مصممة العباءات الجزائرية فايزة بوقصة لـ هي: هذه هي قصتي مع Beyonce!

المصممة فايزة بوقصة

المصممة فايزة بوقصة

عباءتان من تصميم فايزة بوقصة

عباءتان من تصميم فايزة بوقصة

عباءتان من تصميم فايزة بوقصة

عباءتان من تصميم فايزة بوقصة

عباءة من تصميم فايزة بوقصة

عباءة من تصميم فايزة بوقصة

عباءات بألوان جريئة، خطوط بسيطة وقصات هندسية واضحة، وقطع مُحافظة تجمع بين العنصر العملي والعصري في آن. إنها باختصار أبرز صفات دار Bouguessa للعباءات، والتي على الرغم من عدم مرور سنة على انطلاقها، أصبح اسمها على كل لسان، بعد أن نالت تصاميمها إعجاب اختصاصيي الموضة، وارتدت النجمة العالمية "بيونسي" Beyonce أحد تصاميمها. المصممة الفرنسية الجزائرية فايزة بوقصة، كشفت في حديث لـ "هي" عن سبب دخولها مجال تصميم العباءات، وأعربت عن سعادتها بالنجاح الذي حققته الدار في سرعة قياسية. معها كان هذا الحوار:
 
كيف اكتشفت عشقك للموضة ولتصميم الأزياء؟
عشقي لتصميم الأزياء والموضة بدأ منذ نعومة أظفاري عندما علمتني جدتي كيفية الخياطة. وعندما أصبحت في سن الثانية عشرة علمت أنني سأصبح مصممة أزياء، وقررت خوض هذا المجال. في بداية سن العشرين، بدأت العمل على تحقيق حلمي، وعلى الدخول في مجال تصميم الأزياء، والنتيجة كانت إطلاقي مؤخرا دار Bouguessa. 
 
كيف طورت أسلوبك في التصميم على الرغم من عدم تخصصك في هذا المجال؟
كما سبق أن ذكرت، تعلمت الخياطة في سن صغيرة على يد جدتي، ثم طورت موهبتي من خلال التدرب في العديد من دور الأزياء، والمشاركة في ورش عمل خاصة بتصميم الأزياء. كما حرصت لسنوات طويلة على متابعة كل ما يتعلق بهذا المجال، من خلال متابعة تيارات الموضة وأسابيع الموضة، والاطلاع على أهم المجلات، إضافة إلى العمل عن قرب مع عدد من المصورين والأشخاص المبدعين. أما حاليا، فأصبحت أتابع أيضا تطورات الهندسة المعمارية وجميع الفنون بوجه عام. كما أسعى إلى متابعة معارض الأقمشة والنسيج، لأكون على علم مسبق بالألوان الرائجة في السنين المقبلة، ولإتقان اختيار الأقمشة المناسبة لمجموعاتي المستقبلية. 
 
لقد وُلدت وتربيت في فرنسا. لماذا قررت الدخول في مجال تصميم أزياء العباءات والأزياء المُحافظة؟ 
في الحقيقة والدي كان أول من شجعني على هذا الأمر، ودفعني إلى التفكير بطريقة غير مألوفة وتقليدية. بدأ الأمر منذ نحو السنتين، كنت أتحدث معه عبر الهاتف، حين طرح علي فكرة تصميم عباءات بألوان مختلفة. حينها كانت جميع العباءات تزخر فقط باللون الأسود، وكان من الصعب التمييز بين العلامات التجارية لكل عباءة لأن جميع العباءات كانت متشابهة. وكانت تختلف كل عباءة عن أخرى من خلال قصتها فقط، أو من خلال ألوان تطريزات السواروفسكي التي تزينها. في البداية رفضت الفكرة بشكل قاطع، فبالنسبة إلي حينها، العباءة يجب أن تتخذ اللون الأسود فقط لا غير. ولكن عندما فكرت مليا بالأمر، وجدت أن الفكرة رائعة وفريدة من نوعها، ولا سيما أنه كثيرا ما لفتني عالم تصميم العباءات. وبعد القيام ببحوث معمقة، قررت ألا أحصر علامتي التجارية فقط بتصميم العباءات الملونة، بل بابتكار تصاميم مُحافظة وعصرية في آن، وإدخال اتجاهات الموضة العالمية فيها، مع الحفاظ على خصوصية هذا النوع من الأزياء والتصاميم. 
 
التوجه الجديد التي تتبعينه في تصميم الأزياء غاية في الابتكار. كيف تفسرين هذا الأمر؟
في معظم الأحيان أسلوبي في التصميم بسيط جدا Minimalist. التصاميم لعباءاتي عملية وراقية في آن، يمكن ارتداؤها مع حذاء من دون كعب، أو مع حذاء بكعب عالٍ أنيق. كما أحب أن أزينها بإكسسوارات ناعمة غير مبالغ فيها. العديد من المصممين يعودون إلى الماضي وإلى التاريخ لابتكار تصاميمهم. أما بالنسبة إلي، فأنا أنظر إلى المستقبل، وأتابع التيارات الحالية والمستقبلية، وأسعى إلى إدخالها في تصاميمي. أردت خلق دار تنسجم مع تيارات الموضة العالمية، كما أريد لزبوناتي ارتداء عباءات تنسجم مع الثقافة العالمية لكن في الوقت نفسه تحافظ على الطرق التقليدية لارتداء العباءة. 
 
النجمة العالمية "بيونسي Beyonce ارتدت من تصاميمك، وقد انتشرت صورها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي. كيف حصل هذا التعاون؟
القطعة التي ارتدتها "بيونسي" Beyonce تعود إلى المجموعة الأولى التي ابتكرتها. وقد تواصل معنا أحد الأشخاص من فريق عملها، لنرسل لها القطعة التي أعجبتها. 
 
كيف كانت ردة فعلك عندما شاهدت «بيونسي» بأحد تصاميمك؟
لقد سعدت جدا، وشعرت بحماس لا يوصف. فكرة ارتداء «بيونسي» العباءة على شكل فستان، ونشرها الصور على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي هو إنجاز كبير للدار. إلى ذلك، سعدت كثيرا لأنني أسعى إلى جعل "بوقصة" Bouguessa دار عالمية، فعلى الرغم من أنني أصمم العباءات والأزياء المُحافظة، أريد أيضا أن ترتدي تصاميمي النساء من مختلف الجنسيات ومن مختلف أنحاء العالم.  
 
عرضت مجموعتك الأولى مؤخرا ضمن فعاليات "فاشين فوروورد" Fashion Forward. كيف تصفين هذا التعاون؟ 
لقد اخترت عرض مجموعتي الأولى ضمن فعاليات "فاشن فوروورد" Fashion Forward، باعتباره منصة للمواهب المحلية تطورت بشكل بارز منذ انطلاقتها، وأكسبت المواهب المشاركة ضمن فعالياتها المصداقية. كما أنها المكان المثالي للتسويق لعلامتي التجارية، كونها تجمع أهم الشخصيات المؤثرة في الموضة المحلية في دبي. لقد كانت تجربة رائعة وأنا راضية جدا عن النتيجة، ولا سيما بعد أن سمعت الردود الإيجابية بعد عرض المجموعة. 
 
ما الجديد في مجموعتك لخريف وشتاء 2015 / 2016؟
في هذه المجموعة كان مصدر الوحي فكرة تجريدية اعتبرتها الخط الفاصل بين البساطة والتفرد. من هذا المنطلق، أدخلت خطوطا جديدة ومختلفة في التصاميم عكست حبي للهندسة المعمارية الحديثة. وقد أضفت أيضا إلى المجموعة اللون الأحمر الجريء Lava Red، الذي أضاف لمسات فنية مميزة على البعض من القطع. كما عكست الثقافة والأزياء العالمية من خلال اختياري قطعا كلاسيكية موجودة في خزانة كل امرأة عصرية، مثل التي شيرت، والمعطف، والبونشو، والسترات. أردت أن تكون التصاميم فعلا عملية ومريحة. 
 
كيف تنظر المرأة الخليجية إلى تصاميمك؟ 
بحسب الأصداء التي سمعتها من زبوناتي منذ انطلاقة الدار حتى اليوم، تضيف "بوقصة" Bouguessa لمسة جديدة ومنعشة إلى عالم تصميم العباءات عن طريق إدخال الخطوط البسيطة والواضحة على القطع التقليدية. حتى الآن الأصداء جد إيجابية، وتعبر زبوناتنا عن تقديرهن للجودة.