعر في ذلك اليوم. اليوم، أضع سواراً مزخرفًا بالعين الزرقاء وعقداً على شكل أجنحة. هذا ما أحبه في مجموعتي، فيمكنك أن تمزجي وتنسّقي جميع القطع وأن تضعي طبقات منها لتتلاءم مع مزاجك وإطلالتك.
 
ما هو أكثر شيء أحببته في هذا التعاون مع "سواروفسكي"؟
إنه العمل مع فريق مدهش ومحترم حقًا. لقد أحببت عملية التصميم بكاملها، لكنني ممتنة إلى هؤلاء الأشخاص الموجودين في مكتب "سواروفسكي" الرئيسي وفي المعمل والذين أعطوا حياة لرؤيتي. أما الجودة التي يعملون بها وحرفيتهم العالية فمذهلتان.
 
ما هي الذكرى التي لا تفارقك من حفل إطلاق مجموعتك في النمسا؟
رؤية جميع تصاميمي تبصر النور وهي معروضة بشكل رائع أمام وسائل الإعلام العالمية. كانت حقاً لحظات مميزة. 
 
أين بحثت عن مصادر إلهامك خلال التصميم؟
أستمد إلهامي من التجارب اليومية، من السير عبر حديقتي إلى السفر والتعرف على ثقافات جديدة في الجهة الأخرى من العالم. وبالإضافة إلى الطبيعة والسفر، أستمد إلهامي أيضاً من الطاقة الإيجابية ولقد اعتمدت على ذلك كأساس لهذا التعاون مع "سواروفسكي". لهذا السبب تحمل كل حلية صغيرة اسمًا وأمنية خاصّين. فأردت أن أبتكر قطعاً يكون لها معنى وتحمل رسالة إيجابية لمن يرتديها. 
 
أحب حقاً مزج المعادن وتكديس القطع فوق بعضها، وهذا رافقني خلال تصميم المجموعة. لذا تتميز كل قطعة بخليط من الذهب الوردي والفضة اللذين يمتزجان ببلّور "سواروفسكي" الرائع الجمال. ويمكن للسيدة أن ترتدي وتمزج وتنسّق بين أكثر من قطعة. كل امرأة ستجد قطعة أو أكثر تناديها وتلهمها. 
 
ماذا تعني الجواهر لك؟
المجوهرات وسيلة للتعبير عن شخصيتك من خلال ما ترتدينه، وبالنسبة لي إنها تكمّل حقاً أي زي. كذلك تستطيع المجوهرات أن تحمل أيضاً معنى عاطفياً خاصاً، وهو فعلاً أمر رائع.
 
ما هي الرموز التي تحملها كل قطعة؟
استخدمت الرموز التي تحمل معنى خاصاً وترفع المعنويات. كل رمز هو تذكار ملهم للجمال وللطابع الإيجابي.
 
ـ النجمة: تعني الفرح والرسالة هي "دع نورك يشع".
ـ العين الزرقاء: تشير إلى الحماية من الحسد والأماني والرسالة هي "عِش بثقة عالية".
 
ـ رقاقات الثلج: ترمز إلى الروح والرسالة "احتفل بسحر شخصيتك الفريدة".
 
ـ القلب: يعني الحب والمعنى الذي يحمله هو "انطلق خلف شغفك وعِش للحب".
 
ـ النفل الرباعي الأوراق: يرمز إلى الحظ الحسن والرسالة خلفها هي "نتمنى أن تجدك الثروة".
 
ـ الأجنحة: تعني النعمة والرسالة التي تحملها هي "انطلق إلى الأمام بكل حرية وقوة".
 
هل من نصيحة في الأناقة تقدمينها إلى قارئاتنا؟
بالنسبة لي، الأناقة الشخصية هي تطوّر متواصل مثل كل شيء آخر في الحياة... أنا أتعلم بصورة متواصلة وأنمو كل يوم من خلال تجارب مختلفة في الحياة والثقافة. أحب امتلاك قطع محافظة كلاسيكية لكنني أيضاً غير خائفة من المجازفة والمرح في الموضة والأزياء. الأزياء تعني التعبير عن شخصيتك والحالة النفسية التي أنت فيها. لذا امرحي وجربي أشياءً جديدة. 
 
في بعض الأيام، أحب أن أرتدي ملابس ذات طابع رجالي قوي وفي اليوم التالي قد تكون الملابس أكثر تحررًا مع فستان مفعم بالأنوثة من دون حمالة صدر. إن تأثيرات أسلوبي آتية من أيقونات الجمال مثل أودري هيبورن، وبريجيت باردو، وجاين بيركين، بالإضافة إلى أسفاري حول العالم. إحدى نصائحي هي امتلاك قطع مفصّلة لجسمك بشكل شخصي، فسوف تصبح على الفور أكثر جاذبية!
 
ما هي نصائحك للشابات العربيات بالنيابة عن "سواروفسكي"؟
نصيحتي للشابات العربيات ومن أينما كنّ، هي أن يقدمن الدعم لبعضهن البعض ويرفعن معنويات بعضهن البعض.
 
هل أنت مهتمة باستكشاف منطقة الشرق الأوسط؟
نعم، وكثيراً جداً. أتمنى أن أحظى على فرصة لزيارتها في القريب العاجل.